العناية بالبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٦ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٥
العناية بالبشرة

البشرة

البشرة هي سرّ جمال المرأة، ومدى الاهتمام بها وبنضارتها يحدّد جمالها وتفوقها على الأخريات، لذا يجب على المرأة تنظيفها والاهتمام بها، واستخدام الكريمات المناسبة لكل بشرة على اختلافها، واستخدام الخلطات والأقنعة النباتية التي يكمن فيها العلاج وسر الجمال.


حماية البشرة

يمكن أن تتعرّض البشرة للإصابة من أشعة الشمس التي تحرق الجلد وتؤثّر فيه، وتعمل على تشقّقه وجفافه؛ لذا يجب حماية البشرة بالطرق المناسبة، منها:

  • استخدام المستحضرات التي تقي البشرة من أشعة الشمس .
  • الحرص على نظافة البشرة وغسلها، والدوام على ذلك؛ فنظافة البشرة الدائمة تمنع انتشار البكتيريا عليها.
  • استعمال الخلطات التي تعمل على تقشير الخلايا الميّتة، وتعالج البشرة من أمراضها.


العناية بالبشرة الدهنية

  • تمتاز البشرة الدهنية بالليونة ومقاومتها للتجاعيد، وهي لامعة، ومساماتها مفتوحة، وتكثر فيها الزيوت المتمركزة على الجبين والأنف والذقن، وهذه الزيوت ناتجة عن إفرازات الغدد التي لا يمكن إيقافها.
  • البشرة الدهنية قابلة لعدم الثبات على صحتها طويلاً؛ فهي تحتاج إلى عناية فائقة؛ حيث إنها عرضة لتعلق الغبار والشوائب بها، والتلوث من وتننتشر بها البثور، والرؤوس السوداء.
  • يجب على أصحاب البشرة الدهنية اتباع خطواتٍ ثلاث يومياً للعناية بالبشرة الدهنية والالتزام بها: التنظيف، والترطيب، وغلق المسامات، وبهذا يجب مراجعة خبراء التجميل، ويجب تنظيف البشرة أكثر من مرتين في اليوم، باستخدام الماء والصابون في غسلها، هذا يؤدّي إلى جفافها ولو لفترة قصيرة، وعليهم تجنب الصابون المرطب كثير الدهون والكريمات الزيتية.
  • عند استخدام مستحضرات التجميل يجب الابتعاد عن المستحضرات الزيتية واستبدالها بالتي تحتوي على الماء.
  • عند ذهابك لشراء المستحضرات ضعي القليل منها على راحة يدك، فإن تركت طبقةً وفيها لمعان يكون المستحضر زيتياً، ويجب تجنبه.
  • قناع الطماطم ينصح ذوات البشرة الدهنية باستعماله؛ فهو يتكوّن من قشرة ليمونة وبضع حبات من الطماطم وعصير ليمون؛ إذ عليك أن تهرسي الطماطم وتضعي عليها مبشور قشرة الليمونة، وعليك أن تضيفي عصير الليمون، وتضعي هذا الخليط على وجهك مدّة ربع ساعة ثم تقومي بغسله بماءٍ دافئ .
  • يوجد طريقة طبيعية لتنظيف البشرة الدهنية؛ حيث نحضر ربع فنجان صغير من الشوفان المطحون مع ملعقتين صغيرتين من عصير الليمون، وإضافة نصف كوب زبادي؛ حيث تُمزج المكوّنات مع بعضها وتوضع على الوجه لمدة نصف ساعة.
  • ينصح بالابتعاد عن أشعة الشمس لذوات البشرة الدهنية.
  • ينصح بعدم استخدام الكريمات التي تدّعي بقدرتها على إغلاق المسامات؛ لأنّ البشرة بحاجة إلى التنفس.
  • لا يجب الإفراط في غسل البشرة أي ليس أكثر من ثلاث مرات في اليوم، ويجب استخدام الصابون الطبي الذي يقي البشرة الدهنية من الأمراض، وتدليك البشرة برفق.
  • يجب الابتعاد عن الماء الساخن في تنظيف البشرة والتوجّه إلى الماء البارد والفاتر.
  • يجب تناول الأكل الصحي مثل الخضروات والفواكه، وشرب الماء كثيراً وخاصّةً على الريق، والابتعاد عن التوابل والمنبهات.
  • أظهرت الدراسات أنّ العصبية والتوتر يزيدان من إفراز الدهنيات، وأنّ الأشعة الخارجة من شاشة الحاسوب أيضاً تعمل على إفراز الدهون.


