وسائل زيادة الإنتاج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ٢١ يوليو ٢٠١٦
وسائل زيادة الإنتاج

الإنتاج

لا يستطيعُ الكثيرُ من الموظّفين والعاملين في الشركات والمؤسّسات إنجازَ جميع المهامّ الموكلة إليهم؛ بسببِ عدم قدرتهم على زيادة إنتاجيّتهم، فالحياة المِهْنية تحتاجُ لأشخاص قادرين على عمل الكثير من المهام في أوقات محدّدة، وفي حال كنتَ تعاني من مشكلة قلّة الإنتاجيّة في العمل، فإنّ هناك العديدَ من الوسائل التي تساعدُكَ في تحسين من إنتاجك وتحقيقِ ما تريد.


وسائل زيادة الإنتاج

  • أعدّ قائمة مهام: فهي عنصر هامّ في تعزيز الإنتاجيّة، وعند إعداد هذه القائمة احرصْ على التخطيط للمهامّ التي ستنجزُها على المدى القصير، وكذلك التي ستنجزُها على المدى الطويل، وابدأ التنفيذ فوراً بالأمور الأهمّ بسرعةٍ خلال أيّام فقط، أمّا الأمور التي من الممكن إنجازها لاحقاً فاتركها قليلاً ولا تشغل بالك في التفكير بها، فعندما تضع هذه القائمة ليس هناك داعيَ للقلق بشأن نسيان القيام بمهمّة ما، كما عليك تحديد ما ستفعلُه كلَّ يوم، وبدْء يومك بالمهام الأكثر أهميّة التي تحتاجُ لوقتٍ وجُهد أكثر؛ حيثُ تكونُ في قمّة نشاطك وبالتالي تستغلّ وقتك وقدراتك مبكّراً.
  • اهتمَّ بمكتبك وحافظْ على نظافته: حدّد وقتاً لتنظيف وترتيب المكتب والتخلّص من الأوراق أولاً بأول، حيث إنّ ترتيب المكتب يزيدُ عزيمتَك على الإنتاجيّة، وينحُكَ شعوراً بالإيجابيّة، لذلك احرص على استخدام الملفّات لترتيب الأوراق بشكل معيّن، والجوارير لتخزين الأمور التي لا تحتاجُها حاليّاً، فالفوضى تسبّبُ التشتّتَ، ممّا يؤدي إلى التعب الذهنيّ وعدم إنجاز المهامّ.
  • استخدم التكنولوجيا لاستغلال الوقت: فهناك العديد من الأدوات الحديثة التي تساعدك في إنجاز مهامّك بسرعة وسهولة، فمثلاً يُمكنك استخدام ملفّات جوجل في العمل مع زملائك؛ وذلك لإمكانية العمل عن بعد بطريقة مُنظّمة وتفاعليّة، كما يُمكنك استخدام برنامج سكايب للمحادثة المرئيّة عن بعد لإجراء الحوارات مع أشخاص في مناطقَ أخرى بدلاً من السفر لحضور الاجتماعات، ويوجدُ غيرها الكثير من الوسائل التكنولوجيّة التي تساعدُك على زيادة الإنتاجيّة.
  • لا تنسَ أخذ قسط من الراحة: يعتقدُ بعض العاملين أنّ عليهم العملَ باستمرار لزيادةِ الإنتاجيّة، ولكنّهم يجهلون أهميّةَ فترات الراحة في التقليل من ضغط العمل، فالعمل لساعات طويلة يُخفّض من مستوى الإنتاجية حيث ستشعر بالتعب والإرهاق، ولن تكون قادراً على إنجاز الكثير، كما تساعد الراحة على صفاء الذهن، وزيادة النشاط وتدفّق الدم إلى الدماغ، فحاول أن تضع جدولاً لفترات الراحة خلال العمل لتعود مُتحفّزاً ومستعداً لإتمام المهامّ، ومن المهم أن تقضي فترات الراحة بعيداً عن جهاز الكمبيوتر والهاتف ووسائل التواصل الاجتماعيّ؛ فهي تُسبّبُ آلام العيون والصداع.
  • خذْ قسطاً كافياً من النوم واستيقظ باكراً: فالعمل في الصباح الباكر يجعلك تنجز الكثير من المهامّ، عدا عن الهدوء في هذا الوقت الذي يساهم في زيادة نشاطك ورفع إنتاجيّتك.