هل نقص الفيتامين يؤدي إلى تساقط الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٦
هل نقص الفيتامين يؤدي إلى تساقط الشعر

تساقط الشعر

يعتبرُ تساقطُ الشعر من أبرزِ المشاكلِ التي تصيبُ كلا الجنسيْن، نتيجةً لعدّة أسباب منها صحيّة، أو طبيعيّة، أو وراثيّة، ويعتبرُ تساقط الشعر من الأمور الطبيعيّة، في حال كان معدل التساقطِ اليوميّ بمعدّلِ 30 شعرةً، حيث تمرّ الشعرة بدورةِ حياة منذ لحظة ظهورها ثمّ نموها، وبعد ذلك ضعفها وتساقطها، ويصلُ متوسّطُ دورة حياة الشعرة إلى حوالي ثماني سنوات، وتستمرُّ فترة التساقط من شهريْن حتّى أربعة أشهر، وخلال هذه الفترة، يبدأُ ظهور الشعر الجديد، أمّا في حال كان معدل التساقط أكثر من ذلك، وبكميات كبيرة، وكان معدل النمو بطيئاً، فينصح بالتوجه إلى الطبيب، ومعالجة المشكلة.


نقص الفيتامين وتساقط الشعر

يعتبرُ نقصُ مستوى الفيتامينات عن المعدل الطبيعيّ من أبرزِ أسباب تساقطِ الشعر، ومن أبرزِ هذه الفيتامينات:

  • الحديد: تكمنُ مهمّة الحديد الأساسيّة في حمل الأكسجين الموجود في الدم، ونقلِه إلى جميع خلايا الجسم، ومن ضمنها بصيلاتُ الشعر، وفي حال نقصه عن المستوى الطبيعيّ فإنّه يسبّبُ فقرَ الدم وتساقط الشعر.
  • الزنك: يعتبرُ من الفيتامينات الضروريّة لتعزيز نمو خلايا الجسم، وتكاثرها، وإصلاح الأنسجة، كما يحافظُ على معدّلِ إفراز الغدد المرتبطة ببصيلات الشعر، ونقصانه عن المستوى الطبيعيّ يسبّبُ ضعف الشعر وتساقطه.
  • فيتامينات المجموعة B، ومن أهمّها B6، وB12، وحمض الفوليك، الضروريّة لتعزيزِ كميّة خلايا الدم الحمراء، وبالتالي تعزيز كمية الأكسجين المحمل إلى الشعر.
  • فيتامين C: يعتبرُ من أهمّ الفيتامينات المسؤولة عن إنتاج الكولاجين، الضروريّ لتغذيةِ أنسجة الشعر، ومنع تساقطها.


أسباب تساقط الشعر

  • شدّ الشعر إلى الخلف، والمبالغة في تصفيف الشعر، واستخدام المواد الكيميائيّة.
  • اتباع عادات سيّئة، مثل شدّ الشعر أو نتفه.
  • قصور آداء الغدة الدرقيّة.
  • الإصابة بمرض المناعة الذاتيّ، في هذه الحالة يهاجمُ جهاز المناعة الجسم بشكلٍ خاطئ، ممّا يؤدّي إلى حصول مشاكلَ صحيّة، منها تساقط الشعر، حيث يهاجم جهاز المناعة الأنسجة والخلايا الضرورية لنمو الشعر.
  • عدم الاهتمام بنظافة الشعر، والإصابة بالفطريات، التي تؤثّرُ على جذورِ الشعر، وتضعفُها، وبالتالي تساقط الشعر.
  • التعرّض للعلاج الكيميائيّ، وتناول بعض الأدوية الطبيّة التي تحفّزُ تساقطَ الشعر، مثل حبوب تنظيم الحمل.
  • نقص المعادن والفيتامينات الضروريّة لنموّ الشعر، وتغذيته، وزيادة قوّته، والناتج عن سوء التغذية، حيث يؤدّي سوء التغذية إلى نقص العديد من الفيتامينات والمعادن التي لا يمكن للجسم إنتاجها.
  • انقطاع الطمث عند النساء.
  • التعب والإجهاد، والتوتر النفسيّ.


طرق معالجة تساقط الشعر

  • تدليك فروة الرأس بالعصائر الطبيعيّة، مثل عصير البصل، وعصير الزنجبيل، وعصير الصبار، وترك العصير لليلة كاملة، قبل غسله بالماء والشامبو، حيث تعملُ هذه العصائر الطبيعيّة على تحفيز الدورة الدمويّة في الرأس، وبالتالي تغذية الجذور، ونموّ الشعر بشكلٍ صحيّ.
  • تدليك فروة الرأس بالشاي الأخضر، الذي يحتوي على نسبة وافرة من مضادّاتِ الأكسدة، التي تحفّزُ نموّ الشعر، وتمنع تساقطه.
  • تدليك فروة الرأس بالزيوت الطبيعيّة الدافئة، مثل: زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وترك الزيت لمدّةِ ساعة على الأقلّ قبل غسل الشعر.
  • ممارسة رياضة اليوجا، التي تمنحُ الجسم الشعور بالاسترخاء، وتخلّصُه من التوتر، كما تساعدُ على استقرار وتوازن الهرمونات.
  • الحرص على تناول طعامٍ غذائيّ صحيّ متكامل، والتنويع في الأكل، وتناول الفواكه والخضروات، والحبوب والبقوليات، لإمداد الشعر بالفيتامينات، والمعادن، والبروتين، والأحماض الدهنية (أوميجا 3).
  • أخذ مكمّلات الحديد لمعالجة فقر الدم، كما ينصحُ بأخذِ المكمّلات الغذائيّة؛ لتعويضِ أيّ نقصٍ في الفيتامينات.