وسائل لإزالة البطن بعد الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٩ يونيو ٢٠١٦
وسائل لإزالة البطن بعد الولادة

وسائل لإزالة البطن بعد الولادة

خلال فترة الحمل، تختبر النساء، العديد من التغيّرات الجسديّة، ومن أبرز هذه التغيّرات، ظهور البطن، وازدياد حجمه خلال فترة الحمل، حيث تعتبر الزيادة في حجم البطن، طبيعية وناتجة عن نموّ الجنين بشكل طبيعي، وتتوقع العديد من النساء أن يعود حجم البطن إلى ما كان عليه قبل الحمل، بعد عملية الولادة، إلّا أنّ الواقع عكس ذلك تماماً، حيث يحتاج البطن فترة من الوقت، ليعود إلى حجمه الطبيعي.


تعتمد سرعة عودة البطن إلى ما كان عليه قبل فترة الحمل إلى عدة عوامل منها، شكل البطن وحجمه قبل الحمل -إذا كانت السيدة من ذوات الوزن الزائد، أو كان لديها كرش قبل الحمل، أو وجود دهون حول منطقة البطن-، ومقدار الزيادة في الوزن خلال فترة الحمل، ومدى نشاط السيدة الجسماني والحركي، وفيما يلي بعض الوسائل، التي قد تساعد في إزالة البطن عد الولادة.


الرضاعة الطبيعيّة

حيث تساعد الرضاعة الطبيعيّة، وبشكل خاص في الأشهر الأولى من الولادة، على التخلّص من الوزن الزائد خلال فترة الحمل؛ لأنّ الرضاعة الطبيعيّة، ستزيد من عملية حرق السعرات الحراريّة، لإنتاج الحليب، ممّا يؤدّي إلى إنقاص الوزن بشكل أكبر مقارنةً مع الأمهات اللواتي يتبعن الرضاعة الصناعية، كما تساعد الرضاعة الطبيعيّة على تحفيز التقلّصات التي تساعد في عودة الرحم لوضعه وحجمه الطبيعيّ ما قبل فترة الحمل، وبالتالي تقليل حجم البطن.


اتّباع الحمية الغذائية

لا تسبب الحمية الغذائيّة أي ضرر على كميّة الحليب المنتجة، ولكن يجب اتّباع حمية مكوّنة من نظام غذائيّ صحيّ، ويجب أن تكون بعيدة عن الكربوهيدرات والنشويات، والاكتفاء بالسوائل، مثل: الشوربة بأنواعها، وتناول اللحوم والأسماك المشوية، والإكثار من تناول الخضروات والفواكه، والإكثار من شرب الماء، بمعدل لا يقل عن لترين يومياً، وتناول الألياف بكثرة، ومن المستحسن تجنب تناول الأرز والخبز، في الأسابيع الأولى بعد الولادة، كما يجب تناول الوجبات الغذائيّة الرئيسيّة في مواعيد محددة، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون، وتقليل كمية الحلويات.


ممارسة التمارين الرياضية

بشكل خاص ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً، أو التمارين الرياضيّة الخفيفة، حيث تعمل الرياضة على شدّ عضلات الجسم، والبطن وحرق السعرات الحرارية، وتحسين المزاج.


يعتبر التحلي بالصبر من أكثر الوسائل فعاليةً، فمن الطبيعي أن يستغرق حجم بطنك وقتاً ليعود لحجمه الطبيعي، فقد استغرق 9 أشهر ليتمدّد، وهي فترة ليست بالقليلة، ومن المستحسن البدء باستعادة وزنك وشكل جسمك السابق، بعد ستة أشهر من الولادة.