وصفة لتوحيد لون البشرة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٨ ، ١٦ ديسمبر ٢٠١٨
وصفة لتوحيد لون البشرة

توحيد لون البشرة

إنّ البقع الجلدية غير المنتظمة في البشرة تُؤدّي إلى تغيّرات في لونها، وبالتالي عدم توحيد لونها، وهذه المُشكلة شائعة ولها العديد من الأسباب المحتملة، منها الإصابة ببعض الأمراض الجلدية، والالتهابات الجلدية التي تترك أثراً على البشرة أحياناً، وتتكون بقع الجلد التي تُغير لون البشرة في جزءٍ معين، بسبب اختلاف مستويات مادة الميلانين المسؤولة عن لون البشرة، وهذا ما يُؤدّي إلى تغيّر لون البشرة، وبالتالي تظهر بلونٍ غير موحد.[١]


وصفات لتوحيد لون البشرة

هناك العديد من العلاجات الطبيعية المختلفة التي يمكن استخدامها في المنزل لتوحيد لون البشرة.

وصفة عصير الليمون

يعتبر الليمون فاكهةً حمضيةً لذلك فإنّ تطبيق عصير الليمون على البشرة يمكن أن يحافظ على درجة الحموضة المناسبة، والتي لها دور مهم في الحفاظ على لون البشرة الموحد، وطريقته هي:[٢]

  • المكوّنات: كمية مناسبة من عصير الليمون.
  • الطريقة: يستخدم الليمون من خلال وضعه مباشرةً على البشرة بانتظام لتفتيح لونها، ثمّ يغسل الوجه بعد فترة من الوقت.
  • ملاحظة: يجب عدم استخدام عصير الليمون إن كان هناك خدوش أو جروح في البشرة؛ لأنّ ذلك سيُؤدّي إلى حرقها، كما يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس عند استخدامه.


وصفة دقيق الشوفان

إنّ دقيق الشوفان من المواد الطبيعية التي تعمل بمثابة مُقشر للبشرة، ممّا يُزيل الأوساخ، والطريقة هي:[٢]

  • المكوّنات:
    • كمية مناسبة من الشوفان.
    • كمية مناسبة من العسل.
  • الطريقة:
    • يُخلط الشوفان مع العسل لتشكيل عجينة.
    • توضع على الوجه لبضع دقائق مع التدليك بالأصابع.
    • يُغسل الوجه، ويُستخدم كريم للحماية من أشعة الشمس.


وصفة العسل

يُستخدم العسل لتوحيد لون البشرة؛ لأنّه مرطب عميق للبشرة، كما يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا تُقلّل من حجم الندب التي سببها حب الشباب، والرطوبة التي يمنحها العسل للبشرة تحميها من الجفاف، ممّا يُؤثر في لونها بشكلٍ سلبي.[٢]


وصفة الحليب

يعتبر الحليب من المواد الرائعة لتنعيم البشرة، كما أنّه يُقلّل من إنتاج مادة الميلانين المسؤولة عن لون البشرة، ممّا يُقلّل من البقع الداكنة، كما أنّه يمنح البشرة الترطيب اللازم، الذي يحميها من الجفاف.[٢]


وصفة فيتامين ج

يُعدّ فيتامين ج مضاداً للأكسدة، ويحمي البشرة من الجذور الحرة التي تُسبّب تلف الأنسجة، ممّا يُؤدّي إلى تفاوت لون الجلد، ويُمكن الحصول عليه من خلال تناول المكملات الغذائية، أو من خلال تناول الأطعمة الغنية به مثل:[٣]


وصفة النياسين

النياسين هو عنصر غذائي ضروري للبشرة والشعر وصحة الأظافر، ويُمكن أن يُسهم في استعادة لون البشرة وتوحيده، كما أنّه يُقلّل من التجاعيد، ويُمكن الحصول عليه من الأطعمة الآتية:[٣]

  • الدواجن.
  • البازلاء الخضراء.
  • الفطر.
  • التونة.


