العناية بالبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
العناية بالبشرة

البشرة

البشرة هي سرّ جمال المرأة، ومدى الاهتمام بها وبنضارتها يحدّد جمالها وتفوقها على الأخريات، لذا يجب على المرأة تنظيفها والاهتمام بها، واستخدام الكريمات المناسبة لكل بشرة على اختلافها، واستخدام الخلطات والأقنعة النباتية التي يكمن فيها العلاج وسر الجمال. و من المهم استخدام المستحضرات التي تقشّر البشرة؛ وذلك لإزالة الخلايا الميتة، كما أنّها تعالج البشرة من الأمراض التي قد تصيبها.و هناك أنواع للبشرة : البشرة الدهنية، البشرة الجافة، و البشرة التي تجمع ما بين البشرة الدهنية والبشرة الجافة.


حماية البشرة

يمكن أن تتعرّض البشرة للإصابة من أشعة الشمس التي تحرق الجلد وتؤثّر فيه، وتعمل على تشقّقه وجفافه؛ لذا يجب حماية البشرة بالطرق المناسبة، منها:

  • استخدام المستحضرات التي تقي البشرة من أشعة الشمس .
  • الحرص على نظافة البشرة وغسلها، والدوام على ذلك؛ فنظافة البشرة الدائمة تمنع انتشار البكتيريا عليها.
  • استعمال الخلطات التي تعمل على تقشير الخلايا الميّتة، وتعالج البشرة من أمراضها.


العناية بالبشرة الدهنية

  • تمتاز البشرة الدهنية بالليونة ومقاومتها للتجاعيد، وهي لامعة، ومساماتها مفتوحة، وتكثر فيها الزيوت المتمركزة على الجبين والأنف والذقن، وهذه الزيوت ناتجة عن إفرازات الغدد التي لا يمكن إيقافها.
  • البشرة الدهنية قابلة لعدم الثبات على صحتها طويلاً؛ فهي تحتاج إلى عناية فائقة؛ حيث إنها عرضة لتعلق الغبار والشوائب بها، والتلوث من وتننتشر بها البثور، والرؤوس السوداء.
  • يجب على أصحاب البشرة الدهنية اتباع خطواتٍ ثلاث يومياً للعناية بالبشرة الدهنية والالتزام بها: التنظيف، والترطيب، وغلق المسامات، وبهذا يجب مراجعة خبراء التجميل، ويجب تنظيف البشرة أكثر من مرتين في اليوم، باستخدام الماء والصابون في غسلها، هذا يؤدّي إلى جفافها ولو لفترة قصيرة، وعليهم تجنب الصابون المرطب كثير الدهون والكريمات الزيتية.
  • عند استخدام مستحضرات التجميل يجب الابتعاد عن المستحضرات الزيتية واستبدالها بالتي تحتوي على الماء.
  • عند ذهابك لشراء المستحضرات ضعي القليل منها على راحة يدك، فإن تركت طبقةً وفيها لمعان يكون المستحضر زيتياً، ويجب تجنبه.
  • قناع الطماطم ينصح ذوات البشرة الدهنية باستعماله؛ فهو يتكوّن من قشرة ليمونة وبضع حبات من الطماطم وعصير ليمون؛ إذ عليك أن تهرسي الطماطم وتضعي عليها مبشور قشرة الليمونة، وعليك أن تضيفي عصير الليمون، وتضعي هذا الخليط على وجهك مدّة ربع ساعة ثم تقومي بغسله بماءٍ دافئ .
  • يوجد طريقة طبيعية لتنظيف البشرة الدهنية؛ حيث نحضر ربع فنجان صغير من الشوفان المطحون مع ملعقتين صغيرتين من عصير الليمون، وإضافة نصف كوب زبادي؛ حيث تُمزج المكوّنات مع بعضها وتوضع على الوجه لمدة نصف ساعة.
  • ينصح بالابتعاد عن أشعة الشمس لذوات البشرة الدهنية.
  • ينصح بعدم استخدام الكريمات التي تدّعي بقدرتها على إغلاق المسامات؛ لأنّ البشرة بحاجة إلى التنفس.
  • لا يجب الإفراط في غسل البشرة أي ليس أكثر من ثلاث مرات في اليوم، ويجب استخدام الصابون الطبي الذي يقي البشرة الدهنية من الأمراض، وتدليك البشرة برفق.
  • يجب الابتعاد عن الماء الساخن في تنظيف البشرة والتوجّه إلى الماء البارد والفاتر.
  • يجب تناول الأكل الصحي مثل الخضروات والفواكه، وشرب الماء كثيراً وخاصّةً على الريق، والابتعاد عن التوابل والمنبهات.
  • أظهرت الدراسات أنّ العصبية والتوتر يزيدان من إفراز الدهنيات، وأنّ الأشعة الخارجة من شاشة الحاسوب أيضاً تعمل على إفراز الدهون.


