6 طرق لتحضير طعام طفلك في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٥ ، ٩ مايو ٢٠١٧
6 طرق لتحضير طعام طفلك في المنزل

طعام الأطفال

يكون الجهاز المناعي لدى الأطفال خاصّةً في الأشهر الأولى من حياتهم ضعيفة، قد تجعلهم أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض أو العدوى المختلفة حتى من أبسط الأمور، لذلك لا بدّ للأهل من الانتباه إلى أطفالهم أكثر، والحرص على صحّتهم، ومن الأمور الواجب الاهتمام بها هي طبيعة الغذاء المقدّم لهم، والكيفيّة المتبّعة في إعداده، لذلك سنعرفكم في هذا المقال على ستّ طرقٍ لتحضير طعام الأطفال في المنزل.


6 طرق لتحضير طعام طفلك في المنزل

الطبخ على البخار

يعتبر الطبخ على البخار من أفضل الطرق التي ينصح باتباعها لتحضير الأطعمة للأطفال في المنزل، حيث ينتج عنها فقدانٌ قليل للمواد الغذائية الموجودة في الفواكه أو الخضروات، فكلّما زادت درجة الحرارة التي يتعرّض لها الطعام، تزيد فرص فقدان المغذّيات فيه، ويشار إلى أنّه يمكن استخدام الماء الخاص بالتبخير كمرقةٍ لتحضير الشوربات، والأكلات الأخرى.


السلق

يتم تحضير الأطعمة من خلال غمرها بالماء، ووضعها على حرارةٍ متوسطة لحين النضوج، ومن ثم سحقها قليلاً للتسهيل من تناولها، وهي طريقة سريعة وصحية أيضاً بسبب عدم احتواء الأطعمة المحضّرة على الدهون أو الزيوت، ولكن السلبيّة الوحيدة للسلق هي فقدان المواد الغذائية بكمياتٍ كبيرة، وتحديداً الفيتامينات.


ملاحظة: من الممكن التقليل من نسبة المغذّيات المفقودة عن طريق تقليل كمية الماء المستخدم للسلق، ومثل الطريقة السابقة يستطيع الأشخاص استخدام المرقة لتحضير الشوربات، والأكلات المختلفة.


الخبز أو الشواء

هي الطريقة المستخدمة لتجفيف الأطعمة داخل الفرن وتحميصها، وهي مفيدة جداً، وعملية، حيث إنّه من الممكن تحضير كمياتٍ كبيرة من الطعام في نفس الوقت، ودون خسارة الفيتامينات، والخواصّ الغذائية المفيدة الموجودة في الخضروات أو الفواكه، هذا بالإضافة إلى أن هضمها يكون سهلاً، ولا يسبّب الإمساك أو أيّ مشاكل في الجهاز الهضمي للطفل.


استخدام الميكرويف

هي من الطرق العملية، والسريعة لتحضير طعام الأطفال، دون التأثير على طعم ونكهة الخضار أو الفواكه، إلا أنّ سلبياتها تكمن في ما يأتي:

  • الكميات المحضرة من الطعام تكون قليلة نتيجة وضعها في أوعية صغيرة لتتسع داخل المايكرويف.
  • المواد المغذّية، يتم فقدانها بكمياتٍ كبيرة.
ملاحظة: يخاف البعض من استخدام المايكروويف لتحضير الطعام، لاعتقادهم أنّ هناك موجات ضارة من شأنها التأثير على الصحة العامة، ولكن لم يتم إثبات ذلك علمياً.


الطبخ بطريقة الضغط

تكون باستخدام قدر الضغط، حيث ينتج عنها فقدان قليل للمغذّيات، وذلك بسبب استخدام كمياتٍ محدودةٍ من الماء، ولكن تجدر الإشارة إلى ضرورة التعامل برفقٍ وحذر مع قدر الضغط تفادياً لحصول الحوادث.


القلي

عادةً ما ينصح الخبراء باستخدام هذه الطريقة بنسبٍ قليلة، مع مراعاة أن يكون القلي في وعاء زيتٍ غير عميق، حيث إنّ القلي العميق من شأنه التسبب بتكون بعض المواد الكيميائية الضارة مثل الكيتونات والألدهايدات، والتي تؤثر سلباً على صحّة الطفل.


ملاحظة: لا يجب إطعام الأطفال الأكلات المطهية على الجريل، وذلك بسبب احتوائها على نسبةٍ من الفحم، والذي قد يزيد من فرصة الإصابة بالسرطان.