العناية بالبشرة الجافة

يقصد بالبشرة الجافة تلك التي يكون فيها نقص في إفراز الغدد الدهنية للزيوت، وتفتقد إلى الحيوية فتشعر بجفافها وعدم ليونتها؛ إذ تحتوي على مسام صغيرة على عكس البشرة الدهنية، وتكون البشرة رقيقة سريعة التأثر بالعوامل البيئية حولها، ويسهل جرحها وإصابتها بالحكة؛ لذا تحتاج البشرة الجافة إلى الترطيب المستمر عن طريق الكريمات الطبية كي تصبح ناعمة.


  • يجب عدم الإفراط في غسل البشرة الجافة بالماء والصابون إلا عند المساء بعد أن تجمعت الشوائب عليها وتلوثت خلال النهار؛ لأنّ ذلك يزيد من جفافها، وإن احتجت لغسلها مرة أخرى تكون بالماء الفاتر أو البارد دون الصابون.
  • اللجوء إلى تقشير البشرة، وإلى وضع مزيج اللبن والليمون على البشرة كل مساء.
  • عند استخدامك مستحضرات التجميل الجئي إلى المستحضرات التي تدخل الزيوت في تركيبتها، وابتعدي عن التي تحتوي على كحول وعطور فإنها تزيد من جفاف بشرتك.
  • أكثري من الأغذية الغنية بفيتامين A وB.
  • استخدمي الأقنعة التي تفيد بشرتك، مثل:
    • قناع زيت زيتون الممزوج بالبيض؛ إذ اخلطي ملعقتين من زيت الزيتون مع صفار البيضة، وملعقتين من الحليب الطازج، وضعي القناع على وجهك ربع ساعة ثمّ اغسليه برفق.
    • قناع يتكوّن من ملعقة صغيرة من زيت اللوز مع بياض البيضة، ونصف فنجان مايونيز؛ حيث تخلط المكوّنات وتوضع على بشرتك ربع ساعة، ثمّ عليك أن تغسليها.


العناية بالبشرة المختلطة (المركبة)

نقصد بهذا النوع من البشرة المزج بين البشرة الدهنية والبشرة الجافة؛ إذ تكون في منطقة معيّنة لامعة بالزيوت أي دهنية وفي منطقة أخرى جافة، وبهذه الصفة نعطي هذا النوع عنايةً خاصة؛ لأنّ المستحضرات اللازمة للمنطقة الدهنية تختلف عن المستحضرات اللازمة للمنطقة الجافة.

  • يجب على أصحاب البشرة المختلطة استخدام الجل في عملية تنظيف المنطقة الدهنية؛ فهو يساعد على جفاف البشرة ونضارتها، واللجوء إلى استعمال المستحضرات التي تعمل على تضييق المسامات للتقليل من الزيوت التي تفرزها.
  • ينصح باستخدام الصابون الطبي الذي يعمل على جفاف المناطق الدهنية دون التأثير على باقي المناطق.
  • يجب التقليل من الأطعمة الغنية بالدهون وشرب الكثير من الماء وممارسة الرياضة التي تعطي حيوية وانتعاشاً للدورة الدمويّة، والتي بدورها تؤثّر على نضارة الوجه.
  • ينصح باستخدام الأقنعة الغنية بالفائدة للبشرة المختلطة، ومن هذه الأقنعة:
    • قناع يتكوّن من حبة بطاطس مسلوقة بالإضافة إلى ملعقتين كبيرتين من الزبادي، وملعقة كبيرة من النشا، وثلاث ملاعق من زيت الذرة، وربع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون؛ حيث يُمزج الخليط جيداً ثمّ يوضع على الوجه مدّة عشر دقائق، وبعدها يُشطف بالماء البارد.
    • قناع يتكوّن من ملعقة عسل وملعقة من قشطة الحليب، وملعقتين من مسحوق الحمص؛ حيث نخلط المكونات ونضعها على البشرة مدّة عشر دقائق على المناطق الجافة من الوجه.