العناية بالبشرة الجافة

يقصد بالبشرة الجافة تلك التي يكون فيها نقص في إفراز الغدد الدهنية للزيوت، وتفتقد إلى الحيوية فتشعر بجفافها وعدم ليونتها؛ إذ تحتوي على مسام صغيرة على عكس البشرة الدهنية، وتكون البشرة رقيقة سريعة التأثر بالعوامل البيئية حولها، ويسهل جرحها وإصابتها بالحكة؛ لذا تحتاج البشرة الجافة إلى الترطيب المستمر عن طريق الكريمات الطبية كي تصبح ناعمة.


  • يجب عدم الإفراط في غسل البشرة الجافة بالماء والصابون إلا عند المساء بعد أن تجمعت الشوائب عليها وتلوثت خلال النهار؛ لأنّ ذلك يزيد من جفافها، وإن احتجت لغسلها مرة أخرى تكون بالماء الفاتر أو البارد دون الصابون.
  • اللجوء إلى تقشير البشرة، وإلى وضع مزيج اللبن والليمون على البشرة كل مساء.
  • عند استخدامك مستحضرات التجميل الجئي إلى المستحضرات التي تدخل الزيوت في تركيبتها، وابتعدي عن التي تحتوي على كحول وعطور فإنها تزيد من جفاف بشرتك.
  • أكثري من الأغذية الغنية بفيتامين A وB.
  • استخدمي الأقنعة التي تفيد بشرتك، مثل:
    • قناع زيت زيتون الممزوج بالبيض؛ إذ اخلطي ملعقتين من زيت الزيتون مع صفار البيضة، وملعقتين من الحليب الطازج، وضعي القناع على وجهك ربع ساعة ثمّ اغسليه برفق.
    • قناع يتكوّن من ملعقة صغيرة من زيت اللوز مع بياض البيضة، ونصف فنجان مايونيز؛ حيث تخلط المكوّنات وتوضع على بشرتك ربع ساعة، ثمّ عليك أن تغسليها.


العناية بالبشرة المختلطة (المركبة)

نقصد بهذا النوع من البشرة المزج بين البشرة الدهنية والبشرة الجافة؛ إذ تكون في منطقة معيّنة لامعة بالزيوت أي دهنية وفي منطقة أخرى جافة، وبهذه الصفة نعطي هذا النوع عنايةً خاصة؛ لأنّ المستحضرات اللازمة للمنطقة الدهنية تختلف عن المستحضرات اللازمة للمنطقة الجافة.

  • يجب على أصحاب البشرة المختلطة استخدام الجل في عملية تنظيف المنطقة الدهنية؛ فهو يساعد على جفاف البشرة ونضارتها، واللجوء إلى استعمال المستحضرات التي تعمل على تضييق المسامات للتقليل من الزيوت التي تفرزها.
  • ينصح باستخدام الصابون الطبي الذي يعمل على جفاف المناطق الدهنية دون التأثير على باقي المناطق.
  • يجب التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون وشرب الكثير من الماء وممارسة الرياضة التي تعطي حيوية وانتعاشاً للدورة الدمويّة، والتي بدورها تؤثّر على نضارة الوجه.
  • ينصح باستخدام الأقنعة الغنية بالفائدة للبشرة المختلطة، ومن هذه الأقنعة:
    • قناع يتكوّن من حبة بطاطس مسلوقة بالإضافة إلى ملعقتين كبيرتين من الزبادي، وملعقة كبيرة من النشا، وثلاث ملاعق من زيت الذرة، وربع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون؛ حيث يُمزج الخليط جيداً ثمّ يوضع على الوجه مدّة عشر دقائق، وبعدها يُشطف بالماء البارد.
    • قناع يتكوّن من ملعقة عسل وملعقة من قشطة الحليب، وملعقتين من مسحوق الحمص؛ حيث نخلط المكونات ونضعها على البشرة مدّة عشر دقائق على المناطق الجافة من الوجه.


