ولاية بسكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ١٩ يونيو ٢٠١٨
ولاية بسكرة

ولاية بسكرة

تعتبر بسكرة ولاية من ولايات الجمهورية الجزائرية التي تقع في الجنوب الشرقي من البلاد، تُلقّب " بعروس الزيبان" أو بوابة الصحراء الكبرى، وتبعد عن العاصمة مدينة الجزائر قرابة 450 كيلومتراً، وتبعد عنها ولاية الجلفة من الجهة الغربية قرابة 277 كيلومتر، وعن ولاية خنشلّة 200 كيلومتر والتي تحدها من الجهة الشمالية الشرقية.


تبعد عن ولاية المسيلة قرابة 310 كيلومتر من الشمال الغربي، وتبعد عن ولاية الوادي قرابة 220 كيلومتر من الجنوب، وولاية باتنة قرابة 120 كيلومتر من الجهة الشمالية.


تبلغ مساحة الولاية قرابة 21671 كم2، وتنقسم إدارياً إلى 33 بلدية، وتعتبر أكبر ولاية في جنوب البلاد من حيث تعداد السكان، حيث يبلغ عدد سكانها قرابة 633.234 نسمة، أغلب سكان المنطقة يعملون بمجال الفلاحة.


التضاريس

تتألف تضاريس الولاية من سلسلة جبلية متمركزة في شمال الولاية، والسهول التي تمتد من الشرق إلى الغرب مثل: سهول لوطاية، وطولقة، والدوسن، وزريبة الوادي، وليوة، وسيدي عقبة، حيث تتمتع تلك المناطق بالتربة الخصبة والعميقة، كما تتألف من هضاب تتمركز بالجهة الغربية وتتضمن مناطق سيدي خالد، ومنطقة أولاد جلال، أما مناطقها الجنوبية والغربية فتتمثل بالمنخفضات مثل: شط ملغيغ.


المميزات

  • تتمتع ولاية بسكرة بموقع استراتيجي هام، حيث تعتبر همزة الوصل ما بين جنوب وشمال البلاد.
  • تُعد من أشهر وأهم الواحات الموجودة في الجمهورية، تحتوي على مناطق زراعية تُقدر بحوالي 1300 هكتار، بالإضافة لاحتوائها على الغابات من النخل والأشجار المثمرة، حيث يوجد فيها أكثر من قرابة 4.5 مليون نخلة.
  • تتميّز بوفرة التمور عالية الجودة بمختلف الأنواع، مثل: تمر دقلة النور المنتشر في منطقة برج بن عزوز، ومنطقة لغروس المشهورتين عالمياً.
  • توجد فيها العديد من الينابيع الحارة مثل: حمام سيدي حاج، والصالحين، والحاجب، والشقة وغيرها، بالإضافة للعديد من الينابيع التي لم تُستغل.
  • يوجد فيها مركز عقبة بن نافع الديني والمشهور على مستوى البلاد الإسلامية والذي يهتم بالشريعة الإسلامية، وتعاليم القرآن والموجود ببلدية عقبة التابعة لولاية بسكرة والتي سميّت على اسم الصحابي عقبة بن نافع والذي دُفن فيها.
  • يوجد فيها مطار دولي ومصنع للكوابل ENICAB، ويعتبر من أكبر المصانع الموجودة في الجزائر، بالإضافة لسكة حديد تربط ما بين جنوب وشمال الدولة.
  • تكثر فيها المناطق الزراعية التي يُزرع فيها جميع أنواع الخضروات والتي تتميّز بجودتها العالية نظراً للتربة الخصبة المزروعة فيها.
  • يتواجد فيها أروع وأجمل المناطق السياحية مثل: القنطرة، ومشونش، وبرج الترك، ومسجد سيدي عقبة، وسد فم الغرزة، والعديد من الآثار الرومانية، وجنان بايلك ولندو.