تعريف بمرض عين السمكة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢ مايو ٢٠١٨
تعريف بمرض عين السمكة

مرض عين السمكة

يُطلق الناس على الثآليل (بالإنجليزية: Warts) اسم مرض عين السمكة، وقد أصاب هذا الداء البشر منذ آلاف السنين، ويمكن تعريفه على أنّه نموّ زائد لخلايا الجلد على الطبقة الخارجية منه، ويحدث نتيجة التعرّض للفيروس المعروف بفيروس الورم الحليمي البشريّ (بالإنجليزية: Human papillomavirus)، وغالباً ما تكون هذه الثآليل بلون الجلد، وهذا لا يمنع احتمالية ظهورها باللون البني أو الأسود، ومن الجدير بالذكر أنّها حميدة وليست سرطانية، ولكنّها مُعدية، وذلك إذا تمّ لمسها أو لمس الأشياء الملامسة لها، وفي الحقيقة لا يُعدّ مرض عين السمكة خطيراً، وإنّما قد تقتصر مشاكله على بشاعة منظره، وتسبّبه بالإحراج للمصاب، بالإضافة إلى احتمالية شعور المصاب بشيء من الألم. وقد يظهر مرض عين السمكة على اليدين والقدمين، ولا يكون مؤذياً في مثل هذه الحالات، ومن جهة أخرى هناك أنواع قليلة من فيروس الورم الحليمي البشري المُسبّب لهذا المرض قد تتسبب بظهور الثآليل على الأعضاء التناسلية، وقد يُسفر هذا الأمر عن مضاعفات خطيرة، قد تصل إلى مرحلة معاناة المرأة من سرطان عنق الرحم (بالإنجليزية: Cervical Cancer).[١][٢]


أشكال مرض عين السمكة

يمكن القول إنّ هناك خمسة أنواع أو أشكال أساسية لمرض عين السمكة، وكل منها يؤثر في أجزاء محددة من الجسم ويظهر بمظهر معين، ويمكن بيان هذه الأنواع كما يأتي:[٢]

  • الثآليل من النوع المعتاد: (بالإنجليزية: Common warts)، غالباً ما يظهر هذا النوع من الثآليل على أصابع القدمين واليدين، وكذلك عادةً ما يكون لونه أغمق من لون الجلد.
  • الثآليل المسطحة: (بالإنجليزية: Flat warts)، وقد تظهر على الوجه، أو الذراعين، أو الأفخاذ، وقد تظهر هذه الثآليل بلون زهريّ، أو أصفر، أو بنيّ، وغالباً ما تكون صغيرة للغاية يصعب ملاحظتها بشكلٍ فوري.
  • الثؤلول الإخمصي: (بالإنجليزية: Plantar wart)، تختلف هذه الثآليل عن باقي الأنواع بعدم نموّها على سطح الجلد، وإنّما داخله، حيث تظهر في باطن القدم، وقد تؤثر في مِشية المصاب.
  • الثآليل خيطية الشكل: (Filiform warts)، وتظهر حول الفم، أو الأنف، وفي بعض الأحيان على الرقبة أو الذقن، ولونها كلون الجلد.
  • ثآليل ما حول الأظافر: (Periungual warts)، وقد تؤثر هذه الثآليل في نمو الأظافر وقد تكون مؤلمة، وغالباً ما تظهر هذه الثآليل أسفل أظافر القدمين واليدين أو حولها.


أعراض الإصابة بمرض عين السمكة

تتمثل أعراض وعلامات الإصابة بمرض عين السمكة بظهور الثآليل بمواصفات وميزات محددة، وتختلف هذه الخصائص باختلاف نوع ومكان الثالولة، ويمكن إجمال أهمها فيما يأتي:[٣]

  • ظهور نتوء صغير على الجلد.
  • تراوح حجم الثالولة ما بين واحد إلى عشرة ميليمترات.
  • ظهور سطح الثالولة بملمس ناعم أو خشن.
  • ظهور الثالولة بشكل انفراديّ أو على هيئة مجموعات.
  • تأثير الثآليل في الغالب في مناطق الوجه، واليدين، والقدمين، والركبتين.
  • شعور المصاب بالحكة عند الثالولة في بعض الأحيان.


