"إننا نبحث عن السعادة غالباً وهي قريـبة منّا , كما نبحث في كثير من الأحيان عن النظارة وهي فوق عيوننا " تولستوي

تعريف السعادة

هو شعور ناتج عن عمل يحبه الانسان ، أو يكون ناتج عن شيء قام به الناس للشخص

تشمل السعادة مفاهيم عديدة فكل شخص يعرفها كما يراها من وجهة نظره فهناك العديد من المفاهيم عن السعادة منها :-

•السعادة طاقة من الرضا تقبل الواقع لانه ارادة الله ونعمل على تحسين الواقع بالاسباب التي خلقها الله لنا لتحسين اوضاعنا في الكون

• السعادة تطمئن القلب وتشرح الصدر و تريح البال .

• السعادة هي الرضا بكل شيء وتنبع عن إيمان من القلب.

السعادة هي إحساس بالمتعة و الإنبساط

• السعادة نوعان : سعادة أخروية ، وسعادة دنيوية

• السعادة الدنيوية :سعادة نفسية ،سعادة بدنية، سعادة خارجية .

• السعادة هي الإعتماد على الله في تحقيق الخير .


• السعادة تنتج أيضا ً عند تناول [[طريقة عمل التارت بالشوكولاتة والبندق|الشوكولاته]] ، فالشوكولاته مهمة لإفراز هرمون الأندروفين ( هرمون السعادة ) .

خطوات السعادة

الخطوة الأولى:

على طريق السعادة أن يسأل الإنسان نفسه.. ما السعادة؟ 10 أو 20 مرة، ويكتب تعريفاته وقناعاته، ثم يستعرض الإجابات حتى يعرف سبب سعادته أو تعاسته، ويكتشف موضع الخلل، وليجرب كل منا أن يقلب أفكاره السلبية عن السعادة إلي إيجابية، فإذا كان يرى أن السعادة صعبة فليحولها إلى "هي ليست سهلة، ولكنها شعور أنا مصدره، وإذا اعتقد أن السعادة لمن يملك مالا، فليحول اعتقاده إلى.." السعادة مصدرها الداخل.. وهكذا.

الخطوة الثانية:

استشعار المتعة في السعادة، وذلك بتسجيل آثار عدم السعادة في ورقة وآثار السعادة في أخرى، والمقارنة بين الورقتين، فهذا يقوي الرغبة في السعادة.

الخطوة الثالثة:

اقنع نفسك بالقدرة على إسعادها، وقل لنفسك: "لقد نجحت في التغلب على غضبي.. وسأنجح في الحصول على السعادة إن شاء الله".

الخطوة الرابعة:

تحل بصفات السعيد، ومنها: "الاستفادة من الماضي.. والتحمس للحاضر.. والتشوق للمستقبل".

- مواجهة الأحداث على أنها تحمل رسالة، والنظر إلى المشاكل على أنها فرص للتغيير.

- حسن التعامل مع النفس والآخرين.

- الإيجابية والتطور وحب التعلم.

هل السعادة لغز؟


السعادة ليست لغزا يحتاج الى اعمال الفكر والخيال والتصور لمعرفة حله!
ولكنها امتثال.. وعمل.. وهمة .. وبذل الجهد في سبيل تحصيل ما نحب.. وان كان كل مطلوب فلابد له من جهد فكيف بمطلوب هو شغل الناس الشاغل هذه الأيام حتى صارت السعادة شبحا نسمع به ولا نراه او لا نعيشه!
الكثير منا لو أخذ ورقة وقلما وكتب فيها الأشياء التي تسعدة لوجدها عديدة بل وأكثرها قريب من المرء ولن يجد كبير مشقة في تحقيقها لكن المشكلة تكمن في وضع هذه الأمور موضع التنفيذ.. تأملي اللحظات الجميلة في حياتك.. تذكريها جيدا.. ارجعي بشريط الماضي واستحضري الآن.. ستري بأن اللحظات الجميلة ما كانت كذلك الا لأنكِ عشتي خلالها ما تحبينه فعلاً.. لتضع كل منكم فكرتها عما سيجعلها سعيدة فقد تكون بعض افكاركم سبب لإيجاد السعادة لغيركم فكم من كلمة تقال تكون كبصيص أمل في بحر من اليأس

الملخص

"قد تكمن السعادة في حصولنا على ما حرمنا منه ولذلك فهي : عند الفقراء : الحصول على الثروة . وعند المرضى : الامتثال للشفاء . وعند العشاق : اللقاء و الوصال . وعند الغرباء : العودة للوطن . وعند السجناء : تحقيق الحرية . وعند المظلومين : الإنصاف والعدل ." حكيم

المراجع

احمد زين -الفتاوى الكبرى -مكتبة التراثالاسلامي