هل ترى القطط في الظلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١ أغسطس ٢٠١٨
هل ترى القطط في الظلام

رؤية القطط في الليل

تُعد القطط من الحيوانات الغسقية (crepuscular) وهي الحيوانات التي تنشط في فترة الفجر والغسق، لذلك فهي بحاجة إلى أن تتمكن من الرؤية في الليل، لذلك فهي تمتلك مجال رؤية أوسع حوالي 200 درجة مقارنةً بمجال رؤية البشر، كما أنها تمتلك مجموعة أكبر من الرؤية المحيطية، حيث تحتوي عيونها على ستة إلى ثمانية أضعاف من الخلايا النبوتية أكثر من البشر، وهي الخلايا الأكثر حساسية للضوء الخافت،[١] مما يجعل عيناها تلمع في الليل، كما أن عيونها تتوسع، وتنكمش وفقاً لكثافة الضوء.[٢]


وحسب الطبيب البيطري كيري كيترنج، فإن شكل عيون القطط الإهليجي، وقرنياتها الكبيرة، والتي تحتوي على طبقة من البِساط الشَفاف أو بِساط المشيميَّة، وهي طبقة من الأنسجة تعمل على عكس الضوء إلى الشبكية، وتجميع الضوء، وقد تعمل أيضاً على تحويل الأطوال الموجية للضوء التي تراها القطط، مما يجعل الفريسة أو غيرها من الكائنات أكثر وضوحاً.[١]


رؤية الأشعة فوق البنفسجية

تستطيع القطط رؤية الأشعة فوق البنفسجية، أو الضوء الأسود، على عكس البشر، فهم لا يستطيعون ذلك، وذلك لأن عدسة العين تعمل على حجب الأشعة فوق البنفسجية، بينما تمتلك معظم الثدييات الأخرى، مثل: القطط ، والقرود، والكلاب، على عدسات تسمح بانتقال الأشعة فوق البنفسجية.[٣]


الرؤية في الظلام

تستخدم القطط حواساً أخرى تساعدها على الرؤية في الظلام، حيث تعتمد على اهتزاز الشعيرات، والتي تكشف عن اهتزازات طفيفة لبناء خريطة ثلاثية الأبعاد لبيئتها المحيطة، فعندما تكون فريسة القطة، أو شيء ما ضمن نطاق نظرها، وقد يمكنها الرؤية بوضوح، وتتحرك شعيرات القط إلى الأمام لتتبع الحركة، كما أنها تستخدم حاسة السمع لرسم خريطة المناطق المحيطة بها، حيث يمكن للقطط سماع نغمات أعلى تصل إلى 64 غيغاهرتز، وتعتمد أيضاً على الرائحة لفهم بيئتهم، حيث يحتوي الأنف الخاص بها على ضعف عدد المستقبِلات الموجودة لدى الإنسان.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Tia Ghose (16-10-2013), "Feline Vision: How Cats See the World"، www.livescience.com, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  2. Michael W. Fox, "Cat"، www.britannica.com, Retrieved 31-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Anne Marie Helmenstine (20-2-2014), "Can Cats See in the Dark?"، www.thoughtco.com, Retrieved 31-7-2018. Edited.