ترتيب محافظات مصر من حيث المساحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ١٤ فبراير ٢٠١٧
ترتيب محافظات مصر من حيث المساحة

مصر

مصر دولة عربيّة تقع في القسم الشمال شرقي من قارة إفريقيا، وهي من أكبر الدول الإفريقيّة من حيث عدد السكان، وتعدُّ مدينة القاهرة العاصمة الرسميّة والسياسيّة لها، ومن المُدن الكبرى في إفريقيا، وتتبع مصر النظام الجمهوري في حكمها، ويُشكّل المجتمع المصري جزءاً من الوطن العربي.


تُدير الحكم في مصر ثلاث سلطات وهي: السلطة التنفيذيّة التي تتبع لرئيس الجمهوريّة، والسلطة التشريعيّة التابعة لمجلس الشعب (البرلمان)، والسلطة القضائيّة التي تعمل على إدارة المحاكم، ويشارك رئيس الجمهوريّة في اختيار رئيس مجلس الوزراء، وتختار الحكومة المصريّة المُحافظين الذين يوافق عليهم الرئيس، من أجل تعيينهم لإدارة محافظات مصر.[١]


ترتيب محافظات مصر من حيث المساحة

لكلّ محافظة من محافظات مصر مساحة جغرافيّة خاصّة بها، والجدول الآتي يُوضّح نسبة كل مساحة منها:[٢]

المحافظة المساحة
الوادي الجديد 376,505 كم²
مطروح 212,112 كم²
البحر الأحمر 203,685 كم²
الجيزة 85,153 كم²
جنوب سيناء 33,140 كم²
شمال سيناء 27,574 كم²
السويس 17,840 كم²
البحيرة 9,118 كم²
حلوان 7,500 كم²
الشرقيّة 4,180 كم²
الدقهلية 3,471 كم²
كفر الشيخ 3,437 كم²
الإسكندرية 2,679 كم²
المنوفية 2,544 كم²
المنيا 2,262 كم²
الغربيّة 1,942 كم²
الفيوم 1,827 كم²
قنا 1,796 كم²
أسيوط 1,553 كم²
سوهاج 1,547 كم²
الإسماعيلية 1,442 كم²
بني سويف 1,322 كم²
القليوبية 1,001 كم²
أسوان 679 كم²
دمياط 589 كم²
القاهرة 453 كم²
بورسعيد 72 كم²
الأقصر 55 كم²


جغرافية مصر

تشترك مصر مع مجموعةٍ من المَناطق والدّول بحدودٍ جغرافيّة؛ إذ يحدّها من الجهة الشماليّة البحر المتوسط، ومن الحدود الغربيّة ليبيا، وتحدّها السودان من الجنوب، أما من الجهة الشرقيّة تحدّها فلسطين والبحر الأحمر. تصل المساحة الجغرافيّة للأراضي المصريّة إلى 1,001,450 كم²،[٣]ومن الممكن تقسيم النطاقات الجغرافيّة في مصر إلى الآتي:[٤]

