وجود بقع سوداء على الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ٩ مايو ٢٠١٩
وجود بقع سوداء على الجلد

لون الجلد الطبيعي

يتفاوت لون الجلد الطبيعي للإنسان بين درجات اللون البني الداكن واللون الأبيض تقريباً، ومن الجدير بالذكر أنّ لون بشرة الفرد يتأثر بالعديد من العوامل، إلا أنّ أهمّها محتوى البشرة من صبغة الميلانين التي تحدد كذلك لون الشعر والعينين، وهنا نُشير إلى أنّ مستويات صبغة الميلانين تُحدّد عن طريق ستة جينات على الأقل يرثها الفرد من أبويه، كما أنّ هناك عدد من العوامل الأخرى الموروثة عند الولادة، والتي تؤثر في إنتاج صبغة الميلانين، ومن بين تلك العوامل الهرمونات المختلفة التي ينتجها الجسم وطريقة تفاعلها مع الخلايا المنتجة للميلانين. ويمكن القول أنّ هناك نوعين مختلفين من صبغة الميلانين، هما: صبغة الفيوميلانين (بالإنجليزية: Pheomelanin)، وهي ذات لون أحمر مائل إلى الأصفر، وصبغة الميلانين السويّ (بالإنجليزية: Eumelanin)، وهي ذات لون بني غامق إلى أسود، ويُنتج الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة الفيوميلانين في الغالب، بينما يُنتج الأشخاص ذوو البشرة الداكنة الميلانين السوي غالباً. وتجدر الإشارة إلى أنّ لون الجلد يتأثر أيضاً بتدفق خلايا الدم الحمراء بالقرب من الجلد، وبوجود الدهون والكاروتين ذي اللون البرتقالي المحمر تحت الجلد.[١][٢]


ويُمكن أن يُؤدي توزيع الصبغة غير المتساوي في البشرة إلى ظهور الجلد بألوان مختلفة، حيث إنّ درجات البشرة الفاتحة تميل إلى تكوين النمش والبقع الشمسية، بينما تبدو البشرة الداكنة مظللة أو غير متساوية في الكثافة اللونيّة.[٣]


أسباب ظهور بقع سوداء على الجلد

تضمّ أسباب ظهور بقع سوداء على الجلد ما يأتي:[٤]