طرق الوقاية من مرض عين السمكة

على الرغم من عدم وجود طريقة للوقاية من الإصابة بمرض عين السمكة، إلا أنّه يُنصح على الدوام بضرورة غسل اليدين والقدمين بشكل مستمر، والمحافظة على نظافتها، بالإضافة إلى ارتداء الأحذية المضادة للماء عند برك السباحة والأماكن العامة التي يوجد فيها الماء، وفي حال الإصابة بجرح أو ما شابه يُنصح بغسله بالماء والصابون لمنع إصابته بالعدوى (بالإنجليزية: Infection) وتقليل فرصة تعرّضه للثآليل، ومن الجدير بالذكر أنّه في حال الإصابة بالثآليل فيجدر بالمصاب عدم خدشها أو فركها لمنع انتشار عدوى الفيروس إلى أماكن أخرى من الجسم.[٤]


علاج مرض السمكة

يمكن علاج مرض عين السمكة بببعض الخيارات منزلياً، وقد يتطلب الأمر مراجعة الطبيب لاتخاذ الإجراء المناسب، وفيما يأتي بيان أهم الطرق والخيارات العلاجية الممكنة في حال المعاناة من مرض عين السمكة:[٢]

  • العلاجات المنزلية: على الرغم من أنّ أغلب الثآليل تُشفى وحدها وتختفي دون علاج، إلا أنّ الأمر قد يتطلب في بعض الأحيان علاجها لتخليص المصاب من الشعور بالحرج أو الانزعاج، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ هناك بعض الفئات التي تُمنع من تجربة العلاج بنفسها كمرضى السكري، وذلك لأنّ المصابين بالسكري قد يُعانون من فقدان الإحساس في أقدامهم، وعليه يمكن أن يؤذي المصاب نفسه أثناء قيامه بالعلاج، وكذلك يُمنع الشخص من اللجوء للخيارات المنزلية في حال كانت الثآليل على الوجه، أو الأعضاء التناسلية، أو الفم، أو مجرى الأنف. ومن الخيارات العلاجية المنزلية الممكنة عامةً ما يأتي:
    • العلاج بالتجميد (بالإنجليزية: Freezing treatments): وتتمثل ببخاخات من الهواء البارد المركّز والمكوّن من البروبان (بالإنجليزية: Propane) وثنائي ميثيل الإيثر (بالإنجليزية: Dimethyl ether)، وتُعدّ هذه العلاجات خيارات مناسبة في الحالات التي يرغب فيها المصاب بشفاء الثآليل بسرعة، ولكنّها قد لا تكون فعالة بما يكفي لإزالة جميع الثآليل.
    • العلاج بحمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid): ويتطلب العلاج استعمال هذا الحمض بشكلٍ يوميّ لعدة أسابيع للتخلص من الثآليل، ويمكن الحصول على أفضل النتئاج على الإطلاق بنقع الجزء المصاب بماء دافئ لخمس عشرة دقيقة قبل البدء بالعلاج.
    • الأشرطة اللاصقة (بالإنجليزية: Duct Tapes): وذلك بوضع قطعة صغيرة من الأشطة اللاصقة على الثالولة لعدة أيام، ثم نقعها بالماء، ثم إزالة الجلد الميت بعد إزالة هذا الشريط، وقد يتطلب الأمر إعادة العملية مراتٍ ومرّات.
  • علاجات الطبيب: يُلجأ للطبيب في الحالات التي يمنع فيها علاج المصاب ذاته كما أسلفنا، بالإضافة إلى الحالات التي لم تستجب للعلاجات المنزلية، ومن الخيارات التي يقوم الطبيب بإجرائها ما يأتي:
    • النيتروجين السائل.
    • الجراحة.


العلاج

  1. "www.aad.org", www.aad.org, Retrieved March 30, 2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Warts", www.healthline.com, Retrieved March 30, 2018. Edited.
  3. "Warts", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved March 30, 2018. Edited.
  4. "What Are Warts?", www.kidshealth.org, Retrieved March 30, 2018. Edited.