هل القولون يسبب فقدان الشهية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٦
هل القولون يسبب فقدان الشهية

القولون

القولون هو عبارة عن مرضٍ مزمن يصيبُ الجهازَ الهضميّ، ينتجُ عنه التهابُ جدار القولون، والتأثير على الأمعاء الخليظة والدقيقة، ويحدث هذا المرض نتيجةَ الإفراط في تناول بعض الأغذية والمأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من البهارات والموادّ الحارّة، ذات التأثير الحادّ، ممّا يؤدّي لانتفاخاتٍ في البطن، وتهيّجِ الأمعاء عند تناول بعض الأطعمة.


يصاحبُ مرض القولون العديدُ من الأعراض الجانبيّة التي تؤثر سلباً على صحّة الجسم، وتؤرّقُ راحةَ المريض، وقد يتساءلُ كثيرون حول علاقةِ القولون بفقدان الشهيّة، وذلك ما سنتعرّفُ عليه في هذا المقال.


القولون وفقدان الشهيّة

يُعتبر فقدان الشهية من أبرزِ الأعراض التي يسبّبها القولون للمريض، وقد تقلُّ رغبته بشكلٍ ملحوظ في تناول الوجبات الرئيسيّة، ممّا يؤدي لهزاله، وتراجع صحّته، وفي حال لم يتم علاج هذه المشكلة، فقد يتبعها مشاكلُ أخرى، مثل: سوء التغذية، وفقر الدم، ونقص الفيتامينات الرئيسيّة التي تؤثّر سلباً على صحّة الجسم، وفي الغالب يكون سبب فقدان الشهية هو خوف المريض وتجنّبه لتناول الأطعمة التي تؤدّي لتهيّج القولون، ممّا يُفقده الرغبة في تناول الطعام بشكلٍ عامّ.


أعراض القولون

  • ألم مزمن في البطن، يمكن أن يؤدّي للغثيان والقيء.
  • انتفاخات واضطرابات في البطن، وتجمّع الغازات بشكلٍ مستمرّ، مع مواجهة صعوبة في إخراجها.
  • الإسهال أو الإمساك المزمن، يصاحبُه سائلٌ مخاطيّ في البراز.
  • ثبات الوزن، أو فقدانه بشكلٍ دائم.
  • أوجاع وآلام مزمنة في المفاصل والعظام.
  • عسر الهضم، والحموضة.
  • تعبٌ وضعف عامّ، وعدم الرغبة بالحركة.


أطعمة تهيّج القولون

كوْنَ الطعام غير المفيد هو من أسباب التهاب القولون، فيجب علينا مراعاة وتجنّب تناول بعض الأطعمة التي تزيدُ من تهيّجه، وإليكم بعض الأطعمة التي تؤثّر عليه بشكلٍ سلبيّ، والتي يجب تجنّبها أو التقليل منها، وهي:

  • الوجبات السريعة أو الجاهزة، والتي تحتوي على البهارات والصلصات الحارّة.
  • المشروبات والسوائل التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل القهوة والشاي.
  • المشروبات الغازيّة، مثل الكوكا كولا، ومشروبات الطاقة.
  • الأجبان والألبان، والحليب.
  • المشروبات الروحيّة، التي تحتوي على نسبة من الكحول.
  • البقوليّات، كالفول، والحمص، والعدس، والفاصولياء.
  • المكسّرات المحمّصة بأنواعها.
  • الفواكه المجفّفة.
  • الثوم والبصل؛ وذلك بفعل تأثيرهما اللاذع، وللتخفيف من هذا، يمكن تناول هذه الأطعمة مع اللبن، ليخفّف من حدّة تأثيرِها.
  • الأطباق المملّحة بشكل مبالغ فيه.
  • الأطعمة المقليّة بالزيت، وهي من أكثر الأطعمة التي تهيّج القولون، وتسبّب الانتفاخات والاضطرابات المعويّة، والإكثار منها يشكّلُ خطراً على الجسم بشكل عامّ، ليس فقط على القولون.