وسائل النقل البرية

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٣٩ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٦
وسائل النقل البرية

النقل البري

يعرف النقل بأنّه انتقال الأفراد والبضائع من مكانٍ إلى آخر، وتختلف وسائل النقل وتتعدد أنواعها، منها البريّ، والبحريّ، والجويّ، ويمكن أن يكون هذا المكان الذين يتنقلون إليه داخل البلد الذي يعيشون فيه أو خارجه، وقد عرفت وسائل النقل منذ قديم الزمان، حيث بدأ الإنسان باستخدام المواشي للتنقّل من خلالها، كالحصان والجمال، وبعدها تمّ اختراع العديد من الطرق والوسائل ذات الكلفة القليلة والأكثر سهولة، ومع الثورة الصناعية الكبرى، تطوّرت وسائل النقل البريّ بصورةٍ خيالية، فأصبح هناك أكثر من نوع؛ كالسيارات، والقطارات، والشاحنات، كما تطوّرت وسائل النقل البحرية كالسفن والبواخر، والوسائل الجويّة كالطائرات والصواريخ، وفي هذا المقال سنتطرّق للحديث عن وسائل النقل البريّة.


وسائل النقل البريّ

السيارات

بدأ اختراع السيارات عقب اكتشاف العربات البخاريّة، ثم اُخترعت العربات التي تعمل بمحرّك احتراقٍ داخليّ، إلى أن قامت الثورة النفطية، وأصبح استخدام البنزين كوقود للسيارات أمراً في غاية السهولة، ومن ثم اُخترعت العجلات المطاطيّة المنفوخة، وبعدها تمّ النهوض في عالم السيارات بسرعةٍ فائقة، إذ تعدّدت الأنواع والأشكال والألوان والتصاميم العصرية للسيارات، حيث قامت الشركات المصنّعة للسيارات بالتنافس فيما بينها لتصنيع أحدث السيارات وأكثرها أماناً ورفاهية، ويعدّ النقل بالسيارات من أنواع النقل البري المفضّلة لدى الكثير من الأشخاص؛ لأنّها توفّر الكثير من الوقت، ومن الجدير ذكره أنّ للنقل بالسيارات أهميةً بالغة، حيث يسافر الأشخاص من مكانٍ إلى آخر بواسطة سياراتهم الحديثة.


القطارات

تعدّ من وسائل النقل البريّ الحديثة، يتمّ من خلالها نقل الآلاف من الأفراد لمسافاتٍ كبيرة، ضمن إطار بلدانهم أو خارج نطاقها، بالإضافة إلى قدرتها على نقل العديد من البضائع والمواد، وتعد إنجلترا أول دولة قامت بتحريك القطار عام 1814م، وتبعتها أمريكا باختراع أول قطارٍ عام 1825م، إلى أن وصل الاختراع إلى مصر عام 1852م، وفي أوائل القرن العشرين تطورّت القطارات بصورةٍ واضحة، حيث تم إنشاء سكك حديدية مزدوجة، وأدّى اختراع كلّ من الراديو والهاتف إلى تطوير أداء عمل القطارات، وتحسين كفاءتها بشكلٍ كبير جداً.


الحافلات والشاحنات

تعتبر الحافلات من وسائل النقل البريّ الجماعيّ، إذ تعمل على نقل العديد من الأشخاص من وإلى مواقع عملهم، ويكثر استخدام الحافلات بصورةٍ واضحة في الدول النامية، فهي وسيلةٌ رخيصة الثمن، فهي تعمل على توفير الوقت والجهد والمال، وتحدّ من الازدحامات والحوادث المروريّة الناجمة عن استخدام المركبات الخاصّة، وتعدّ الشاحنات من أفضل أنواع وسائل النقل البريّة، وتستخدم في نقل البضائع من مكانٍ إلى آخر.