العناية بالبشرة الحساسة

يقصد بالبشرة الحساسة تلك التي تميل إلى الحمرة وتمتاز بشدة ليونتها ونعومتها، وبروز الأوعية الدموية من تحت الجلد. يجب العناية الفائقة بالبشرة الحساسة وذلك بمراعاة أمور عدة منها:

  • الابتعاد عن الأقمشة التي تسبب لها حساسية عالية والتي تستعملها بتنظيف بشرتها.
  • اللجوء إلى استخدام مستحضرات التجميل الأصلية والابتعاد عن التقليدية.
  • استخدام الأقنعة المفيدة للبشرة.
  • اللجوء دوماً إلى راحة النفس والتفكير؛ لأن الضغط يولد الحساسية بشكل ملحوظ.
  • استخدام المرطبات بكثرة بعد إزالة مستحضرات التجميل.
  • يجب استخدام مستحضر واقٍ من أشعة الشمس مثل: قناع الخس والجزر؛ حيث يتكوّن هذا القناع من ثلاث ملاعق كبيرة من أوراق الخس المخروطة، وثلاث ملاعق من الجزر المبشور، وأربع عشرة ملعقة من اللبن، وسبع ملاعق من الماء المغلي؛ إذ نقوم بسكب الماء المغلي على الخس والجزر كي نحصل على منقوعهما بعد ثماني ساعات تقريباً، ومن ثم نضيف اللبن إلى هذا المنقوع ونضعه في الثلاجة ونبدأ باستعماله.


العناية بالبشرة العادية

  • مسامات هذه البشرة تكون صغيرة؛ بحيث تقي من الرؤوس السوداء وحب الشباب، وهي ليست لامعة، وهي ليست بحاجة إلى عناية فائقة لأنها ليست متأثرة أو تعاني من شيء.
  • يجب العناية بنظافة هذه البشرة يومياً بالماء والصابون صباحاً ومساءً، واستخدام الكريمات الخالية من العطور والكحول التي تؤثر على جمالها ونضارتها.
  • اللجوء إلى تقشير البشرة؛ إذ يخلّص البشرة من الخلايا الميتة.
  • يجب عدم الإفراط في استخدام المساحيق التجميلية.
  • تناول الأغذية التي تمد الجسم بالفيتامينات.
  • استخدام الصابون الطبي الذي يحتوي على مكوّنات طبيعيّة كزيت اللوز وغيره.
  • شرب الكثير من الماء؛ إذ يبقي الماء البشرة حيويّةً رطبة.


العناية بالبشرة السمراء

تمتاز البشرة السمراء بالليونة والنعومة. يجب توحيد لون البشرة عند استخدام مستحضرات التجميل، واستخدام الواقي من أشعّة الشمس كي تتجنّبي خطر حرق الشمس.


الأقنعة المقترحة

قناع يتكوّن من بذور المشمش المرة، وعصير نصف ليمونة، ونصف كوب أرز مسلوق، وحبة أفوكادو؛ حيث عليك أن تخلطي المكوّنات جميعها في الخلاط، ومن ثم ضعي المزيج في الثلاجة كي يبرد، وضعيه على وجهك مدّة ثلاثين دقيقة، ومن ثم اغسلي وجهك؛ حيث إنّ هذا القناع يعطي نضارةً لوجهك.


العناية ببشرة الوجه

يجب الاهتمام بجمالية العنق وتدليكه وتنظيفه وترطيبه إضافةً إلى الوجه؛ إذ إن هذه الأجزاء مهمّة لجمال الوجه. للعناية بالبشرة يجب تدليكها؛ إذ ينشّط التدليك الدورة الدمويّة، وينشط الوجه، ويرخي عضلات الوجه.

