وصف مدينة قابس

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ١٧ يوليو ٢٠١٦
وصف مدينة قابس

مدينة قابس

تعرف باللغة الإنجليزية باسم (Gabes)، وهي مدينةٌ مِن المُدنِ التونسية، وتعتبر عاصمةً لولايةِ قابس التونسية، ويصل عدد سكانها إلى ما يقارب 160 ألف نسمة، وتعد من المدن الساحلية؛ إذ تحدها حدودٌ ساحليّةٌ يطلق عليها اسم خليج قابس.


كانت تعرف قديماً في العصر البربري باسم تاقابس وفقاً للغة البربرية، ثم عُرفت عند الرومان باسم تاكابتيوس، وعندما حكمها العرب حذفوا (تا) من اسمها البربري ليُصبح قابس، وظل مستخدماً هذا الاسم حتى هذا اليوم.


تعتبر مدينة قابس واحدةً من المدن التونسية التي تؤثّر على قطاعِ الاقتصاد في تونس؛ إذ تحتوي على العديد من المصانع التي تهتم بإنتاج الكثير من المنتجات الصناعية، ومن أهمّها: الصناعات الكيميائية، والإسمنت، ومشتقات النفط، وأيضاً يعتبر قطاع الزراعة من القطاعات المهمّة في مدينة قابس؛ إذ تنتج سنويّاً كمياتٍ كبيرةٍ من المنتجات الزراعيّة من الخضروات، والفواكه، والنباتات الأخرى.


تاريخ مدينة قابس

يعود تأسيس مدينة قابس إلى الفينيقيين، والذين عملوا على بناء جزءٍ منها، ثم ساهم البربر في بناء الجزء المتبقي، وقد اختلطت العمارة البربرية مع الفينيقية حتى لم يعد من السهل تحديد أية حضارةٍ عملت على بناء قابس قبل الأخرى، ثم سيطرت الإمبراطورية القرطاجية على المدينة، ثم قام الرومان باحتلالها، وإعلانها كمستعمرةٍ تابعةٍ للإمبراطورية الرومانية.


استمر الاحتلال الروماني على المدينة حتى جاءت الفتوحات الإسلاميّة لبلاد المغرب العربي، والتي ساهمت في استعادة قابس، والمدن التونسية من السيطرة الرومانيّة، ولكن تم احتلالها من الفرنسيين، والألمانيين وعانت قابس من تدميرٍ كبيرٍ حتى قام سكان المدينة في نهاية القرن العشرين للميلاد ببنائها مجدداً، وإعادة الحياة العمرانية في أرضها.


وصف مدينة قابس

تتميّز مدينة قابس بالعديد من التضاريس الجغرافية، والمعالم الطبيعية الجميلة والتي تجعلها واحدةٍ من المدن التونسية المميّزة، وتالياً وصفٌ لجغرافيا، ومعالم قابس الطبيعية:


الجغرافيا

تقع قابس في الجهة الجنوبيّة الشرقية من تونس، وتبعد عن العاصمة التونسية مسافة 400 كيلومتر، وتعتبر من المدن التونسية الكبرى، وتحتوي على عشر بلديات، وتسعة مجالس قروية، ويعتبر مناخ قابس شبه جافٍ، لذلك يعتبر فصل الصيف فيها من الفصول التي تتميّز بدرجات حرارتها المرتفعة، كما أنّ فصلَ الشتاء يتميّزُ بدرجاتِ حرارتهِ المنخفضة، ولكن تعود حالة الطقس فيها لتصبح معتدلة عند اقتراب حلول فصل الربيع.


المعالم الطبيعيّة والسياحيّة

تحتوي قابس على العديد من المعالم الطبيعية والتي يزورها السيّاح سواءً من داخل تونس، أو خارجها فيأتي الناس لزيارة الخليج الساحلي لمدينة قابس من أجل قضاء العُطل فيه، وممارسة الألعاب الرياضيّة المائيّة، كما تحتوي مدينة قابس على العديد من الأسواق التي تهتمُ ببيع الكثير من المنتجات التراثية، والتقليدية التي تشتهر بها قابس، والمُرتبطة أيضاً بالحياةِ العامّة عند سُكان المدينة منذُ تاريخها القديم حتى العصر الحالي.