وسائل تعليمية لمتلازمة داون

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٢٣ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
وسائل تعليمية لمتلازمة داون

متلازمة داون

متلازمة داون عبارة عن خللٍ في جينات الشخص، ممّا يجعله يتصف بصفاتٍ جسديّةٍ، ونفسيّةٍ، مختلفةً عن الإنسان الطبيعيّ، وتحدث هذه المشكلة للجنين وهو في رحم الأم قبل ولادته؛ لأنها تنتج من انقساماتٍ خاطئةٍ للكروموسومات، ففي الوضع الطبيعيّ يحمل الجنين 46 كروموسوماً، حيث يأخذ 23 كروموسوماً من الأم، و23 كروموسوماً من الأب، ولكن في حالة المصاب بمتلازمة داون فإنه يحمل 47 كروموسوماً.

يتمّ تشخيص الإصابة بمتلازمة داون أثناء الحمل من خلال عدّة فحوصات تتمّ للأم الحامل، والبعض يتّم تشخيصهم فقط بعد الولادة من خلال الشكل.


أعراض متلازمة داون

  • بعض الصفات الجسديّة الظاهرة، مثل: قصر الرقبة واليدين، وشكل جانبيّ للوجه مسطّح، وأذنين صغيرتين، وعينين مائلتين، وفم صغير.
  • الضعف، والارتخاء في العضلات والمفاصل.
  • انخفاض في معدل الذكاء عن المعدّل العام الطبيعيّ.
  • قد يعاني البعض من مشاكل في القلب، والأمعاء، والتنفس، والأذنين.


'الوسائل التعليميّة لمتلازمة داون

قبل البدء بأي نظام علاجيّ على الوالدين قراءة كلّ ما يخصّ متلازمة داون، ومن الأفضل الجلوس مع بعض الأهالي الذين عانوا من نفس المشكلة؛ وذلك لاختصار الكثير عليهم في الطريقة المناسبة للتعامل مع هذا الطفل، وحمايته، وتقديم المساعدة له ليتواءم مع البيئة المحيطة، فالمهمة ليست بالسهلة، وإنّما تحتاج من الأهل الصبر لتحقيق النتائج الإيجابيّة.


من الوسائل التعليمية التي يمكن استخدامها لمتلازمة داون:

  • الحلقات والوتد، وتكون عبارة عن وتدٍ كبيرٍ وحلقات ٍبألوانٍ مختلفةٍ وجذابةٍ للطفل، فهي تزيد من قدرات الطفل الإدراكيّة، والبصريّة، والحركيّة من خلال محاولته وضع الحلقات داخل الوتد.
  • وضع الشكل في المكان المناسب، وهي تؤدي نفس النتيجة من الحلقات والوتد ولكنها متطورةً بشكلٍ أكبر.
  • العيدان والمطرقة، ويستفيد منها الطفل في تقوية عضلاته الدقيقة الموجودة في اليد والأصابع، حيث يضع الطفل العيدان في الثقوب الموجودة في الحلقة ومن ثم طرقها بالمطرقة.
  • المكعبات، ويستطيع من خلالها الطفل تركيب الأشكال، ويمكن للوالدين مساعدته في تكوين أشكالٍ ذات معنى، وهذه المكعبات تتوافر بأحجامٍ مختلفةٍ حسب عمر الطفل وقدراته.
  • ألعاب تساعد على الشد والدفع؛ لتقوية العضلات، مثل العربات الصغيرة، أو القطارات.
  • ألعاب الموسيقى التي من خلالها يستطيع الطفل الكبس على إحدى الكبسات فتصدر صوتاً معيناً، وبعد فترةٍ يستطيع تحديد الزر المسؤول عن إصدار هذا الصوت.
  • نظام الخرز والخيط، فمن خلاله يقوم الطفل بوضع الخرز داخل الخيط؛ وهذا يساعده على تقوية عضلات يديه وقدرته على التركيز.
  • البطاقات التي تحمل ألواناً محدّدةً بعضها يحمل صوراً للحيوانات، فمن خلالها يمكن زيادة إدراك الطفل بالألوان وصور الحيوانات.