  • يجب العناية بالبشرة والقيام بتنظيفها من الشوائب والأغبرة العالقة في الوجه في ساعات النهار.
  • يجب ترطيب البشرة كي تبقى ناعمة ليّنة ومقاومة لأشعة الشمس التي تحاول التخلخل في مسامتها كي تعمل على جفافها.
  • وضع الكريم النهاري الذي يُغذّي البشرة، ووضع الواقي للحماية من أشعة الشمس، واللجوء إلى التقشير مرّةً في الأسبوع للتخلّص من الخلايا الميتة.
  • استخدام الأقنعة التي تعمل على بث الحيوية في خلايا البشرة، ومن هذه الأقنعة: قناع يستعمل لشدّ الوجه وتضييق المسامات؛ إذ يتكوّن من بياض بيضة ممزوجة مع عصير الليمون، ومن ثم يوضع القناع إلى أن يجفّ على وجهك، ثمّ يجب إزالته بالماء الفاتر.


العناية ببشرة العروس

  • يجب على العروس أن تعتني ببشرتها قبل حفلة العرس بشهور عديدة ، حتّى تأخذ العناية مفعولها.
  • يجب على العروس معرفة نوعية بشرتها للبدء باختيار أنواع العناية والتغذية المناسبة لكل بشرة.
  • يجب اهتمام العروس بنوعية الغذاء الذي تتناوله؛ فهو له الأثر الأكبر على البشرة.
  • استخدام مستحضرات التجميل المناسبة لبشرة العروس، وعدم إبقاء العروس المستحضرات فترات طويلة على بشرتها.
  • رسم الشفاه ووضع كحلة فقط قبل الزفاف بشهور، حتى عند الزفاف يتّضح إشراق بشرة العروس ونضارتها وحيويتها.
  • عمل بخار ماء لبشرة العروس لتنظيفها جيداً .
  • ابتعاد العروس أشدّ البعد عن أشعة الشمس، وإن اضطرّت عليها أن تضع واقٍ يقيها من حرارتها الحارقة.
  • شرب كميّات كبيرة من الماء لتنقية وصفاء البشرة.
  • استخدام الكريمات المرطّبة لبشرة العروس .
  • عدم إرباك ساعات النوم المحدّدة والالتزام بها، كي لا يؤدّي ذلك إلى شحوبها.
  • اهتمام العروس بعمل الماسكات اللازمة لتغذية وعلاج بشرتها.


الماسكات أو الأقنعة المفيدة للعروس

  • إحضار مهروس حبة خيار وحبة طماطم، بالإضافة إلى ثلاث ملاعق من الشوفان المطحون، وملعقة زيت الألوجين، وثلاث وريقات من النعناع؛ حيث تقوم العروس بخلط الشوفان مع مهروس الخيار والطماطم ومع الزيت وأوراق النعناع، ثمّ تضع هذا الخليط على وجهها مدّة ثلاثين دقيقة ثمّ تقوم بغسله، يُستعمل هذا القناع أسبوعياً؛ فهو يعمل على شد البشرة.
  • إحضار ملعقة من الترمس، وملعقة عسل، وملعقة زبادي؛ حيث تخلط المكونات وتضع العروس الخليط على وجهها ورقبتها مدّة ثلاثين دقيقة، ومن ثم تقوم بغسله.
  • عمل بخار للوجه؛ حيث تضع العروس فيه البابونج والميرميّة لتنظيف البشرة من الشوائب والزيوت والرؤوس السوداء.


العناية بالبشرة من المكياج

إن اهتمام المرأة ببشرتها ولجوئها إلى مستحضرات التجميل المناسبة لنوع بشرتها ، يزيدها جمالاً وحيوية . إن كل بشرة تحتاج لطريقة معينة في وضع المكياج. يختلف المكياج وكيفية وضعه واألوانه من عمر لآخر ، فالشابة تضع مكياجاً يختلف تماماً عن مكياج المرأة التي تتجاوز الثلاثين مثلاً ،يجب استخدام مستحضرات التجميل الموثوق بفاعليتها وأثرها.ينصح خبراء التجميل الشابات بالاستغناء عن مستحضرات التجميل التي تؤثر على قوة وحيوية بشرتهن والاكتفاء بالجمال الطبيعي . عند وضع المرأة المكياج يجب أن تراعي ألوان ملابسها كي تبدو أكثر جمالاً وتناسقاً . يختلف المكياج أيضاً بالنسبة للأوقات ، فمكياج النهار يختلف عن مكياج الليل. عند وضع المكياج ، ضعي أولاً كريم الأساس ثم ضعي القليل من البودرة المائية . ضعي روج لونه خفيف وفاتح كي يناسب جمالك. فالجمال في خفة المكياج.ضعي المسكارا على رموشك . ضعي لمسة خفيفة وردية على خدودك ضعي خطاً رفيعاً من الكحلة ، كي تزيدي من جمالية وجاذبية عينيك.ضعي ظلّاً مناسباً فوق جفنيك.ضعي ظلاً أبيضاً تحت حاجبيك . أرسمي حاجبيك باللون المناسب لهما وبالقلم المخصص للحاجبين. عليك فحص المستحضرات من فترة لأخرى كي لا تنتهي صلاحيتها وتؤذي بشرتك . تخلصي من المستحضر إذا مرَّ عليه وقت طويل ، أو إذا خرجت له رائحة أو تغير لونه. 


