وسائل اتخاذ القرار

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
وسائل اتخاذ القرار

اتّخاذ القرار

عمليّة اتّخاذ القرارات ترتبط بشكل تام مع حل المشاكل المختلفة، فغالباً ما يتمّ اتّخاذ القرار لحلّ بعض المشكلات الحاصلة في العمل مثلاً، وعمليّة اتّخاذ القرار تعتبر مسألة تملك أبعاداً عديدة، وتعتمد على عدّة خطوات رئيسية والتي سيتم ذكرها بالتفصيل.[١]


وسائل اتّخاذ القرار

من وسائل اتخاذ القرار الآتي:[٢]

  • دراسة الوضع بشكل عام: وفي هذه الخطوة يتم جمع المعلومات التفصيلية عن كافة الأمور المتعلقة والمؤثرة أو المتأثرة بموضوع القرار.
  • تحديد المشكلة: عن طريق دراسة الوضع كما ذكر سابقاً، ويتمّ تحديد المشكلة المتعلقة بأمر موضوع القرار، فيتمّ تحديد وصياغة المشكلة بشكل دقيق وسليم، وذلك لضمان نجاح القرار بعد اعتماده.
  • تحليل المشكلة: بعد تحديد المشكلة تأتي خطوة تحليلها، من خلال معرفة أسبابها وآثارها وتوضيح ماهيّة العلاقة بينها.
  • وضع الحلول: في حال تم تحديد المشكلة وأسبابها وآثارها، تأتي مرحلة اقتراح عدة حلول مختلفة ومناسبة لحل المشكلة، من خلال فتح المجال أمام الحلول الممكنة لأيّ مشكلة، ثمّ دراسة كل حلّ من هذه الحلول على حدة، ومعرفة النقاط الإيجابيّة والسلبيّة لها.
  • اختيار الحل الأفضل: بعد المقارنة بين الحلول التي تم وضعها في السابق، يتمّ اختيار الحل الأفضل والأنسب للمشكلة وموضوع القرار والظروف المختلفة المحيطة به.
  • تنفيذ القرار: بعد تحديد الحل المناسب، يوضع الحلّ مكان حيّز التنفيذ، من خلال الأفراد او الأطراف المختصة، ويتمّ ذلك بعد إعلام كافة المعنيين بالحلّ الأفضل، وبعد تحديد الخطوات العمليّة اللازمة ضمن نطاق زمنيّ محدّد للتنفيذ.
  • تقييم القرار: بعد وضع الحلّ المقترح للتنفيذ، من الضروري القيام بدراسة مدى كفاءة الحل في تقديم العلاج الأنسب للمشكلة، فهذا هو تقييم القرار الذي بناءً عليه يتمّ التأكيد على إمكانية الاستمرار باتّباع هذا الحل وتنفيذه أو تنفيذ خيار آخر بديلاً عنه.


أهميّة المعلومات لاتّخاذ القرار

بعد سرد الوسائل والخطوات المهمة لعميلة اتّخاذ القرار، يتضح أن المعلومات المتوفرة في مرحلة تحليل الوضع، هي المرتكز الأساسيّ للخطوات التالية، وبالتالي تعتبر العامل الرئيسي لاتّخاذ القرار المناسب والصحيح، وكلّما كانت هذه المعلومات واضحة ودقيقة وشاملة لجميع جوانب موضوع القرار، كلّما أدّى ذلك إلى مساهمتها الفعالة في الوصول للقرار المناسب بسرعة وضمن الوقت الزمني المحدّد.، ولتكون المعلومات مدخل لاتّخاذ القرارت المختلفة، يجب أن يتوفر فيها ما يلي:[٣]

  • بيانات مفصلة عن كافة الجوانب المتلّعقة بموضوع القرار.
  • تحديد المشكلات المختلفة بطريقة دقيقة توضح أسبابها وآثارها.
  • اقتراح وتقديم مجموعة من الحلول للمشكلات المختلفة، وتوضيح السلبيّات والإيجابيّات لتلك الحلول.


المراجع

  1. "اتخاذ القرار في تسيير الموارد البشرية واستقرار الاطارات في العمل"، www.bu.umc.edu.dz، اطّلع عليه بتاريخ 20/6/2018. بتصرّف.
  2. د. بلحاج فتيحة (العدد: 2016 -07)، "لأسس النظرية والعلمية في اتخاذ القرار "، www.univ-alger3.dz، اطّلع عليه بتاريخ 20/6/2018. بتصرّف.
  3. "أهمية خصائص المعلومات في بناء اختيار قرارات المنظمة"، www.univ-ecosetif.com، اطّلع عليه بتاريخ 20/6/2018. بتصرّف.