هيئة المواصفات والمقاييس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ٢ أغسطس ٢٠١٦
هيئة المواصفات والمقاييس

الرقابة على المنتجات والسلع

شهدَ العصر الحاليّ ازدهاراً في الصناعة بكافّة أنواعها وأشكالها، حيث جاء ذلك تلبيةً لاحتياجات الإنسان المتزايدة يوماً بعد يوم، وقد كان لزاماً على الجهات المعنيّة في كلّ دولة تنظيمُ العمليّات الصناعية، وعمليات التبادل التجاريّ، ومراقبة الموادّ، والمنتجات، والمصنوعات المختلفة، وإخضاعها للفحوصاتِ الّلازمة التي تؤكّدُ صلاحيّتها للاستخدام الإنسانيّ، ومن هنا فقد ظهرت العديد من الجهات التي أنيطت بها هذه المسؤوليّة، ولعلَّ أبرزَها هيئات المواصفات والمقاييس.


قد يختلفُ اسم هيئة المواصفات والمقاييس من دولةٍ إلى أخرى، غير أنّها تلعبُ في الغالب أدواراً متشابهة، عدا عن وجود تنسيق فيما بينها بخصوص العديد من القضايا الحسّاسة، إلى جانبِ عمليّات تبادل الخبرات. وفيما يلي نسلّطُ الضوء على هيئات ومؤسّسات المواصفات والمقاييس، وأبرز ما يتعلّق بها.


هيئة المواصفات والمقاييس

تلعبُ هيئات ومؤسّسات المواصفات والمقاييس أدواراً عظيمة جداً في دولها، فهي تعتبر خطاً دفاعياً هاماً ضد العمليات، والصفقات الفاسدة التي قد يروح ضحيّتها الأبرياء، كما أنها تعتبر من الوسائل الهامة التي تكافح الإهمال، والمهملين ممّن استهتروا بحياة الناس، سعياً وراء الأرباح، وتكديس الأموال.


مهامّ هيئة المواصفات والمقاييس

من أهم المهامّ التي تقوم بها هيئة المواصفات والمقاييس إصدارُ المواصفات القياسيّة، ومراجعتها بشكل دائم ومستمرّ، وتعديلها إن استدعت الحاجة إلى ذلك، إلى جانب تطبيقها، ومراقبة ذلك بشكل مكثف، فلا مجال للتهاون في تطبيق المواصفات نظراً للآثار السلبية التي قد يُحدِثها ذلك.


من جهة أخرى، تقوم هيئة المواصفات والمقاييس بالإشراف على أدوات وأجهزة الفحص والقياس المختلفة، وإجراء الفحوصات الّلازمة على المنتجات، إلى جانب اعتماد عددٍ من المختبرات للقيام بذلك، حيث يعتبر هذا الدور من أكثر الأدوار التي تقوم بها أهميّة، وحساسيّة؛ نظراً لتنوع أعداد الفحوصات التي ينبغي إخضاعُ المنتجاتِ إليها.


لهيئة المواصفات والمقاييس عادة دورٌ توعويٌّ هامّ، حيث تعمل هذه الهيئة على نشر التوعية الّلازمة بخصوص المواصفات وكلّ ما يتعلق بها؛ فكلّما ازداد الوعي المتعلّق بمثل هذه الأمور الهامّة انعكس ذلك على سلامة المنتجات، وسلامة الناس أولاً وأخيراً.


إلى جانبِ ذلك، هناك العديد من الأدوار الأخرى التي لا تقلّ أهمية عما سبق ذكره، ولعلَّ أبرز هذه الأدوار تقديم الاستشارات اللازمة في مجال عملها، خاصّة في المواصفات، والمعايرة، والمقاييس، فضلاً عن قيامها بتدريب الكوادر من الجهات الأخرى، وقيامها أيضاً بمنح شهادات المطابقة، والتعاون مع الجهات الدولية المختلفة، والهيئات ذات العلاقة من البلدان الأخرى؛ سعياً لتطوير العمل، والوصول إلى أعلى كفاءة ممكنة. وفي هذا الصدد، فإنّ هيئة المواصفات والمقاييس لا تتوانى عادة عن التعاون مع المؤسّسات المحليّة متى ما استدعت الحاجة إلى ذلك، فهذا كله يساعد على تقديم الحماية المُثلى للمواطنين.