وحدة قياس شدة التيار الكهربائي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٢ ، ١٠ فبراير ٢٠١٦
وحدة قياس شدة التيار الكهربائي

التيار الكهربائي

هو عبارة عن حركة الشحنات الكهربائيّة وتدفّقها ضمن وسط مناسب، وتكون هذه الشحنات الكهربائيّة عبارة عن إلكترونات ذات شحنة سالبة أو حتّى أيونات ذات شحنة موجبة، وبموجب النظام الدولي للوحدات فإنّ الأمبير هي وحدة قياس شدّة التيار الكهربائي، بينما الأميتر هو جهاز لقياس شدّة التيار الكهربائي.


وفقاً لما حدّده العالم الفرنسي أمبير في قانونه قانون أمبير فإنّ الحر I هو الرمز المشير للتيار الكهربائي، وبموجب هذا القانون فإنّ العالم أمبير ربط مجال مغناطيسي تمّ توليده على ملف مغلق بالشحنة الكهربائية المتدفّقة في ملف ما، ويُسمّى مُعدّل تدفّق الشحنات الكهربائية في ملف ما بالتيار Current، أمّا شدة التيار فيطلق عليها علمياً Current intensity.


سريان التيار الكهربائي

تتألف أي مادة فلزيّة ذات صلابة موصلة للكهرباء من جملة من الإلكترونات والتي قد تكون حرّةً أو متحركة، وتكون على ارتباط وطيد بمجموعة من الأسلاك الفلزية، ويشار إلى أنّ هذه الإلكترونات لا يمكن لها أن ترتبط بذرة مفردة، وفي حال انقطاع المجال الكهربائي ذي التأثير الخارجي تفقد هذه الإلكترونات انتظامها وتبدأ بالتحرك بشكل عشوائيّ تحت تأثير الطاقة الحرارية، وتبلغ قيمة التيار الكهربائي داخل هذا الفلز الصلب صفر.


شدة التيار الكهربائي

Intensity of Electric Current، وهي الكميّة التي تدفّقت عبر المقطع المستعرض من الكهرباء في وحدة زمنية معينة، ويعتمد عالمياً في قياس شدة التيار الكهربائي وحدة الأمبير والتي تساوي واحد أمبير عندما يتمّ ترسيب ما يساوي 1.1180 مليغرام من الفضة عند تدفق التيار الكهربائي وسط محلول نترات الفضة القلوي ضمن مدّة زمنية تقدر بثانية واحدة فقط، ويتمّ التوصيل الكهربائي عندما يتدفّق التيار الكهربائي عبر الموصلات الكهربائية إثر تعرّض الإلكترونات للحركة الحرة عبر هذه الموصلات، ويكون المؤثر فيها هو أحد المجالين المغناطيسي أو الكهربائي.


مقياس التيار الكهربائي

يُعتبر جهاز الأميتر أو الأمبير ميتر هو الجهاز المُعتمد في قياس شدة التيار الكهربائي، وهو عبارة عن جهاز يتمّ استخدامه دولياً في قياس شدة التيار الكهربائي المتدفّق ضمن دارة كهربائية، ويتكوّن من القلب الحديدي المتحرّك الذي يعد الأكثر استخداماً وشيوعاً، ويتألّف جهاز الأميتر من قطبي مغناطيس دائم يتمركز بينهما ملف يتدفّق خلاله التيار الكهربائي المراد قياس شدته، فيُنشئ مجالاً ما ليتمّ تبادل الفعل بينه وبين مجال مغناطيسي دائم، ويتمّ ربط مؤشّر بالملف المتحرك ليكون بمثابة الأصبع المشير إلى قيمة الأمبيرات أو مقدارها وفقاً للتدرّجات المركبة على سطح الجهاز.