أسباب ظهور البثور في مختلف مناطق الوجه

  • منطقة الذقن وخط الفك والرقبة

يعتبرظهور البثور في هذه المناطق مؤشراً إلى اقتراب موعد الدورة الشهرية. والنشاط الهرموني في تلك الفترة يدفع الغدد الدهنية الى زيادة إفراز الدهون، التي تسد المسام وتتسبب في ظهور البثور والحبوب.

  • منطقة ما حول الفم

يعد ظهورالبثور حول الفم والشفتين مؤشراً إلى زيادة تناول الأطعمة الدهنية أو الحمضية. مثل الأطعمة التي تحتوي على الليمون والخل،قد تكون سببا في تهيج البشرة و من الممكن ن تؤدي إلى الاصابة بالتهابات البشرة. و أيضاً، الأطعمة الدهنية مثل الأطعمة السريعة والأطعمة المقلية تتسبب في سد المسام.

  • منطقة الأنف والجبهة

تعتبر هذه المنطقة خاصة بفترة البلوغ وذلك بسبب العديد من التغيرات الهرمونية التي تحدث في هذه المرحلة العمرية. ولتقشير البشرة يمكن استعمال منظف للبشرة مخصص لحب الشباب، مما يسمح ويساعد على التخلص من الافرازات الدهنية بالإضافة الى تقليل افرازها. و من الأسباب الأخرى لظهور الحبوب في تلك المناطق، وهو التوتر الذي يساعد في زيادة افراز الادرينالين،المسؤول عن زيادة نشاط الغدد الدهنية مما يؤدي إلى ظهور الحبوب.

  • حدود الشعر

من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الحبوب على خط الشعر هو مبالغة الاستعمال في منتجات الشعر، التي تتسرب على البشرة وتسبب تهيجها وسد المسام. وللتخلص من هذه البثور يجب تقليل استخدام مستحضرات الشعر.

  • الوجنتين

إنّ استعمال الهاتف بكثرة يؤدي إلى ظهور البثور في هذه المنطقة من الوجه ، وهذا يؤدي الى تراكم الخلايا الميتة والأتربة مما يسد المسام ويسبب ظهور البثور.


عادات صباحية للحصول على بشرة نضرة ومشرقة

  • الاستيقاظ مبكرًا

للتخلص من الهالات السوداء وانتفاخات الوجه والعديد من مشكلات البشرة، استيقظي مبكرًا. وذلك لأن الهواء المنعش في الصباح يسمح للبشرة أن تتنفس وتصبح أكثر حيوية ونضارة.

  • تناول مضادات الأكسدة

إنّ تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة في الصباح الباكر يساعد على مد الجسم بالعديد من الفوائد. بالإضافة إلى ذلك يمكن شرب مشروبات الأعشاب الدافئة الغنية بمضادات الأكسدة كالفلافونويدات. ويفضل استبدال القهوة الصباحية المليئة بالكافيين بكوب من الشاي الأخضر لتحسين حالة البشرة ومقاومة أثار الشيخوخة المبكرة .

  • تناول إفطار غني بالبروتين

إنّ من أهم وجبات الطعام اليومية هي وجبة الإفطار التي يُفضل أن تكون غنية بالعناصر الغذائية المختلفةو متوازنة ، بالضافة إلى اخذ بعين الاعتبار أن الجسم يحتاج إلى كميات كافية من البروتين خلال الإفطار لبناء الجسم وتدعيم خلايا البشرة، الشعر والأظافر.

  • رش الوجه بالماء البارد

على الرغم من بساطتها ، إلا أنها تُعتبر من أفضل العادات الصباحية التي تمنح البشرة الانتعاش والحيوية ..