  • وادي النيل: هو وادٍ يمتد من الجهة الشماليّة إلى الجهة الجنوبيّة في مصر، وكان ماء النيل يصل إلى أراضي الوادي من المناطق الواقعة على جانبيه، أمّا الرواسب التي استقرّت في الوادي فهي من الصحراء الغربيّة والشرقيّة، ومن المُمكن تقسيم مناطق وادي النيل إلى قسمين وهما القسم الجنوبي الواقع في جنوب ثنية قنا، والقسم الشمالي الذي يوجد في شمالها.
  • دلتا النيل: هي منطقة تبدأ من مدينة القاهرة؛ إذ يكون مستوى سطح الأرض أعلى من مستوى سطح البحر بحوالي 18م، وعند دلتا النيل تبتعد حواف كل من الهضبة الغربيّة والهضبة الشرقيّة عن بعضهما، وتُصبح حافة الهضبة الشرقيّة جهة الإسماعيليّة، وحافة الهضبة الغربيّة جهة الإسكندريّة، ممّا يؤدّي إلى اتساع السهول في منطقة الدلتا، وتعتبر ذات شكل مثلث.
  • الأراضي الصحراويّة: هي من النطاقات الجغرافيّة في مصر وتقسم إلى قسمين وهما:
    • منطقة الصحراء الشرقيّة: هي الصحراء الممتدّة بين مَنطقة وادي النيل ومناطق خليج السويس والبحر الأحمر، وتُطلّ على وادي النيل بحافة يصل ارتفاعها بين 300م-400م، وتأثرت منطقة الصحراء الشرقيّة بالتعرية الناتجة عن الماء في الماضي، ممّا أدّى إلى تقسيمها إلى مجموعة من الهضاب والجبال، وما زالت المجاري المائيّة الناتجة عن الأنهار موجودة حتى هذا اليوم في أرضها، كما تتدفق السيول المائيّة في الأودية الصحراويّة، وأشهرها وادي طرفة، ووادي العلاقي، ووادي حوف.
    • منطقة الصحراء الغربيّة: هي الصحراء الممتدة من وادي النيل في جهة الشرق وصولاً إلى الغرب عند حدود مصر وليبيا، ومن الشمال عند البحر المتوسط إلى الحدود السودانيّة في الجنوب، وتُشكّل مساحتها الجغرافيّة ثلثي مساحة مصر تقريباً، وتعدُّ من الهضاب الصحراويّة الواسعة والمعتدلة في ارتفاعها، ويُقدّر ارتفاعها بحوالي 400م فوق سطح البحر، وتحتوي على مجموعةٍ من المنخفضات الجغرافيّة، ومنها منخفض وادي النطرون، والمنخفض الكبير، ومنخفض الفيوم.
  • سيناء: هي هضبة ذات شكل مثلث، وتوجد في المنطقة الشماليّة الشرقيّة من مصر، ويقع بالقرب منها كل من خليج العقبة وخليج السويس، وتُعدّ من المناطق المطلة على البحر المتوسط، وهي جزء من أراضي قارة آسيا، وتفصلها قناة السويس عن باقي الأراضي المصريّة، وتقسم سيناء إلى ثلاثة أجزاء وهي:
    • الجزء الجنوبي: هو عبارة عن منطقة وعرة، وتحتوي على مجموعةٍ من الصخور المتحولة والنارية، وتتميّز قمم هذا الجزء بارتفاعاتها العالية.
    • الجزء الأوسط: هو المنطقة الواقعة في الجهة الشماليّة للجزء الجنوبي، ويُعرف بمسمّى هضبة التيه ويصل متوسط ارتفاعه إلى ما يقارب 800م، وينحدر بشكل تدريجي نحو جهة الشمال.
    • الجزء الشمالي: هو عبارة عن منطقة تقع بين هضبة التيه في جهة الجنوب، وفي الجهة الشماليّة للبحر المتوسط، ويعتبر هذا الجزء من المناطق السهليّة، والممتدّة على طول سواحل البحر المتوسط، ويُشكّل الممر الرابط بين قارة آسيا ومصر، ويحتوي على مجموعةٍ من الصخور الكلسية.


المناخ في مصر

يُعدّ المناخ المؤثّر على أغلب المناطق في مصر شبه استوائي وجاف، وتهب رياح شماليّة على طول سواحل البحر المتوسط، ويصل متوسط تساقط الأمطار سنوياً إلى 2,5 سم في المنطقة الجنوبيّة للقاهرة، و20 سم في مَنطقة سواحل البحر المتوسط، ويتراوح متوسط درجات الحرارة في مدينة القاهرة بين 14 درجة مئويّة في شهر كانون الثاني (يناير)، و28 درجة مئويّة في شهر تموز (يوليو)، أما نسبة الرطوبة الجويّة تتراوح بين 68% في شهر شباط (فبراير)، وأكثر من 70% في شهر آب (أغسطس).[٥]


الاقتصاد في مصر

تهتمّ الحكومة المصريّة منذ عام 1970م في مراقبة الاقتصاد المصري، ومتابعة أهمّ القطاعات الخاصة به وهي الصناعة، والخدمات، والاتصالات، والتجارة، وساهمت السياسة الاقتصاديّة المُتّبعة في مصر في تخفيف القيود على القطاع الخاص، ممّا أدى إلى زيادة مشاركته في العديد من المجالات المختلفة، وفي العقد الأول من القرن الواحد والعشرين ازداد نصيب المواطنين في مصر من الناتج المحلي، وأيضاً حرصت الحكومة المصريّة في تلك الفترة على دعم الإنتاج والتجارة الخارجيّة.[٦]


المراجع

  1. الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 311، 315، جزء 23. بتصرّف.
  2. Amanda Briney, "Governorates of Egypt"، About.com, Retrieved 29-1-2017. Edited.
  3. "مصر"، موسوعة الجزيرة.نت، اطّلع عليه بتاريخ 29-1-2017. بتصرّف.
  4. صفوح خير، "مصر (جغرافياً)"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 29-1-2017. بتصرّف.
  5. "Egypt - CLIMATE", Encyclopedia.com, Retrieved 29-1-2017. Edited.
  6. Laila El Hamamsy, Arthur Eduard Goldschmidt, Donald P. Little, and others (15-9-2016), "Egypt - Economy"، Britannica, Retrieved 29-1-2017. Edited.