تعليم الدبكة

تعليم الدبكة


تعريف الدّبكة

  • تعتبر الدّبكة رقصةً شعبيّةً منتشرةً في بلاد الشّام، وعند بعض الشعوب الأوروبيّة.
  • تمثّل الدّبكة التراث الفلكلوري لتلك البلدان.
  • تمارس الدّبكة غالباً في المهرجانات والاحتفالات وفي الأعراس.
  • تتكوّن فرقة الدبكة من مجموعة تزيد عن عشرة أشخاص وعازف اليرغول والطّبل.
  • تعدّ الدّبكة رقصةً شرقيّةً جماعيّة، وهي معروفة في لبنان، وسورية، وتركيا، والأردن، وفلسطين، والعراق وكذلك شمال السّعودية.


ملابس الدّبكة

تختلف الملابس الّتي يرتديها راقصو الدّبكات حسب المنطقة في الشام، وهي عبارة عن أزياء مستوحاة من التّراث أو من أزياء الرّيف. فهي للرّجال قد تكون السروال (الشروال) الفضفاض، والقمصان، وغطاء الرّأس المصنوع من قماش الكوفيّة، وقد تكون الدّشداش والعباءة، وغطاء الرّأس المصنوع من قماش الكوفيّة (في البادية)، وللمرأة الثّوب الملوّن أو الأسود الطويل يغطّي كامل جسدها، والمطرّز بالخيوط الذهبيّة على شكل أزهار وورود، ويختلف حسب المنطقة ما بين المناطق الجبليّة أو البادية أو الساحل.


أنواع الدّبكة

دبكة الدحيّة

تنتشر هذه الدّبكة عند البدو، وهي خاصّة فيهم، وفيها تسحيجات، وتصدر أصواتاً لا يفهمها الآخرون.


الكرادية أو الطيّارة

هذه الدّبكة ذات إيقاع سريع فلا بدّ أن يكون من يزاولها يتمتّع باللياقة البدنيّة وبحركة سريعة، ويكون لممارسيها تجانس في الحركة مع أقرانهم.


دبكة الدّلعونا

هذه الدّبكة ذات إيقاع متوسّط وأصبحت تغنّى بأغاني جديدة الكلمات، لكن على نفس الطريقة مع اختلاف في الكلمات.


دبكة زريف الطّول

هذه الدّبكة يطغى عليها المدح والتفتيش عن مناقب البنت الحلوة أو الفتى أو المناقب الموجودة في البشر وهذه تستخدم للغزل في الأفراح والمناسبات الأخرى.


قبل أن تتعلّم الدّبكة تعلّم الإيقاع

كلّ حركة تقوم بها لتتعلّم الدّبكة يجب أن تكون متناسقة مع الإيقاع المسموع، فلا بدّ من تعلّم أنواع الإيقاعات وتطبيق الحركات عليها؛ فأوّل خطوة لتعلم تطبيق الحركة مع الإيقاع هي أن تصفّق مع الإيقاع بشكلٍ منتظم دون أن تتجاوزه أو تتأخّر عنه، كما أنّ الدّبكة تحتاج لتناسقٍ كبيرٍ في حركات الجسم والأرجل وحتّى الجذع للأمام والوراء ورفع الأيدي المشبوكة، وأجمل هذه الدّبكات وأكثرها حاجة للاحتراف هي الدّبكة اللبنانيّة المميّزة.


ملخّص

تعتبر الدبكة رقصة شعبيّة، حيث إنّها تعبّر عن ثقافات بعض الدّول وبالأخص العربيّة، كما أنّها منتشرة بشكل كبير في بلاد الشّام، ومنتشرة بشكل أقل عند بعض الشعوب الأوروبية؛ حيث إنّ الدبكة تعتبر تراثاً فلكلوريّاً عند البلدان التي تشتهر بالدّبكة، وعادةً ما يتمّ ممارسة الدّبكة في الاحتفالات والمهرجانات، وحفلات الأعراس. كما أنّ لكلّ دبكة لباسها الخاص وموسيقاها الخاصّة. كما أنّ هناك العديد من أنواع الدبكة، منها ما يسمّى بالدّبكة الدحيّة وهي ما تشتهر غالباً عند البدو، وهناك أيضاً الدّبكة الكرادية أو الطيّارة، ودبكة الدّلعونا ودبكة زريف الطول.