فوائد فيتامين E للبشرة

  • يعمل كمضاد للتأكسد بالإضافة إلى أنه يحمي الجلد من أضرارالتعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تأتي من الشمس و من التلوث البيئي و الأتربة التي تعمل على إتلاف الخلايا.
  • يساعد في تنظيم عمل فيتامين أ و يساعده في حماية البشرة و جعلها نضرة و صحية.
  • يقوم بتقليل ظهور الخطوط التي تصنع التجاعيد على البشرة و لذلك يستخدم في العديد من المرطبات و الكريمات التي تسخدم في حماية البشرة.
  • يعالج الحروق و الإلتهابات الناتجة عن أشعة الشمس ، ولكن يجب الانتباه لى وضع المرطب الذي يحتوي على فيتامين E قبل التعرض لأشعة الشمس بعشرين دقيقة على الأقل ، وذلك لأن البشرة تحتاج إلى هذا الوقت تقريبا من أجل أن و يدخل إلى الطبقات الداخلية من الجلد.


فوائد الماء على البشرة

  • ترطيب البشرة

تحمي الماء البشرة من التعرض للجفاف ومنحها الترطيب . كما أن إضافة ملعقة من عسل النحل و عصير الليمون إلى كوب من الماء الدافئ و شربه كل يوم في الصباح يساعد على تطهير البشرة من السموم التي تحويها وتنظيف الجسم.

  • مكافحة الشيخوخة

تعد المياه من أهم البدائل التس تساعد على مكافحة علامات التقدم في العمر و الشيخوخة وذلك لأنها تعمل على المحافظة على رطوبة البشرة و يزيد من نعومة الجلد و ليونته.

  • مد الجسم بالفيتامينات

يجب تناول على الأقل ثمانية أكواب من الماءيوميا و كلّما زادت الكمية فهو أفضل لصحة الجسم و الجلد، يكما أن الماء تمد الجسم بالكثير من الفيتامينات التي تساعد في الحفاظ على ترطيب البشرة.

  • تحسين تدفق الدم في البشرة

تساهم المياه في تجديد أنسجة الجلد و ترطيبه وو ترطيب البشرة وجعلها أكثر مرونة والإكثار من شرب الماء يعمل على تجديد خلايا البشرة وعلاج الخطوط الدقيقة و الندبات و حبوب الشباب و الوقاية منها.

  • معالجة البثور والحبوب

تساهم المياه في تخليص البشرة من البثور و الدهون التي تتراكم ، و الطريقة الأفضل للتخلص من حبوب الشباب هي بغسل الوجه بالماء الفات و ذلك لأنه يعمل على غلق المسامات مما يمنع دخول الجراثيم إلى الجلد.


طرق فعّالة لعناية مثالية بالبشرة خلال فصل الخريف

  • استخدام سيروم البشرة

خلال موسم الخريف تحتاج البشرة لمرطب أكثر كثافة مع مكونات غنيّة دون أن يكون السبب في انسداد المسام أو تهيج البشرة. واستخدام السيروم المرطب يعمل على الترطيب العميق والحماية من آثار البرد ..

  • استخدام كريم مرطب للعين

الطبقة الرقيقة المحيطة بالعين معرضة للجفاف خلال فترة الشتاء و الخريف . لذلك، يفضل استخدام كريمات العين مع الواقي من أشعة الشمس خلال النهارو في فترة الليل يفضل استخدام الكريمات الليلية مع تركيبة مكثفة

  • استخدام واقي الشمس

إن استخدام واقي الشمس أمرهام جدا طوال العام وليس خلال فصل الصيف فقط. عند اختيارك لواقي الشمس احرصي على الواقي ذات الجودة العالية مع معامل للحماية SPF 30 أو أكثر.

  • تقشير البشرة برفق

كونه الطقس البارد لا يعني أن تتخلى المرأة عن عملية التقشير.إنّ التقشير المنتظم عملية مهمّة تساعد على إزالة الجلد الميت وإعادة حيوية البشرة.


أطعمة تؤدي لتفاقم حب الشباب

  • ملح الطعام

تتعرض البشرة إلى الجفاف عند الإفراط في تناول الأطعمة المالحة وهو ما يؤدي للتورمات. يمكم استبدال الملح بالبهارات والتوابل الصحية حتى تمد الجسم بالعناصر الغذائية المهمّة كفيتامين E، النحاس، البوتاسيوم، الكالسيوم والحديد. والتي تساعد على تحسين صحة الجسم والبشرة.

