وحدة سرعة الملاحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
وحدة سرعة الملاحة

الملاحة

الملاحة هي: (العلم المعني بدراسة تقنيات توجيه وقيادة السفن والطائرات وتسييرها من مكان لآخر وتحديد موقعها) وتعتمد على التخطيط المسبق ثم الرصد والتسجيل والسيطرة على المركب وحركته أثناء الحركة والانتقال، وبصورة أدّق يشير مصطلح الملاحة إلى تسيير المركبات بكافة أنواعها من طائرات وسفن وسيارات ونقلها من مكان لآخر، ويكون ذلك ضمن مسار محدد، وتساهم الملاحة في حماية المركبات من المخاطر التي قد تقف في طريقها وتضمن لها السلامة.


العقدة وحدة سرعة الملاحة

لجأ الملّاحون القدامى إلى انتهاج أسلوب اتباع العلامات المرئيّة في السواحل ودراسة الرياح؛ لتساعدهم على شق طريقهم بالاتجاه الصحيح، فكان الأسلوب الذي اتبعه الفنيقيّون والبولينيسيون هو الاعتماد على النجوم للتعرف على الطريق التي سيسلكونها، وتمكن الصينيون من التوصل إلى اختراع البوصلة كآداة ملاحيّة تعيّن الملّاحين، وتطوّرت البوصلة فيما بعد إلى بوصلة مثبتة داخل الجيروسكوب الذي يكشف عن الانحراف الذي يطرأ على المقياس إلى أن تفرغ الساعة الرملية، ويبدأ بعدها بتحديد السرعة التي يجب أن يسير بها المركب، ويطلق على وحدة سرعة الملاحة اسم العقدة، وكما يتم الاعتماد على الخرائط والجداول كأدوات ملاحيّة في غاية الأهمية لتساعدهم على تعيين الموقع المقصود، ويحتاج ذلك إلى الرصد والتسجيل للتفاصيل الواردة في الجداول ليتم التعرف على هذا الموقع بدقة، وكان القدماء يستخدمون أداة تسمى الربعية لتحديد خطوط العرض وكما تهتم بقياس مدى ارتفاع النجم القطبي خلال منتصف النهار، واختار القدماء مقياساً زمنيّاً يُطلق عليه chronometer ليقيس خطوط الطول إلى جانب مجموعة من الجداول التي تستعرض مواقع بعض الأجسام السماوية على مدار العام.


أنواع الملاحة

تُصنّف أنواع الملاحة إلى ثلاثة أنواع وفقاً لمكان تطبيقها، وهي:

  • ملاحة بحرية: يطبّق هذا النوع من التحكم والسيطرة على وسائل النقل البحرية كالسفن والبواخر بشتى أنواعها لقيادتها وتسييرها من مكان إلى آخر.
  • ملاحة بريّة: وهي الملاحة التي يتم تطبيقها على وسائل النقل التي تسير على اليابسة كالسيارات، وخاصة في سباق السيارات ورحلات الصيد ورحلات الاستكشاف البري.
  • ملاحة جوية: وهو العلم المعني بدراسة حركة الطائرات وتوجيهها وقيادتها بسلامة وأمان من مكان إلى آخر، والتمكن من رصد مكان هذه الطائرة في أي لحظة، وتعتبر من أكثر أنواع الملاحة صعوبة.


طرق الملاحة

  • الملاحة الساحليّة، تركز الملاحة الساحلية بشكل أولي وأساسي على الساحل، وخاصة عندما تقترب السفينة من الساحل، ويعتمد الملاحون من هذا النوع على اللجوء للمآذن وأعالي القمم الجبلية لرصدها.
  • الملاحة الفلكيّة، هي إحدى التقنيات التي ترصد موقع ثابت سعياً لتقديم المساعدة للبحّارة وتشجيعهم على قطع المحيطات وعبورها دون اللجوء إلى الحسابات التقديرية، وذلك لتحديد المواقع، وتعتمد على قياسات الزوايا الواقعة بين جرم سماوي معين والأفق المرئي، وتعتبر الشمس من الأجرام السماوية الأكثر استخداماً من بين باقي الأجرام في تحديد المواقع.
  • الملاحة البحريّة.