سياحة داخلية مصر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ١٧ أغسطس ٢٠٢٠
سياحة داخلية مصر

السياحة الداخلية في مصر

تشتهر مصر بالنشاط السياحيّ الكبير فيها، إذ يأتيها السيّاح من جميع أنحاء العالم، وإلى جانب هؤلاء الزوّار القادمين من الخارج فإنّ المواطنين المقيمين فيها يقومون بجولات سياحية متعددة فيها فيما يُعرف بالسياحة الداخليّة، والتي يُمكن تعريفها بأنّها تلك التنقّلات والزيارات التي يمارسها المواطنون داخل حدود دولتهم، وتشّكل نسبة كبيرة من السياحة في مصر،[١][٢] لذلك تولي الدولة الاهتمام بالسياحة الداخليّة المصريّة لكونها لا تقلّ أهميّة عن السياحة الدوليّة، فهيَ ذات تأثير على الجانب الاقتصاديّ، والاجتماعيّ، والثقافيّ لها؛ وذلك من خلال تحفيز السياحة وخفض الأسعار، وتقديم عدد من المبادرات السياحيّة بالتعاون مع وزارة السياحة، وهيئة تنشيط السياحة، وعدد من المؤسسات السياحيّة الداخليّة.[٣]


للتعرف على المدن السياحية في مصر يمكنك قراءة المقال مدن سياحية في مصر


أهمية السياحة الداخلية في مصر

تلعب السياحة الداخليّة دوراً مهمّاً في قطاع السياحة المصري؛ لذلك تسعى الدولة بالتعاون مع مؤسسات الدولة إلى وضع برامج علمية خاضعة لأسس منهجيّة لتنميتها، والتغلّب على المعوّقات التي تحول دونَ نموّ هذا القطاع، وتوفير جميع النفقات غير الضروريّة لدعمه،[٤] وفيما يلي بعض المحاور التي تبيّن أهمّية السياحة الداخليّة في مصر:[٤]

  • الأهميّة الاقتصاديّة: تلعب السياحة الداخليّة دوراً مهمّاً في الاقتصاد الوطنيّ، فهيَ تساهم بشكلٍ أكبر من السياحة الوافدة في الدخل القوميّ، وزيادة حصيلة الضرائب المختلفة.
  • الحد من البطالة: تعمل السياحة الداخليّة على توفير العديد من فرص العمل في نحو أكثر من 27 قطاع صناعيّ مرتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بقطاع السياحة، مثل القطاع الفندقيّ، كما أنّها تحافظ على العمالة المدرَّبة.
  • تحقيق استقرار صناعة السياحة: يزداد أعداد السياح المرتبطين بالسياحة الداخلية بشكل كبير خلال مواسم الأعياد والمناسبات، لتشكّل السياحة الداخلية بذلك مورداً بديلاً لتعويض الانخفاض في السياحة الخارجية، مما يضمن استقرار صناعة السياحة في الدولة.
  • الأهميّة الوطنية: تزيد السياحة الداخليّة من شعور الانتماء الوطنيّ لدى المواطن، وتخلق لديهنوعاً من الاعتزاز بتراثه، ممّا يدفعه للحفاظ على وطنه، ويزيد من الولاء لديه.
  • الأهميّة المجتمعيّة: تتسبب السياحة الداخليّة بزيادة التواصل بينَ أبناء المجتمعات المحليّة، ممّا يؤدي لتعزيز التماسك الاجتماعيّ وتحقيق الوحدة الوطنيّة بينَ أبناء الشعب.[٥]


تطوير السياحة الداخلية في مصر

تتطلّب السياحة الداخليّة في مصر عدداً من المتطلبات الأساسيّة للارتقاء بمستواها بينَ دول العالم، وفيما يلي أبرز هذه المقوّمات:[٦][٧][٨]