  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية: يُعدّ التعرض للأشعة فوق البنفسجية سواءً من الشمس، أو من مصدر اصطناعي كما هو الحال في حمامات التسمير الصناعي (بالإنجليزية: Tanning bed)، من أهمّ الأسباب لظهور بقع سوداء على الجلد، ويُعدّ ظهور بقع سوداء على الجلد نتيجة التعرض للشمس أكثر شيوعاً في منتصف العمر. وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام واقيات الشمس يُعدّ من أهم الطرق التي يُمكن اتباعها للوقاية من ظهور بقع سوداء على الجلد، خاصة أولئك الذين لديهم شعر أو جلد فاتح اللون.
  • الإصابة ببعض المشاكل الجلدية: هناك العديد من الأمراض الجلدية المختلفة التي يُمكن أن تُسبّب ظهور بقع ومناطق داكنة على الجلد، وتضمّ تلك الأمراض ما يأتي:
    • فرط التصبغ التالي للالتهاب: (بالإنجليزية: Post-inflammatory hyperpigmentation)، وهو حالة تؤدي إلى تلوّن الجلد بعد الإصابة بالتهاب، مثل حبّ الشباب.
    • الكلف أو قناع الحمل: (بالإنجليزية: Melasma).
    • الخط الأسود: (بالإنجليزية: Linea nigra)، وهو خط عمودي داكن يظهر أسفل البطن أثناء الحمل.
    • التَّملن بحسب ريل: (بالإنجليزية: Riehl's Melanosis)، وهو شكل من أشكال التهاب الجلد التلامسي الذي ينجم عن التعرض لأشعة الشمس.
    • تبكّل الجلد الخلقي: (بالإنجليزية: Poikiloderma of Civatte)، وهو حالة تتحوّل فيها أجزاء من الرقبة إلى لون بني محمر.
    • الملان الاحمراري الجريبي: (بالإنجليزية: Erythromelanosis follicularis)، وهو حالة تتميز بوجود تصبغ بني محمر في الوجه والرقبة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: يُمكن أن تسبب بعض الأدوية ظهور بقع داكنة على الجلد نتيجة زيادة التحسس لأشعة الشمس، ومن الأمثلة على هذه الأدوية ما يأتي:
    • الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogens).
    • تتراسايكلين (بالإنجليزية: Tetracyclines)، مثل: دوكسيسايكلين (بالإنجليزية: Doxycycline)، ومينوسايكلين (بالإنجليزية: Minocycline).
    • أميودارون (بالإنجليزية: Amiodarone)، وهو دواء يُستخدم في علاج عدم انتظام ضربات القلب.
    • فينيتوين (بالإنجليزية: Phenytoin)، وهو أحد الأدوية المستخدمة في علاج التشنجات.
    • فينوثيازين (بالإنجليزية: Phenothiazines)، وهي أدوية تُستخدم في علاج الاضطرابات النفسية والعاطفية.
    • سلفوناميدات (بالإنجليزية: Sulfonamides)، وهي نوع من المضادات الحيوية المستخدمة في علاج العدوى، ومن الأمثلة عليها سلفاميثوكسازول/تريميثوبريم (بالإنجليزية: Sulfamethoxazole/Trimethoprim).
  • ظهور النمش الشيخوخي: ويُعرف أيضاً بالبقع الكبدية (بالإنجليزية: liver spots)، وتتمثل هذه الحالة بظهور بقع داكنة صغيرة على الوجه، وظهر اليدين، والكتفين، والذراعين، والجزء العلوي من الظهر، وهي المناطق الأكثر تعرّضاً للشمس. وتظهر هذه البقع لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن أربعين عاماً، وقد تظهر لدى الأشخاص الذين يتعرضون للشمس لفترات طويلة، وكذلك الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، وذوي الشعر الأحمر، والذين يستخدمون الحمامات الشمسية بكثرة. وتحدث بقع العمر بسبب فرط نشاط خلايا الجلد الصبغية نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تُسرّع إنتاج الميلانين.[٥][٦]


أسباب ظهور بقع ملونة على الجلد

تضم أسباب ظهور بقع ملونة على الجلد ما يأتي:[٧]

