وصف مدينة وهران بالعربية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ١٧ يوليو ٢٠١٦
وصف مدينة وهران بالعربية

مدينة وهران

هي ثاني أكبر مدينةٍ بعد العاصمة الجزائرية، وتقع في الشمال الغربي للجزائر، ويوجد بالقربِ منها خليج وهران الساحلي. تعتبر من المدن الاقتصادية المهمّة في الجزائر؛ إذ تعد من المدن التجارية المغاربية، والعالميّة المشهورة التي تربط بين التجارة المحلية، والخارجية في الجزائر، كما أنّها تعتبر من المدن السياحيّة المميّزة التي يزورها السياح من كافة أنحاء العالم.


أما اسم وهران فتشير المراجع التاريخيّة إلى أنّه مشتقٌ من الكلمة العربية وهر، ولكن لم يتم اعتمادها في معاجم اللغة العربية، لذلك مِن المُرجحِ أن يعود أصل اسم وهران للغة البربرية نسبةً إلى وادي هاران.


يشير معنى وهران في اللهجة المحلية الدارجة بين أهل المنطقة إلى الأسود؛ إذ تقول بعض الأساطير أنّ صيد الأسود كان منتشراً في المناطق التي تشكل وهران، وكان يستخدم مصطلح وهر للدلالة إلى الأسد، ثم استخدم في وقتٍ لاحقٍ للإشارة إلى اسمِ المدينة.


وصف مدينة وهران

تعتبر مدينة وهران من المدن الجزائرية المميّزة، والتي تحتوي على العديدِ مِن المعالم الجغرافية، والحضارية، والتاريخية، وتالياً وصفٌ لأهم هذه المعالم:


التاريخ

يعود تاريخ مدينة وهران إلى عصور ما قبل التاريخ، فقد عاشت فيها العديد من الشعوب، ولكن بعد حُكم الإمبراطورية الرومانية لها ظلت مهجورةً للعديد من القرون حتى القرن الخامس الميلادي، فقامت الدولة الرستمية بالسيطرة عليها، واستعملوا الأرض الساحلية فيها كوسيلةٍ من وسائل النقل البحري، والتجاري، ثم سيطر عليها كل من الفاطميين، والموحدين الذين عملوا على تأسيس حضارةٍ فيها.


احتل الإسبان وهران في عام 1509م، حيث دخل الجيش الإسباني إلى المدينة ووجدها فارغةً تماماً، فعملوا على ترميم بعض المباني فيها، وبناء القلاع، والقصور، والكنائس على أرضها، واستمر الاحتلال الإسباني للمدينة حتى عام 1792م.


في عام 1831م أعلنت فرنسا احتلالها لمدينة وهران، ثم احتلت كافة المدن الجزائرية الأخرى، وأدى ذلك إلى فرض السيطرة الفرنسية المطلقة على كافة أراضي وهران، وفي عام 1952م قامت العديد من الثورات بالمطالبة برحيل الاحتلال الفرنسي، واستمرّت هذه الثورات، والحركات السياسية المطالبة بالحُرية حتى عام 1962م عندما تم الإعلان عن استقلال مدينة وهران، وكافة المدن الجزائرية من الاحتلال الفرنسي.


الجغرافيا

تتميّز مدينة وهران بوجودِ العديد من السهول، والجبال التي تمتد في مختلف أراضيه،ا كما أن أرضها الساحلية والموجودة بالقرب من البحر الأبيض المتوسط تساهم في جذب العديد من السيّاح لزيارتها، وتصل مساحة مدينة وهران إلى ما يُقارب 2,121 كم²، أمّا مناخها فيتميزُ بأنه متوسطيٌ ذو صيفٍ جافٍ، وشتاءٍ معتدل وتزداد نسبة هطول الأمطار بشكلٍ كثيفٍ بين شهري تشرين الثاني (نوفمبر)، وكانون الأول (ديسمبر).


المعالم السياحيّة والحضارية

توجد العديد من المعالم السياحية، والحضارية التاريخية، والتراثية في مدينة وهران، ومن أهمها:

  • منتزه ليتونج: هو من أقدم المنتزهات المشهورة في مدينة وهران؛ إذ يضم العديد من الحدائق الخضراء، وتم إنشاء هذا المنتزه في عام 1837م، وقام بالإشراف على تأسيسه الجنرال ليتونج لذلك سُمي على اسمه، وظل معروفاً بهذا الاسم إلى الآن.
  • مسرح مدينة وهران: هو المسرح الوحيد الموجود في المدينة، لذلك يعتبر من الأماكن التراثية المميزة، والذي تم تصميمه، وبناؤه في مطلع القرن العشرين للميلاد، وعُرضت فيه العديد من المسرحيات المحلية، والعالمية.