  • تشجيع الاستثمار في قطاع السياحة الداخليّة من خلال تطبيق قانون الاستثمار، والقوانين المتعلقة بالمنشآت السياحيّة.
  • تقديم التسهيلات للمنشآت السياحيّة المختلفة كإعفائها من الضرائب والرسوم الجمركيّة، والعمل على مساعدة هذه المنشآت خلال الأزمة الاقتصاديّة في مصر.
  • العمل على تجهيز مناطق مختلفة لتشجيع الأنشطة السياحيّة في مصر؛ كاستصلاح الأراضي وزراعتها بالأشجار والزهور، وإقامة المنشآت الرياضيّة والاجتماعيّة، وإعداد وتجهيز مناطق الجذب السياحيّة في البلاد؛ كالفيّوم، والقناطر الخيريّة، والعين السخنة، والاسماعيليّة، والاسكندريّة، وغيرها.
  • توفير وسائل النقل البريّة والنهريّة بالتعاون مع شركات النقل السياحيّة، وعمل برامج سياحة داخليّة للمواطنين بأسعار مناسبة بالتنسيق مع الشركات والمرشدين السياحيين.
  • الاهتمام بتطوير المرافق الأساسيّة للسياحة الداخليّة، وتوفير وسائل الإقامة المريحة والترفيهيّة، والتركيز على مرافق البنية السياحيّة الشاطئيّة الموجّهة للسائح الداخليّ.
  • التركيز على موسم الأعياد والمناسبات الوطنيّة لجذب المواطنين للسياحة الداخليّة، مع ضرورة عدم إهمال هذا القطاع في الأوقات التي تنشط بها السياحة الدوليّة.
  • الترويج للسياحة الداخليّة من خلال وسائل الإعلام والتي تلعب دوراً مؤثراً على المواطنين، وعمل حملات ترويجيّة من خلال وسائل التواصل الاجتماعيّ، والمواقع الإلكترونيّة.
  • السعي لزيادة التعاون بين مكاتب التنشيط السياحيّ مع القطاع الخاص، حيثُ تتمثل وظيفة مكاتب التنشيط السياحيّ بالترويج للمنتجات، والمنشآت، والخدمات السياحيّة التابعة للقطاع الخاص.
  • الحرص على توفير الإحصاءات المتعلّقة بالسياحة الداخليّة، والتي تساهم بوضع الخطط لتنمية القطاع.
  • تحقيق الاستقرار المجتمعيّ على الصعيد السياسيّ، والأمنيّ، والاجتماعيّ، حتى يتمكن المواطنون من القيام بأنشطة السياحة الداخليّة.
  • الاعتماد على بيع السلع والمواد المحليّة في المناطق السياحية لخفض التكلفة على السيّاح المحليين مع ضمان تحقيق الأرباح للجهات السياحيّة.


معلومات حول السياحة الداخلية في مصر

يُصنّف السيّاح الداخليينَ في مصر إلى صنفين رئيسيين بحسب المدة التي يقضونها في الأماكن السياحية؛ فقد يقضونَ مدّة تقلّ عن 24 ساعة في مناطق المزارات السياحيّة ليُطلق عليهم اسم سيّاح اليوم الواحد، وقد يقضونَ يوماً كاملاً أو أكثر في المناطق السياحيّة فيُدعونَ حينها بالسيّاح المحليين،[٣] وفي مصر تعدّ السياحة الداخليّة موسميّة، إذ يمتد موسم السياحة عادة خلال الإجازة الصيفيّة للمدارس والجامعات والتي تمتدّ لنحو 3 أشهر، أو خلال إجازة بينَ الفصلين التي تمتدّ لنحو أسبوعين، وقد تقوم العائلات برحلات قصيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع،[٩] كما تتركز إقامة السيّاح المحليين في الفلل، والمنازل والشقق الخاصّة، والشاليهات، التي يتم حجزها للأغراض السياحية ونتيجةً لذلك أصبحت هذه الأماكن عبارة وحدات سياحيّة متكاملة، يُطلقَ عليها اسم القرى السياحيّة.[٩]


وللتعرف أكثر على السياحة في مصر بشكل عام يمكنك قراءة المقال السياحة في مصر


المراجع

  1. "Local spending driving Egyptian tourism sector", oxfordbusinessgroup.com, Retrieved 25-7-2020. Edited.
  2. م. سلطان المنصوري، دليل المفاهيم والتعريفات السياحيّة، الإمارات: وزارة الاقتصاد، صفحة 24. بتصرّف.
  3. ^ أ ب نيفين عيد، دعاء محمد (11-2-2017)، "دور الجامعات في تنشيط السياحة الداخلية"، المجلة الدولية للتراث والسياحة والضيافة، العدد 3، المجلد 11، صفحة 187،190. بتصرّف.
  4. ^ أ ب حسام إبراهيم (21-12-2014)، "أهمية دور الأنشطة الطلابية في تنمية السياحة الداخلية فى مصر "، مجلة اتحاد الجامعات العربية للسياحة والضيافة، العدد 2، المجلد 11، صفحة 21،22. بتصرّف.
  5. د.حسام عيسى (2016)، السياحة ودورها في مجال التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة ، مصر: جامعة طنطا، صفحة 37. بتصرّف.
  6. ماهر السيسي (2006)، مبادىء السياحة، مصر: مجموعة النيل العربية، صفحة 48،49. بتصرّف.
  7. Mohammed Anter, Mohammed Attia (1-6-2017), "The Impact of Economic Variables on Domestic Tourism in Egypt", Minia Journal of Tourism and Hospitality Research, Issue 1, Folder 2, Page 7,8. Edited.
  8. سعد الهباشة، الهام هاشم، أحمد سالم، وآخرون، الحملات التنشيطية "الاعلانيّة والدعائية" وأثرها على السياحة الداخلية، مصر: جامعة المنوفية، صفحة 64. بتصرّف.
  9. ^ أ ب Dr. Adel Rady (2002), Tourism and Sustainable Development in Egypt, Jordan: CEO of Tourism, Page 11. Edited.