ولاية الدقم في سلطنة عمان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
ولاية الدقم في سلطنة عمان

ولاية الدقم في سلطنة عمان

ولاية الدقم هي واحدة من الولايات الموجودة في المنطقة الوسطى في سلطنة عمان، وتحديداً في الركن الجنوبي الشرقي من المنطقة، بحيث تجاورها ولاية محوت من الجهة الشمالية، وكذلك ولاية الجازر من الجهة الجنوبية ، أما من الجهة الغربية فتحدها ولاية هيماء، ومن الناحية الشرقية فيحدها بحر العرب، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الولاية كانت سابقاً وتحديداً في عام 1991م عبارة عن نيابة تابعة لولاية هيماء، وفيما بعد أنشئت بناءً على المرسوم السلطاني الذي يقضي بإنشاء المنطقة الوسطى، وإنشاء هذه الولاية ضمن ولايات أربع تتشكّل منها المنطقة الوسطى حالياً. وفي هذا المقال سنتحدث عن ولاية الدقم في سلطنة عمان.


معلومات عن ولاية الدقم

نمط حياة سكان ولاية الدقم

تتميّز هذه الولاية بامتداد سواحلها على شاطئ بحر العرب بمسافة تصل إلى 170 كيلومتراً، حيث يعمل معظم سكانها في الصيد، إلا أنه خلال فترة الخريف يضطر معظم الصيادين للرحيل إلى الولايات الموجودة في المنطقة الداخلية؛ ولعل السبب في ذلك يعود إلى انخفاض درجات الحرارة دون 25 درجة مئوية، حيث يكون المناخ غير مناسباً لنزول البحر، كما أنّهم يعملون في الزراعة، بالإضافة إلى العمل على جمع التمور، من خلال رحلة تُعرف باسم رحلة الصيف، حيث يحملون معهم مخزوناً كافياً من التمور أثناء رحلة عودتهم تكفيهم حاجتهم من طيلة العام، ويشار إلى أنّهم كانوا يقطعون مسافات طويلة أثناء رحلاتهم، حيث إنّه خلال رحلتهم ما بين ولاية الدقم والولايات الداخلية كان يستغرق منهم ما يقارب خمسة أيام متواصلة، أما بالنسبة لرحلة العودة فكانت تستغرق منهم ما يقارب العشرة أيام؛ نظراً لأنها محمّلة بالتمور وفي الوقت الحالي وبعد تطور وسائل النقل والمواصلات فإنّ مثل هذه الرحلة لا تستغرق منهم أكثر من خمس ساعات كحدٍ أقصى.


الشواطئ في ولاية الدقم

تتميّز شواطئ هذه الولاية بنظافتها وزرقة مياهها الصافية وكذلك نقاء رمالها الناعمة، بالإضافة إلى هوائها الذي يتميز بميله إلى البرودة الخفيفة ، ولعل أبرز هذه الشواطئ هو شاطئ الشوعير، وهو الشاطئ الذي يبعد عن مركز الولاية حوالي 20 كيلومتراً تقريباً، وكذلك شاطئ رأس مدركة ، الذي يعتبر مقصداً للعديد من سكان البلدان الخليجية المجاورة، الذين يأتون إليه بهدف قضاء بضعة أيام في هذا الطقس الرائع، ويشار إلى أنّ شاطئ رأس مدركة يبعد عن مركز ولاية الدقم ما يقارب 80 كيلومتراً.


الحرف والصناعات التقليدية في ولاية الدقم

يعمل سكان هذه المدينة بالرعي، وكذلك في بعض المشغولات اليدوية، بالإضافة إلى ممارستهم لصناعة كلٍ من: الغزل والنسيج والذي يعتمد بشكلٍ كبير على صوف الأغنام الذي يُنتج محلياً في الولاية.