  • الوحمات: وهي بقع ملونة من الجلد تظهر عند الولادة، وتضم أنواعاً مختلفةً، من بينها: الوحمات الوعائية مثل وحمة الفراولة، ووحمة السلمون التي تُعرف بالوحمة البسيطة، والوحمة الخمرية (بالإنجليزية: Port-wine stain). كما أنّ هناك نوعاً آخر من الوحمات يُعرف بالوحمات المصطبغة، ومن الأمثلة عليها: البقعة المنغولية الزرقاء، وهي بقع زرقاء أو رمادية تظهر على الظهر والأرداف عند الولادة، ويُعدّ الأطفال ذوو الجلد الغامق أكثر عرضة للإصابة بهذه العلامات التي تتلاشى غالباً مع نمو الطفل، وكذلك بقَع القَهوة بالحليب التي تظهر على شكل بقع بيضاوية ذات لون بني فاتح على الجلد الفاتح، أو على شكل بقع ذات لون أسود على البشرة الداكنة.
  • اضطرابات تصبغ الجلد: تضمّ اضطرابات تصبغ الجلد التي تسبب ظهور بقع ملونة على الجلد ما يأتي:
    • البهاق: وهو مرض يؤدي إلى توقف الخلايا التي تُنتج الميلانين عن العمل بشكل سليم، والمعروفة باسم الخلايا الميلانينية (بالإنجليزية: Melanocytes)، ممّا يؤدي إلى ظهور بقع من الجلد الفاتح.
    • المهق ويُعرف أيضاً بالبرص: وهو اضطراب وراثي ينتج عن نقص إنتاج صبغة الميلانين أو غياب إنتاجها بالكامل في الجلد أو الشعر أو العينين.
  • الطفح الجلدي: يُمكن أن تسبب بعض أنواع الطفح الجلدي ظهور بقع ملونة على الجلد، ومن بين أنواع الطفح الذي يسبب ظهور بقع ملونة ما يأتي:
    • حب الشباب الوردي: (بالإنجليزية: Rosacea)، وهو حالة طبية مزمنة تسبب ظهور بقع مرتفعة من الجلد الأحمر، والآفات المليئة بالقيح على الجبهة والخدود والأنف.
    • الصدفية: (بالإنجليزية: Psoriasis)، وهي حالة تسبب ظهور بقع حمراء متقشرة على الجلد، وقد تظهر في أي مكان على الجسم.
    • التهاب الجلد التماسي: (بالإنجليزية: Contact dermatitis)، يحدث هذا الطفح الجلدي نتيجة تفاعل الجلد مع مادة مهيجة أو مسببة للحساسية.
    • الإكزيما: (بالإنجليزية: Eczema)، وتُعرف كذلك بالتهاب الجلد التأتبي (بالإنجليزية: Atopic Dermatitis)، وتُسبب ظهور بقع من الجلد الأحمر المصحوب بالحكة وجفاف الجلد وتشققه.
  • الالتهابات الجلدية: ومن الأمثلة عليها: السعفة التي يمكن أن تُصيب معظم أجزاء الجسم، وخاصة فروة الرأس، والفخذ، والقدمين، واليدين، والأظافر، بالإضافة إلى داء المبيضات الجلدي الذي يُسبّب ظهور بقع حمراء مصحوبة بالحكة، والتي غالباً ما تظهر في مناطق الجلد المطوية مثل الإبطين.
  • سرطانات الجلد: بما في ذلك سرطان الخلايا القاعدية، وهو أكثر أشكال سرطان الجلد شيوعاً، ويظهر على شكل بقع بلون الجلد تُشبه اللؤلؤ، إضافة إلى سرطان الخلايا الحرشفية وهو ثاني أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعاً، وهو عبارة عن بقع حمراء أو قروح قد تلتئم ثم تفتح من جديد.
  • بعض الأمراض والمشاكل الصحية: مثل ازرِقاق الجلد نتيجة عدم كفاية الأكسجين في الدم، وهنا نُشير إلى أنّ ازرقاق الجلد قد يدلّ على وجود مشكلة في القلب، أو الرئتين، أو الشعب الهوائية، ومن الأمثلة أيضاً مرض الذئبة، وهو مرض مناعي ذاتي يسبب ظهور طفح جلدي على شكل فراشة على الخدين.


التخلص من البقع السوداء على الجلد

قد يستغرق اختفاء البقع السوداء على الجلد فترة تتراوح بين 6-12 شهراً بعد التوقف عن التعرّض لمسببات تلك البقع، وفي الحالات التي تكون فيها البقع عميقة قد يستغرق زوالها عدة سنوات. ولعلّ من أهم النصائح التي يقدمها الأطباء للأشخاص الذين يُعانون من البقع السوداء على الجلد، ضرورة استخدام الواقي الشمسي بشكل يومي حتى في الأيام الماطرة أو المثلجة خوفاً من ازدياد لون البقع السوداء، كما يُمكن استخدام منتجات تفتيح البشرة لتسريع تلاشي البقع السوداء عن الجلد، وعند اختيار منتجات تفتيح البشرة يُنصح بالبحث عن منتج يحتوي على أحد المكونات الآتية:[٨]

  • هيدروكينون بتركيز 2%.
  • حمض الأزيليك (بالإنجليزية: Azelaic acid).
  • حمض الجليكوليك (بالإنجليزية: Glycolic Acid).
  • حمض الكوجيك (بالإنجليزية: Kojic acid).
  • مشتقات الريتينويد، مثل: التريتينوين (بالإنجليزية: Tretinoin) والأدابالين (بالإنجليزية: Adapalene).
  • فيتامين سي.


المراجع

  1. "Skin colour", www.myvmc.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  2. "Skin Color Adaptation", www2.palomar.edu, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  3. "How to Fight Dark Spots on Your Skin", www.webmd.com, Retrieved 11-42019. Edited.
  4. "An Overview of Dark Spots", www.verywellhealth.com, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  5. "(Age spots (liver spots", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  6. "Age Spots", www.healthline.com, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  7. "What causes patches of discolored skin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-4-2019. Edited.
  8. "How to fade dark spots in skin of color", www.aad.org, Retrieved 11-4-2019. Edited.