هل زراعة الأسنان لها أضرار

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
هل زراعة الأسنان لها أضرار

زراعة الأسنان

الأسنان هي عبارة قطع بيضاء متوسطة تقع في الفكين العلوي والسفلي في الفم، وتُعتبر من أكثر الأجزاء أهميّة في الوجه، لأنّها تمنح الإنسان مظهراً جذّاباً وجميلاً، لكنّها في بعض الأحيان تتعرّض إلى التلف والتشوه نتيجة العديد من الأسباب، لذلك لا بد من الحفاظ عليها من خلال العديد من الطرق مثل: تنظيفها، وإزالة الجير عنها، وإصلاحها وغيرها.


تعتبر عمليّة زراعة الأسنان من العمليّات التجميليّة الهامّة التي تُستخدم في علاج الأسنان، إذ إنّها تساعد على إصلاح الأسنان التالفة والمتُكسرة، لكنّها في بعض الأحيان تؤدّي إلى العديد من الأعراض الجانبيّة مثل: النزيف، والآلام الشديدة وغيرها الكثير، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائدها، وأضرارها، وأنواعها، بالإضافة إلى كيفيّة عملها.


فوائد زراعة الأسنان

  • تُحسّن من جمال الأسنان.
  • تقلّل من ضمور الأسنان.
  • تُساعد على الحفاظ على بقيّة الأسنان، كما أنّها تقلل من أمراض الأسنان المختلفة.
  • تقلّل من احتماليّة الإصابة بفقدان الأسنان المُجاورة للسن المفقود.
  • تعتبر بديلاً عن الأسنان الطبيعيّة.
  • لا تتأثر ولا تتحرّك أثناء تناول الطعام.
  • تساعد على زيادة الثقة بالنفس.
  • تُثبت الأسنان جيّداً.
  • تساهم في مضغ الطعام بفعاليّة كبيرة.


أضرار زراعة الأسنان

  • تسبب في بعض الأحيان بالعدوى والإصابة بالجراثيم المختلفة، ويعود السبب إلى أنّ الطبيب يُحدث شقاً في اللثة، وبالتالي يُمكن دخول الجراثيم إلى الأسنان.
  • استخدام الأدوات الطبية غير المُعقمة، وبالتالي الإصابة بالأمراض والفيروسات.
  • الإصابة بالنزيف الشديد، نتيجة الإصابة بجرح أو تهتك في الأنسجة المختلفة في الفم.
  • لا يُفضل عملها للأشخاص الذين يعانون من تخثّر في الدم، لإمكانيّة الإصابة بالنزيف.
  • احتماليّة الإصابة بانخفاض شديد في الضغط، والسبب إلى أنّ بعض الأفراد لديهم حساسيّة من البنج.
  • الإصابة بضيق في التنفس، حيث يعاني العديد من الأفراد من حساسيّة تجاه البنج، وبالتالي يُمكن أن يصابوا بالصدمة التاقية.
  • الإحساس بالآلام الشديدة بعد عمليّة الزراعة، وخصوصاً عند شرب المشروبات الساخنة أو الباردة، لذلك يفضل الانتظار قليلاً قبل شرب تلك المشروبات.


أنواع زراعة الأسنان

  • ترقيع العظام: حيث يتم من خلالها استخدام جزء مُعيّن من الفك السفلي للسن، ويتميّز هذا النوع بإمكانيّة إجرائه على مرحلتين مختلفتين، إذ إنّ المرحلة الأولى يُقوم فيها الطبيب بأخذ عيّنة بسيطة من عظام الفم، وبعد ستة أشهر تقريباً يبدأ في ترقيع هذا الفك.
  • الزراعة التقليديّة: يقوم الطبيب من خلالها بوضع جذر معدني بداخل اللثة، ثمّ زرعه.
  • الزراعة السريعة: هي من أفضل الطرق المستخدمة في زرع الأسنان، حيث يقوم الطبيب بوضع سن جديد بداخل اللثة ولكن دون وضع جذر معدني يُدعمه، وبالتالي فإنّه يعتمد على الأسنان التي تجاوره في تدعيمه وتقويته.


كيفيّة زراعة الأسنان

  • يتم إعطاء المريض بنج موضعي؛ للتخفيف من آلام العمليّة.
  • يبدأ الطبيب في حفر عظمة الفك بواسطة آلة مُخصصة للحفر، ثمّ يضع الغرسات المخصصة للأسنان بداخل عظمة الفك.
  • يقوم الطبيب بتثبيت الغرسات، ثم يقوم بتثبيت هيكل السن جيّداً.