وصف مدينة تيمقاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٨
وصف مدينة تيمقاد

مدينة تيمقاد

مدينة تيمقاد هي مدينة أثرية رومانية تقع في ولاية باتنة في الجزائر، والتي تعرف أيضاً باسم تاموقادي، وبُنيت هذه المدينة قبل حوالي مئة سنة ميلادية، حيث كنت تعتبر مركزاً للحضارة الرومانية القديمة، كما أنها المدينة الوحيدة من مدن الرومان القديمة التي بقيت محافظةً على شكلها العام النموذجي في أفريقيا بأكملها، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه المدينة صنفت كواحدة من المدن الثراثية العالمية، وفي هذا المقال سنتحدث عن مدينة تيمقاد.


الطراز المعماري في تيمقاد

بنيت هذه المدينة على شكل شبه مربّع، واتخذت شكل لوحة شطرنج من خلال وجود طريقين رئيسين لها، حيث إنّ الطريق الأول هو الطريق الشمالي والجنوبي للمدينة، أما الطريق الثاني فهو الطريق الشرقي والغربي، بالإضافة إلى وجود مجموعة من الطرق الفرعية الموازية للطريقين الرئيسيين، وتشكل هذه الطرق عند تقاطعها مع بعضها البعض مجموعة من المربعات التي تبلغ أطوال أضلاعها ما يقارب عشرين متراً، والتي خصصت بشكلٍ أساسي لبناء المنازل. 

مع زيادة عدد سكان هذه المدينة هُدمت الأسوار التي كانت محيطةً بالمدينة، وبنيت مكانها مجموعة من الأحياء الجديدة التي تركزت في الجهة الشرقية منها، وتعتبر هذه المدينة واحدة من المدن الفريدة من نوعها في هذا العالم؛ والسبب في ذلك يعود إلى احتفاظها بتصميمها الأولي القديم، وبمرافقها العامة، مما جعلها المثال النموذجي للمدينة الرومانية القديمة، كما أنها تتميز بمساحتها الشاسعة، مما جعلها تُسمى بمومباي نوميديا.


السياحة في مدينة تيمقاد

يعتبر التجول في مدينة تيمقاد الأثرية من النشاطات الممتعة والمفيدة بشكلٍ كبير، خاصةً في حال وجود دليل سياحي قادر على شرح تفاصيل وزوايا المدينة، حيث تحتوي على سد يعرف باسم سد كدية مداور، والذي يدل على نمط الحياة التي كان يعيشها الرومان القدامى في هذه المدينة، كما تحتوي المدينة على العديد من المرافق التي تدل على حياتهم الثقافية، والدينية، حيث توجد الأسواق المختلفة، والحمامات، والمسارح، والمتاجر، وبيوت التعميد.


تتميز مدينة تيقاد بوجود ساعة شمسية موجودة في قلب الساحة العمومية، وهي مجموعة من الخطوط الطولية المتعامدة التي تحدد للسكان الوقت من خلال أشعة الشمس المنطلقة، وتحتوي هذه المدينة أيضاً على مكتبة عمومية تحتوي على ما يقارب ثمانية رفوف من الكتب، وهي ثاني مكتبة رومانية في ذلك الوقت، ويشار إلى أنّ هذه المدينة يسكنها عدد قليل من السكان الذين يطلق عليهم اسم بلعشاش، كما أنها مدينة زراعية تتميز بالنشاط الزراعي والفلاحة.