  • الخبز الأبيض

يفضل عدم تناول الخبز الأبيض و استبداله بالخبز الأسمر، الأرز البني والكربوهيدرات وذلك لأنها غنية بفيتامين B الذي يساعد على التخلّص من الشعور بالإجهاد والتوتر بالإضافة إلى أنه يعمل على تنظيم مستويات هرمونات الجسم وغنيّة أيضا بالبروتينات.

  • الدهون المشبعة

تحتوي الأطعمة المقلية والوجبات الجاهزة على نسبة عالية جدا من الدهون المشبعة، والتي تتسبب في انسداد مسام البشرة وظهور حب الشباب والرؤوس السوداء وذلك من خلال زيادة إفرازات الغدد الدهنية. يُفضل تناول مصادر الدهون الأحادية مثل زيت الزيتون، المكسرات، الأفوكادو وغيرها،وذلك لأنها تمد الجسم بالأوميجا 3 المضادة للالتهابات لتحمي البشرة من حب الشباب.

  • الحليب

يحتوي الحليب خالي الدسم على نسبة من الهرمونات المعدلة والتي تتسبب في تلف البشرة وتعرضها للمشكلات المختلفة كحب الشباب. إنه بالإمكتن استبدال الحليب بمصادر أخرى للكالسيوم؛ كالخضروات الورقية والبروكلي، لأنها تحتوي على الفيتامينات المختلفة والمعادن الأساسية لبناء الجسم.

  • الأطعمة الحارة

إنّ الأطعمة الحارة تتسبب في التهاب البشرة وذلك لاحتواءها على بعض العناصر التي تتسبب في تهيجات البشرة. بالإضافة إلى أن الأطعمة الحارة تعمل على زيادة درجة حرارة الجسم، مما يتسبب في احمرار البشرة وتعرضها للبثور والحبوب.


أغذية تخلصك من شحوب الوجه أثناء الريجيم

  • الكولاجين

ينصح العديد من خبراء التجميل بتناول فول الصويا وحليب الصويا والبطاطا الحلوة والعديد من الخضروات والفواكة للنساء اللواتي يقبلن على اتباع إحدى برامج الحمية الغذائية للتخلص من دهون الجسم حيث أنهم غنيّين بالكولاجين اللازم لعدم فقدان البشرة نضرتها خلال فترة الريجيم.

  • الشاي الأخضر

عند اتباع حمية غذائية معينة يفضل تناول الأغذية التي تحتوي على مضادات الأكسدة والتي تحمي البشرة من الإصابة بالشحوب والضعف. فعلى سبيل المثال تناولي كوب يومي من الشاي الأخضر دون إضافة سكر حتى يتمكن الجسم من حرق الدهون بنجاح وفعالية أكبر ولتحمي بشرتك من الضعف.

  • فيتامين سي

إن تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين سي مثل : الفراولة والبرتقال والليمون، يساهم في الحصول على وجه مشرق وجذاب و يساعد في القضاء على شحوب البشرة بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية بها، رغم القيام بحمية غذائية.

  • فيتامين أ

تعتبر الأغذية التي تحتوي على فيتامين أ ولا تحتوي على سعرات حرارية عالية مثل : الجزر والسبانخ والبطيخ والبقدونسمن أهم طرق علاج مشكلة شحوب البشرة وذلك لأهمية فيتامين أ الكبيرة في الحصول على بشرة نضرة وحيوية ، لذلك يفضل الحرص تلك الأغذية خلال فترة الحمية الغذائية لتجنب شحوب البشرة.


  • الأفوكادو والمكسرات

من أهم الأغذية التي تحتوي على زيوت طبيعية خفيفة؛ الأفوكادو والمكسرات. بحيث يُعتبروا من ضمن إحدى الأغذية التي تعوض الجسم عن فقدانه للزيوت الطبيعية خلال فترة الحمية، لذلك يُفضل تناول الأفوكادو والمكسرات بكميات معتدلة يوميًا خلال فترة الحمية للحفاظ على نضارة بشرتك.


ولمزيد من طرق العناية بالبشرة والحفاظ على نضارتها ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي.

اقرأ:
38988 مشاهدة