وصفة حبة البركة

يساعد زيت حبة البركة والمعروف باسم زيت الحبة السوداء على علاج الالتهابات الجلدية بفضل خواصه المضادة للبكتيريا والفطريات، كما أنّ لديه خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تجعل لون البشرة متناسق وموحد، كما يمنح هذا الزيت النعومة والمرونة، وتُشير إحدى الدراسات إلى قدرته على التقليل من البقع التي يُسبّبها البهاق، دون أن يُسبّب آثاراً جانبيةً خطيرةً.[٣]


وصفة حمض الكوجيك

يدخل حمض الكوجيك في صناعة العديد من المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفةٍ طبية، ويمتاز بمضادات الأكسدة القوية والآمنة عند الاستخدام بتركيز 2%، وغالباً ما يُستخدم كعلاجٍ لتفتيح البشرة الداكنة.[٣]


وصفة حمض الجليكوليك

يمكن أن يساعد حمض الجليكوليك على علاج حب الشباب، والندوب، والبقع الناجمة عن التعرض لأشعة الشمس، كما يُستخدم للتقليل من التجاعيد والبقع الناجمة عن التقدم في السن، وهو يعمل من خلال اختراق الطبقات العليا من الجلد وتقشيرها لتظهر طبقة جديدة منه.[٣]


وصفة حمض الصفصاف

حمض الصفصاف أو الساليسيليك هو مُكوِّن موجود في العديد من علاجات حب الشباب التي لا تستلزم وصفةً طبية، وهو أخف من حمض الجليكوليك، كما أنّه يزيل الطبقة الخارجية من الجلد، ممّا يُزيل خلايا الجلد الميتة، ويُستخدم هذا الحمض في علاج المشاكل الآتية:[٣]

  • حب الشباب.
  • الندوب.
  • تغيّر لون البشرة.


تغيير نمط الحياة وتفتيح لون البشرة

هناك عدد من التغييرات المختلفة في نمط الحياة التي يمكن اتباعها لتحسين مظهر البشرة، وأهم هذه الإجراءات ما يأتي:[٣]

  • الحفاظ على ترطيب البشرة من خلال المحافظة على ترطيب الجسم، وتُسهم المواد المرطبة في تهدئة البشرة وحلّ مُشكلة جفافها، كما أنّها تمنع تهيج البشرة وانسداد المسامات، ويجب ترطيب الوجه وكامل الجسم أيضاً، كما يجب الاهتمام بترطيب اليدين لمنع ظهور البقع العُمرية.
  • استخدام الكريم الواقي من أشعة الشمس، فأشعة الشمس تُسبّب العديد من الأضرار على البشرة كما أنّها تُسبّب بقع داكنة عليها، ولهذا يجب وضع كريم الوقاية من أشعة الشمس قبل الخروج في الجو المشمس، واستخدام مرطبات للبشرة تحتوي على عامل حماية من أشعة الشمس أيضاً.
  • الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات، مثل الوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسبةٍ من السكريات، إذ يُسهم السكر بظهور التجاعيد والبقع الداكنة، ولهذا فإنّ الابتعاد عن هذه الأطعمة يُسهم في الحفاظ على لون البشرة، كما تشمل الأطعمة والمشروبات الضارة على البشرة ما يأتي:
    • الأطعمة الغنية بالتوابل، والتي من المُمكن أن تُسبّب احمرار البشرة.
    • الأطعمة ذات نسبة سكريات عالية، فهي تُسبّب ظهور التجاعيد.
    • الأطعمة الدهنية.
    • الأطعمة المُصنعة مثل رقائق البطاطا.
    • الألبان غير العضوية والتي يُمكن أن تحتوي على هرمونات النمو.


المراجع

  1. Christine Case-Lo and Erica Cirino (15-4-2016), "Discolored Skin Patches"، www.healthline.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Brenda Barron (18-7-2017), "Natural Ways to Even the Skin Tone"، oureverydaylife.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Ana Gotter (26-10-2017), "18 Remedies for More Even Skin"، www.healthline.com, Retrieved 17-11-2018. Edited.