العناية بالبشرة الحساسة

يقصد بالبشرة الحساسة تلك التي تميل إلى الحمرة وتمتاز بشدة ليونتها ونعومتها، وبروز الأوعية الدموية من تحت الجلد. يجب العناية الفائقة بالبشرة الحساسة وذلك بمراعاة أمور عدة منها:

  • الابتعاد عن الأقمشة التي تسبب لها حساسية عالية والتي تستعملها بتنظيف بشرتها.
  • اللجوء إلى استخدام مستحضرات التجميل الأصلية والابتعاد عن التقليدية.
  • استخدام الأقنعة المفيدة للبشرة.
  • اللجوء دوماً إلى راحة النفس والتفكير؛ لأن الضغط يولد الحساسية بشكل ملحوظ.
  • استخدام المرطبات بكثرة بعد إزالة مستحضرات التجميل.
  • يجب استخدام مستحضر واقٍ من أشعة الشمس مثل: قناع الخس والجزر؛ حيث يتكوّن هذا القناع من ثلاث ملاعق كبيرة من أوراق الخس المخروطة، وثلاث ملاعق من الجزر المبشور، وأربع عشرة ملعقة من اللبن، وسبع ملاعق من الماء المغلي؛ إذ نقوم بسكب الماء المغلي على الخس والجزر كي نحصل على منقوعهما بعد ثماني ساعات تقريباً، ومن ثم نضيف اللبن إلى هذا المنقوع ونضعه في الثلاجة ونبدأ باستعماله.


العناية بالبشرة العادية

  • مسامات هذه البشرة تكون صغيرة؛ بحيث تقي من الرؤوس السوداء وحب الشباب، وهي ليست لامعة، وهي ليست بحاجة إلى عناية فائقة لأنها ليست متأثرة أو تعاني من شيء.
  • يجب العناية بنظافة هذه البشرة يومياً بالماء والصابون صباحاً ومساءً، واستخدام الكريمات الخالية من العطور والكحول التي تؤثر على جمالها ونضارتها.
  • اللجوء إلى تقشير البشرة؛ إذ يخلّص البشرة من الخلايا الميتة.
  • يجب عدم الإفراط في استخدام المساحيق التجميلية.
  • تناول الأغذية التي تمد الجسم بالفيتامينات.
  • استخدام الصابون الطبي الذي يحتوي على مكوّنات طبيعيّة كزيت اللوز وغيره.
  • شرب الكثير من الماء؛ إذ يبقي الماء البشرة حيويّةً رطبة.


العناية بالبشرة السمراء

تمتاز البشرة السمراء بالليونة والنعومة. يجب توحيد لون البشرة عند استخدام مستحضرات التجميل، واستخدام الواقي من أشعّة الشمس كي تتجنّبي خطر حرق الشمس.


الأقنعة المقترحة

قناع يتكوّن من بذور المشمش المرة، وعصير نصف ليمونة، ونصف كوب أرز مسلوق، وحبة أفوكادو؛ حيث عليك أن تخلطي المكوّنات جميعها في الخلاط، ومن ثم ضعي المزيج في الثلاجة كي يبرد، وضعيه على وجهك مدّة ثلاثين دقيقة، ومن ثم اغسلي وجهك؛ حيث إنّ هذا القناع يعطي نضارةً لوجهك.


العناية ببشرة الوجه

يجب الاهتمام بجمالية العنق وتدليكه وتنظيفه وترطيبه إضافةً إلى الوجه؛ إذ إن هذه الأجزاء مهمّة لجمال الوجه. للعناية بالبشرة يجب تدليكها؛ إذ ينشّط التدليك الدورة الدمويّة، وينشط الوجه، ويرخي عضلات الوجه.

  • يجب العناية بالبشرة والقيام بتنظيفها من الشوائب والأغبرة العالقة في الوجه في ساعات النهار.
  • يجب ترطيب البشرة كي تبقى ناعمة ليّنة ومقاومة لأشعة الشمس التي تحاول التخلخل في مسامتها كي تعمل على جفافها.
  • وضع الكريم النهاري الذي يُغذّي البشرة، ووضع الواقي للحماية من أشعة الشمس، واللجوء إلى التقشير مرّةً في الأسبوع للتخلّص من الخلايا الميتة.
  • استخدام الأقنعة التي تعمل على بث الحيوية في خلايا البشرة، ومن هذه الأقنعة: قناع يستعمل لشدّ الوجه وتضييق المسامات؛ إذ يتكوّن من بياض بيضة ممزوجة مع عصير الليمون، ومن ثم يوضع القناع إلى أن يجفّ على وجهك، ثمّ يجب إزالته بالماء الفاتر.


