9 نصائح حول القيلولة في العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٧ يونيو ٢٠١٥
9 نصائح حول القيلولة في العمل

كلّنا نتعرض لحالة من تعب أو الإرهاق ولا سيّما نعاس شديد أثناء العمل وخاصّة وقت الظهيرة، فتحتاج بها لقيلولة تسترخي بها وتعيد نشاطك ولكن عليك أن تعرف بعض التعليمات والخطوات قبل أن تفكّر بنوم لفترة قصيرة على مكتبك ولا بدّ من معرفة هذه الإجراءات من أول يوم تبدأ به العمل وأن تصبح لديك خلفية عن طبيعة وسياسة الشركة وأمور عديدة.


9 نصائح حول القيلولة في العمل

  • فهم ثقافة وقواعد الشركة:
    • قبل أن تضع رأسك على المكتب وتبدأ بالشخير، أنجز ما عليك من واجبات.
    • إن البعض من الشركات الضخمة تعزز القيلولة في العمل، ومن الممكن أن تجهز غرفة خاصة لذلك، حاول أن تطرح هذه الفكرة على زملائك أو على مدير الموارد البشرية.
  • النوم بعد تناول وجبة الغداء: أنسب فترة للنوم هي ما بين الساعة الواحدة والثالثة ظهراً، ففي هذه الفترة وبعد وجبة الغداء تنخفض الطاقة في الجسم، حيث تبدأ عملية الهضم لديك وبالتالي تشعر بالنعاس الشديد.
  • تناول الطعام والشراب بشكل جيد: قبل ساعة النوم تجنب الكافيين والدهون الثقيلة والكربوهيدرات والسكر، حاول قبل النوم أو قبل القيلولة أن تشرب كأساً من الكوكتيل أو الحليب الدافئ تماماً كما كنت صغيراً.
  • احصل على قسط من الراحة: النوم خلال العمل ليس كالنوم في سريرك الخاص، لكن حاول أن تخلق بيئة هادئة ومريحة وإذا لم يكن لديك أريكة حاول النوم على الأرض مع بعض من الموسيقى الهادئة.
  • تخلص من أي شعور بالذنب اتّجاه القيلولة: القيلولة عظيمة جداً للصحة وكذلك للإنتاج، لذا حاول التخلص من ذنب القيلولة في العمل وانظر إلى الجوانب الإيجابية لما فعلت.
  • النوم لمدة 10-30 دقيقة: تبيّن البحوث أنّ هذه الفترة من النوم تحدث فائدة وإنتاج أكبر، حيث إنّها تقلّل من النعاس وتحسن الأداء الإدراكي، ولكن إذا نمت أكثر من ثلاثين دقيقة قد تستيقظ وأنت تشعر بالدوار.
  • لا تستغرق في النوم: حاول أن تضبط المنبه كي لا تطيل بالنوم لأن ذلك سيوقعك بالمشاكل مع مديرك ومع تركيزك أيضاً، عليك أن تكون حريصاً جداً فهذه النصيحة عليك أن تنتبه لها، اتصل مع أحد من أفراد عائلتك أو صديقك وأخبره أن يتصل بك في وقت معين كي لا تطيل النوم أو أخبر أحد أصدقاءك في العمل ليأتي إلى مكتبك، لأنّ النوم الزائد سيقلل من تركيزك، فهذه قيلولة ومدّتها فقط إلى ثلث ساعة تقريباً.
  • لا يمكنك أن تأخذ قيلولة في العمل: يمكنك ذلك خلال فترة الاستراحة أن تذهب لمكان قريب يوفّر هذه الميزة (النوم والراحة).
  • الترويج لثقافة الغفوة في العمل: حاول التمهيد لثقافة الغفوة في العمل وبين زملائك وتحدّث عن أهميتها وفوائدها إليك بعض المؤشرات:
    • التأكيد على أنّ القيلولة في العمل تختلف عن النوم أثناء الوظيفة فهي مفيدة جداً لصحة الموظفين والشركة في آن واحد.
    • أذكر فوائد القيلولة في تعزيز الإنتاج وتحسين الذاكرة وزيادة الإبداع ودعم الروح المعنوية، مع الملاحظة بأنّ القيلولة توفّر على الشركة وتحسّن صحة الموظفين وتعمل على تقليل أيام المرض.
    • قدّم أمثلة لشركات اعتمدت سياسة القيلولة والنجاحات التي حققتها.