أدوات الموسیقی

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ٢١ يناير ٢٠١٦
أدوات الموسیقی

الأدوات الموسيقية

هي آلات تم إنشاؤها وتكيفيها لإصدار أصوات موسيقية من حيث المبدأ، وتختلف الأدوات الموسيقا عن بعضها البعض من حيث الشكل، ودرجة الصوت الخارج منها، والاستخدام؛ إذ تُستخدم كل أداة لنوع معيّن من الأغاني التي قد تصاحب الموسيقا، وعادةً ما تصنع الأدوات معزوفة موسيقية لها تعابير خاصة وهادفة، بحيث إنّها تعبّر عن الفرح، والحزن، والصخب، والأصوات الطبيعيّة، وتُستخدم الآن هذه الأدوات بشكل كبير في المحافل الغنائيّة، وإنتاج أغاني، والأفلام الدراميّة والوثائقية، والمسلسلات باعتبارها صفة جماليّة وتعبيرية في آن واحد.


التاريخ

على الرغم من عدم وجود أيّ أدلة تثبت الزمن التي ظهرت فيها الموسيقا والأدوات الموسيقية، إلّا أنّ الاعتقادات تؤول إلى نشوئها مع بدايات الحضارة الإنسانيّة، ووثّق التاريخ بأن الأداة الأولى التي استُعملت هي المزمار قبل حوالي 67 ألف سنة، باعتبارها واحدةً من الطقوس التي كان يمارسها البشر في حياتهم للتسلية والترفيه، فكان اعتمادهم في البداية على البوق، والطبول، ومع تطوّر الثقافات بدأت هذه الأدوات بالتطوّر شيئاً فشيئاً؛ وذلك للتواصل بين الحضارات التي سبّبت الانتشار السريع لها، وتشير الدلائل إلى أنّها بدأت في بلاد ما بين النهرين، وجنوب شرق القارة الآسيويّة، ثم انتقلت إلى الأوروبيين، ودول شمال إفريقيا، والأمريكيتين.


تطوّرت الآلات الموسيقيّة التقليدية بشكل بطيء في بداية القرن العشرين، وظهرت أدوات عديدة كالكمان، والناي، والقيثارة، في حين شهد النصف الأخير من القرن العشرين تطوّراً تدريجيّاً لهذه الأدوات، واشتهر في ذلك الوقت المخترع بوب موغ الذي قدم وطوّر العديد من الآلات الموسيقية من خلال المزج بين الآلات المصنّعة والإلكترونيّة.


الأدوات

  • الكمان: هو آلة وتريّة تتكوّن من أربع أو خمس سلاسل، ويتخذ عادةً شكلاً مقوّساً، وله دور بارز في التقاليد الكلاسيكيّة الغربيّة، وتعتمد عليه موسيقا الجاز، والروك في المقام الأوّل، وعُرف الكمان لأوّل مرة في القرن السادس عشر في إيطاليا.
  • الفلوت: يُعرف أيضاً باسم الناي، وهو عبارة عن قصبة تحتوي على مجموعة من الفتحات المصفّفة بشكل طولي، ويُعتبر إحدى الآلات القديمة التي ظهرت قبل 35 سنة تقريباً، في منطقة شفابن الألمانية، وظهر ارتباطه مع الألوهيّة الهندوسية.
  • البوق الفرنسي: هي أداة مصنوعة من النحاس الأصفر، وتتخذ شكلاً ملفوفاً من الأنابيب، وتحتوي على ثلاثة صمامات تتحكم في تدفق الهواء عبر أنابيبها، وظهرت هذه الأداة عام 1930 م.
  • القيثارة: هي آلة موسيقيّة وترية تتألّف من عدة سلاسل فرديّة، ويُستخدم فيها عود صغير لتحريك هذه السلاسل؛ لإخراج أصوات موسيقيّة منها، واستُخدمت على نطاق واسع في قارت آسيا، وإفريقيا، وأوروبا.