العناية ببشرة العروس

  • يجب على العروس أن تعتني ببشرتها قبل حفلة العرس بشهور عديدة ، حتّى تأخذ العناية مفعولها.
  • يجب على العروس معرفة نوعية بشرتها للبدء باختيار أنواع العناية والتغذية المناسبة لكل بشرة.
  • يجب اهتمام العروس بنوعية الغذاء الذي تتناوله؛ فهو له الأثر الأكبر على البشرة.
  • استخدام مستحضرات التجميل المناسبة لبشرة العروس، وعدم إبقاء العروس المستحضرات فترات طويلة على بشرتها.
  • رسم الشفاه ووضع كحلة فقط قبل الزفاف بشهور، حتى عند الزفاف يتّضح إشراق بشرة العروس ونضارتها وحيويتها.
  • عمل بخار ماء لبشرة العروس لتنظيفها جيداً .
  • ابتعاد العروس أشدّ البعد عن أشعة الشمس، وإن اضطرّت عليها أن تضع واقٍ يقيها من حرارتها الحارقة.
  • شرب كميّات كبيرة من الماء لتنقية وصفاء البشرة.
  • استخدام الكريمات المرطّبة لبشرة العروس .
  • عدم إرباك ساعات النوم المحدّدة والالتزام بها، كي لا يؤدّي ذلك إلى شحوبها.
  • اهتمام العروس بعمل الماسكات اللازمة لتغذية وعلاج بشرتها.


الماسكات أو الأقنعة المفيدة للعروس

  • إحضار مهروس حبة خيار وحبة طماطم، بالإضافة إلى ثلاث ملاعق من الشوفان المطحون، وملعقة زيت الألوجين، وثلاث وريقات من النعناع؛ حيث تقوم العروس بخلط الشوفان مع مهروس الخيار والطماطم ومع الزيت وأوراق النعناع، ثمّ تضع هذا الخليط على وجهها مدّة ثلاثين دقيقة ثمّ تقوم بغسله، يُستعمل هذا القناع أسبوعياً؛ فهو يعمل على شد البشرة.
  • إحضار ملعقة من الترمس، وملعقة عسل، وملعقة زبادي؛ حيث تخلط المكونات وتضع العروس الخليط على وجهها ورقبتها مدّة ثلاثين دقيقة، ومن ثم تقوم بغسله.
  • عمل بخار للوجه؛ حيث تضع العروس فيه البابونج والميرميّة لتنظيف البشرة من الشوائب والزيوت والرؤوس السوداء.


العناية بالبشرة من المكياج

إن اهتمام المرأة ببشرتها ولجوئها إلى مستحضرات التجميل المناسبة لنوع بشرتها ، يزيدها جمالاً وحيوية . إن كل بشرة تحتاج لطريقة معينة في وضع المكياج. يختلف المكياج وكيفية وضعه واألوانه من عمر لآخر ، فالشابة تضع مكياجاً يختلف تماماً عن مكياج المرأة التي تتجاوز الثلاثين مثلاً ،يجب استخدام مستحضرات التجميل الموثوق بفاعليتها وأثرها.ينصح خبراء التجميل الشابات بالاستغناء عن مستحضرات التجميل التي تؤثر على قوة وحيوية بشرتهن والاكتفاء بالجمال الطبيعي . عند وضع المرأة المكياج يجب أن تراعي ألوان ملابسها كي تبدو أكثر جمالاً وتناسقاً . يختلف المكياج أيضاً بالنسبة للأوقات ، فمكياج النهار يختلف عن مكياج الليل. عند وضع المكياج ، ضعي أولاً كريم الأساس ثم ضعي القليل من البودرة المائية . ضعي روج لونه خفيف وفاتح كي يناسب جمالك. فالجمال في خفة المكياج.ضعي المسكارا على رموشك . ضعي لمسة خفيفة وردية على خدودك ضعي خطاً رفيعاً من الكحلة ، كي تزيدي من جمالية وجاذبية عينيك.ضعي ظلّاً مناسباً فوق جفنيك.ضعي ظلاً أبيضاً تحت حاجبيك . أرسمي حاجبيك باللون المناسب لهما وبالقلم المخصص للحاجبين. عليك فحص المستحضرات من فترة لأخرى كي لا تنتهي صلاحيتها وتؤذي بشرتك . تخلصي من المستحضر إذا مرَّ عليه وقت طويل ، أو إذا خرجت له رائحة أو تغير لونه. 


