هل التوتر يسبب ضيق التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
هل التوتر يسبب ضيق التنفس

التوتر والقلق

يُعدُّ التوتر أو القلق أحد المشاعر الإنسانية والانفعالات الرئيسية في جسم الإنسان كغيره من المشاعر الأخرى التي يشعر بها؛ كالفرح، والحزن، والخوف، ويُعاني منه الإنسان بصورةٍ مؤقتةٍ أو دائمةٍ تبعاً لعدة عوامل داخلية أو خارجية، ويُمكن تعريف التوتر بأنّه أحد أنواع الحالات النفسية والفسيولوجية الناتجة بسبب مجموعة من العوامل الإدراكيّة، والجسدية، والسلوكية المساعدة في إنتاج شعور غير سعيد للإنسان، ومتعلق بالعديد من المشاعر الأخرى؛ كالخوف، والتردد، ويُمكن تعريفه بأنه أحد الحالات المزاجيّة العامة التي يتعرض لها الإنسان في حياته، ويشعر فيها بعدم الراحة.


أسباب التوتر

  • السجل الوراثي في عائلة الفرد المتمثل في وجود جينات وراثية.
  • الاضطربات والضغف النفسي العام الذي يسيطر على بعض الأشخاص، والشعور بالضغط الداخلي والخارجي.
  • الظروف البيئية، والصحية، والحياتية التي تحدث في الحياة اليومية بشكلٍ كبير.
  • حدوث مشكلات في مرحلتي الطفولة والمراهقة، ومشكلات في الوقت الحاضر.
  • التفكير بشكلٍ كبير في المستقبل، الأمر الذي يجعل الفرد في حالة قلق دائم.


علاقة التوتر بضيق التنفس

توجد علاقة وثيقة بين الشعور بالتوتر، والشعور بضيق في التنفس، فالتوتر النفسيُّ الشديد لا بُدّ له أن يُسبب العديد من التراكمات الصحية والنفسية الأخرى، والتي من ضمنها الإحساس بضيق أثناء التنفس، وثقل في الصدر دون وجود مرض جسديٍّ أو اختلال في الجهاز التنفسي، وغالباً ما يحدث الضيق في التنفس نتيجةً للقلق والتوتر، فعندما يشعر الإنسان بالخوف أو التوتر فإن معدل التنفس سيزيد بشكل كبير، وتُسمى هذه الحالة بفرط التنفس، حيث تحدث هذه الحالة عندما يستقبل الإنسان كميات كبيرة من الأكسجين، وفي المقابل يخرج الجسم الكثير من غاز ثاني أكسيد الكربون، الأمر الذي يُسبّب حدوث خلل في عملية التنفس، فعلى الرغم من حاجة الجسم الدائمة لغاز الأكسجين، إلا أنه قد يحتاج إلى وجود القليل من ثاني أكسيد الكربون أيضاً، ونتيجةً لحدوث هذا الاضطراب، فإن الشخص سيشعر بأنه لا يتنفس بالشكل الكافي واللازم، مما يؤدي للشعور بالضيق والتعب عند التنفس.


كيفية التخلص من ضيق التنفس

  • تحديد أسباب ضيق التنفس، حيث لا بُدّ أن يكون السبب هو اضطراب وظيفي في أعضاء الجسم، فقد يكون سبب ضيق التنفس مرضاً عضوياً وليس التوتر فقط؛ لذلك يجب التأكد من الحالة أولاً.
  • الابتعاد عن العوامل المساعدة على الشعور بالتوتر.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يوميٍّ لمدة نصف ساعة، الأمر الذي يُساهم في التخلص من مشكلتي القلق وضيق التنفس في الفترة نفسها.
  • استخدام جلسات الاسترخاء الفعالة.


فيديو علاج ضيق التنفس النفسي

يتعرض بعض الأشخاص إلى حالات من ضيق التنفس عند التعرض لأي مؤثرات نفسية مثل الشعور بالخوف، أو التوتر ربما! فكيف يتم علاجه؟ :