وصف مدينة سوسة التونسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٤ ، ٢١ يوليو ٢٠١٦
وصف مدينة سوسة التونسية

مدينة سوسة التونسية

تُعرف باللغة الفرنسيّة باسم (Sousse)، وهي واحدةٌ من المدن التونسية المشهورة، والتي تقع في منطقةٍ ساحليّة بالقربِ من البحر الأبيض المتوسط، وتشتهر سوسة بلقب لؤلؤة الساحل؛ بسبب خليجها البحريّ المُميّز، والذي يحتوي على ثروةٍ سمكيةٍ هائلة، وعلى جغرافيا بحريّة مُميّزة فأدّى ذلك إلى تصنيف سوسة كواحدةٍ من المدن التراثيّة العالميّة وذلك في عام 1988م، من قبل مُنظّمة اليونيسكو.


المعالم الجغرافيّة والطبيعيّة لمدينة سوسة

تحتوي مدينة سوسة على مجموعةٍ من المعالم الجغرافيّة المُميّزة، كالسهول الخضراء الممتدةِ على معظم أراضيها، والتي تحتوي على العديد من أنواع الأشجار البريّة الزراعية كالتفاح، والعنب، والتوت، والكرز، كما أنّها تحتوي على مجموعةٍ من الهضابِ، والوديان التي تُغطّي أجزاءً واسعةً من أراضيها، وتتميّز مدينة سوسة بساحلها البحريّ شبه الجاف، والذي يُعدّ من أهم الأماكن التي يزورها سكان المدينة، والسُيّاح من المدن، والدول الأخرى من أجل المشاركة في الرّحلات البحريّة في القوارب، أو ممارسة الألعاب المائيّة المتنوّعة.


المعالم العمرانية

تُوجد العديد من المعالم العمرانيّة التراثيّة، والتاريخيّة، والعربيّة في مدينة سوسة، والتي يحرص الباحثون والمستكشفون على دراستها من أجل التعرّف على تاريخ المدينة، والحضارات التي تعاقبت على حُكمها، ومن أهم المعالم العمرانية في مدنية سوسة:

  • مسجد سوسة الكبير: هو من أقدم وأكبر المساجد الموجودة في سوسة؛ إذ يقعُ في منتصف المدينة، وتمّ تأسيسه في عهدِ حُكمِ الأغالبة في عام 859م وكان عبارة عن مسجدٍ صغيرٍ، ومن ثم تمّ بناء العديد من المرافق التابعة له، وتوسّعت أبنيته حتى أصبحَ من أهمّ المساجد في المدينة.
  • سوق سوسة القديم: هو من الأسواق الشعبيّة، والتراثيّة التي تحتوي على العديد من المتاجر المتخصصّة ببيع مختلف أنواع السلع، كالزيتون، والزيت، والخضروات، والقماش، وغيرها ويحتوي السوق على بابٍ مهيبٍ يحيط به عمودان وما زالت تفاصيله المعماريّة موجودةً حتى هذا الوقت.
  • المتحف الأثريّ بسوسة: وهو أوّل متحفٍ تم تأسيسه في سوسة في عام 1951م ويحتوي على العديد من القطع الأثريّة التي تعود لمئات السنوات الماضيّة، وأيضاً يحتوي على بقايا جدران، وأعمدة منذ الحُكم الرومانيّ للمدينة.
  • ميناء سوسة: هو أوّل وأقدمُ ميناء في مدينة سوسة؛ إذ تمّ بناؤه في عام 1899م وكانت تستخدمه البحريّة الفرنسيّة في نقل جيوشها، والربط بين فرنسا وتونس، وعملت الحكومة التونسيّة على توسعة الميناء لأكثرِ من مرّة من أجل زيادة المساحة الكافية للسفن.


المعالم الثقافية

تحرص بلدية مدينة سوسة التونسيّة على تعزيز دور المَعالم الثقافيّة في الحياة العامّة في المدينة، والتي أثّرت بدورها على السكان، وعلى السيّاح الذين يهتمّون بالتعرّف على طبيعة الحياة في سوسة، ومن أهمّ المعالم الثقافيّة في المدينة:

  • مهرجان مدينة سوسة: وهو عبارةٌ عن مهرجانٍ شعبيّ يُقام سنويّاً في الرابع والعشرين من تموز (يوليو)، ويتزامن مع عيد الجمهوريّة التونسيّة، ويحتوي على كرنفالٍ شعبيٍ، ومجموعةٍ من العروض الشعبيّة، والعسكريّة.
  • جمعية الآثار في سوسة: وهي جمعيّةٌ رسميّة تهتمّ بجمعِ ومتابعة تاريخ الآثار القديمة لمدينة سوسة، وتمّ تأسيسها في عام 1903م.