العناية بالبشرة والشعر

العناية بالشعر: شعر المرأة يجب أن يُعتنى به عناية فائقة؛ لأنّه موطن جمالها الحقيقي؛ فهو عرضة لأمراض كثيرة.

الأمور التي تؤثر على صحة الشعر ويجب الابتعاد عنها أو علاجها:

  • أشعة الشمس.
  • طبيعة الأغذية التي تتناولها المرأة .
  • الإهمال.
  • الاهتمام الزائد وإرهاق الشعر بالمواد الكيماويّة.
  • الحالة النفسية. بعض الأمراض التي تصيب شعر المرأة وتؤثّر على قوته وجماله.
  • تناثر قشرة الرأس البيضاء على جلدة الرأس: يُنصح باستخدام شامبو طبي؛ إذ يحتوي على مواد تقلل من نمو الخلايا والخمائر التي تسبب القشرة، وذلك بإبقاء الشامبو على الرأس مدّة خمس دقائق عند الاستحمام قبل غسل الشامبو، من لا يستطع شراء الشامبو الطبي أو لا يؤمن بالكيماويات، هناك علاج طبيعي وهو مزيج زيت الزيتون وزيت الخروع وزيت اللوز المرّ؛ حيث يجب استخدامه قبل الاستحمام بيوم، وفي كل مساء قبل النوم.


تساقط الشعر

ينصح بأكل الخيار بكثرة والجزر والجرجير؛ إذ إنّهم يحتوون على فيتامين أ و ب اللازمين لتقوية الشعر، ويمكن مزج الحبة السوداء بعد طحنها مع كوب صغير زيت زيتون وملعقة خل صغيرة؛ حيث تُدلّك فروة الرأس بالخليط كل ليلة ويبقى نصف ساعة ثمّ يغسل الرأس بالماء والصابون.


خشونة الشعر

يُنصح باستخدام مزيج زيت جوز الهند وزيت الخروع وزيت الزيتون قبل الاستحمام بنصف ساعة، وذلك بدلك فروة الرأس بالمزيج، ومن ثمّ تغطيته. وأيضاً ينصح لتنعيم الشعر الاستحمام بعصير البقدونس المصَفّى والمنقوع لمدّة خمس دقائق مع مزجه بزيت جوز الهند والجليسرين.


تقصف الشعر

أثبتت التجارب أنّ المصاب بتقصف الشعرعليه أن يستخدم عشبة مسمّاة بالقراص؛ إذ تُغلى وتصفّى، وتوضع مع القراص ملعقتان زيت جوز هند وملعقة جليسرين، ويوضع الخليط على الشعر.


ملخص

تعتبر البشرة خاصةً سر جمال المرأة، بالإضافة إلى أنّها تحدّد تميّزها عن الأخريات من الإناث وخصوصاً في المظهر الخارجي. يجب على جميع الإناث تنظيف بشرتهن والاعتناء بها، بالإضافة إلى استخدام العديد من الكريمات والتي تناسب نوع بشرتهن؛ فلكلّ بشرة نوع خاص من الكريمات تمّ تحضيره لأهداف عدّة. من المهم استخدام المستحضرات التي تقشّر البشرة؛ وذلك لإزالة الخلايا الميتة، كما أنّها تعالج البشرة من الأمراض التي قد تصيبها. من أنواع البشرة: البشرة الدهنية، والبشرة الجافة، وهناك أيضاً البشرة التي تجمع ما بين البشرة الدهنية والبشرة الجافة. هناك أنواع عديدة للشعر، وكلّ نوع يجب أن يُعتنى به. الشعر الدهني: ناتج عن نشاط الغدد الدهنية الموجودة في باطن جلد الرأس، وهو سريع الفقدان لشكله؛ إذ تؤثّر الزيوت في الشعر وتفقده حيويته بسرعة، ولا يوجد علاج لدهنية الشعر إلّا الاستحمام يومياً بالشامبو؛ إذ يساعد على جفافه. الشعر الجاف: يفقد حيويته ولمعانه بعد غسله ويتعرّض للجفاف مباشرةً. الشعر العادي:يعدّ وسطاً بين الشعر الجاف والدهني. الشعر المختلط: أي يختلط فيه الجفاف والدهون، فتتجمّع الزيوت في وسط فروة الرأس، أمّا أطرافه فيلاحظ عليها الجفاف التام.