وصف لمدينة عين دراهم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٦
وصف لمدينة عين دراهم

مدينة عين دراهم

عين دراهم، هي وجهة كلّ محبي السكينة والاستمتاع في ربوع المناطق الجبليّة ذات المناظر الآسرة، والطبيعة الخلاّبة في الجمهوريّة التونسيّة. فلا عجب أن يتغنّى بها الشعراء، وتكون ملهمتهم، كأبي القاسم الشابيّ الذي كتب فيها قصيدته الخالدة "إرادة الحياة". وتسمى أيضاً بالمدينة البيضاء نظراً للثلوج التي تُغطّيها في فصل الشتاء، والتي تتجاوز كثافتها المترين.


موقع رمدينة عين دراهم

تقع هذه المدينة في الجهة الشماليّة الغربيّة للدولة التونسيّة، وتحديداً في ولاية جندوبا، حيث يحدّها من الشمال محافظة طبرقة، ومن الشرق محافظة بالطا، ومن الغرب دولة الجزائر، أمّا من الجنوب فتحدّها محافظة فرنانة.


مميزات مدينة عين دراهم

تتميّز مدينة عين دراهم بشكلها العمرانيّ الذي يغلب عليه الطابع القرويّ، إنّ أغلب أسقف بيوت هذه المدينة مصنوعة من الخشب، ومنها ما هي مصنوعة من القرميد الأحمر، ذات طراز الريف الأوروبيّ. إذ إنّ غالبية بيوتها مبنيّة في قمم جبال الكرومي الشهيرة، الغنية بالغابات الكثيفة والباسقة الأفنان، التي تتميّز بأنّها دائمة الخضرة على مدار العام، كأشجار الحور، وأشجار الصنوبر، وأيضاً أشجار الزان،

وأشجار البلوط، وأشجار الفلين.


ترتفع عين دراهم عن سطح البحر بما يقدر حوالي ألف متر، لذلك فهي مدينة جبليّة تتمتع بمناخٍ متوسطيّ معتدل، ونسائم عليلة، يقصدها كلّ من تعب من ضجيج المدينة وصخبها صيفاً، للاستمتاع في أحضان غاباتها الساحرة، ولكونها مدينة مرتفعة، فيمكن أن تتلمس الغيوم وتشعر بنداها خصوصاً في ساعات الصباح، بينما في فترة المساء فلا أجمل من السهر في ربوعها واستشعار برودة جوها اللطيف.


السياحة في مدينة عين دراهم

اجتمعت في عين دراهم كلّ المقوّمات التي تنهض بالسياحة، فهي في مصاف كُبرى المُدن العالميّة في السياحة، فبالإضافة إلى موقعها المتميّز وطبيعتها الخلابة ومناخها السّاحر، فهي غنيّة بالشواطئ الرمليّة ذات المياه النقيّة، حيث تعكس من خلالها صورة الأحياء البحريّة، كالأسماك والنباتات، وشُعب المرجان، وتسبح بمحاذاة شواطئها الدلافين، وأسماك السلمون.


تَنشُط فيها السياحة الاستشفائيّة كما في قرية حمام بورقيبة، ذات المياه المعدنيّة، التي يقصدها الزوار من كلّ الأصقاع، للاستفادة من خصائص هذه المياه العلاجيّة لبعض الأمراض، وتأتي في المرتبة الثّانية عالميّاً بعد فرنسا في الاستشفاء بالمياه المعدنيّة والكبريتية.


توجد فيها مزرعة لتربية الحلزون، والذي يُعتبر من أشهر الأطباق والوجبات الفاخرة، التي تُقدّم في دول المغرب العربيّ، ونظراً لكلّ ما ذكر، لا عجب أن يشبهوا مدينة عين دراهم بسويسرا الأوربية، ليُطلق عليها لقب، سويسرا شمال أفريقيا.