عدد سكان تركيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٦ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
عدد سكان تركيا

تركيا

تركيا دولة تحتلّ موقعاً جغرافيّاً مُميّزاً؛ إذ يقع جزء منها في قارّة آسيا، والجزء الآخر في قارّة أوروبا، وتُعتَبر من الدول الكبيرة، سواءً من حيث المساحة الجغرافيّة أو عدد السُكّان، تُعدُّ الأراضي الخاصّة بتركيا ذات مساحة أكبر من أيّ دولة أوروبيّة؛ فتتألّف من شبه جزيرة ضمن آسيا الصُّغرى تُعرَف باسم الأناضول، أما القسم الأوروبي تنتشر فيه الأراضي التركية المعروفة بمُسمّى تراقيا.[١]


تصل المساحة الجغرافيّة الإجماليّة لتركيا إلى حوالي 783,562 كم²، ويربط بين الأراضي التركيّة وقارّة أوروبا مضيق البوسفور. يحدّها من الجهة الشماليّة البحر الأسود وجورجيا وبلغاريا، ومن الغرب يحدّها البحر الأبيض المُتوسّط واليونان، أما في جهة حدودها الجنوبيّة تحدّها العراق وسوريا، ومن الشرق يحدّها كل من أرمينيا وأذربيجان.[٢]


عدد سكان تركيا

يُعتَبر المُجتمع في تركيا من المُجتمعات الإنسانيّة المُتنوّعة، ويُشكّل السُكّان الذين ينتمون إلى أصول تركيّة آسيويّة نسبة 85%، وقد هاجر الكثير منهم إلى مناطق الأناضول في القرن العاشر للميلاد، يُعتَبر الأكراد من أكبر الجماعات العرقيّة التي تعيش في تركيا، ويُشكّلون نسبة 10% من إجماليّ الكثافة السكانيّة العامّة، كما يُشكّل العرب جزءاً من السُكّان في تركيا، ويعمل أغلبهم في الأعمال الزراعيّة. يعيش على الأراضي التركيّة السُكّان من القوقاز، واليونان، وأرمينيا.[٣]


يصل العدد الإجمالي لسكان تركيا وفقاً لتعداد عام 2016م إلى 80,274,604 نسمةً تقريباً،[٤] ويستخدم ما يُقارب 90% من السُكّان في تركيا اللغة التركيّة بصفتها اللّغة الرسميّة، كما يستخدم ما يُعادل 6% من السُكّان اللغة الكرديّة المُنتشرة بين الأقليّات، أمّا النّسب المُتبقيّة فهي مُوزّعة على مجموعة من اللّغات، مثل اللّغة العربيّة واللّغة اليونانيّة. تختلف أنماط المعيشة الخاصّة بالسكان اعتماداً على طبيعة المناطق التي يعيشون على أرضها؛ إذ يختلف النّمط المعيشيّ الخاصّ بسُكّان المدن التركيّة عن الذين يعيشون في الأرياف على شكل جماعات وقبائل واحدة.[٣]


الاقتصاد

يعتمد الاقتصاد في تركيا على مجموعة من القطاعات الاقتصاديّة الرئيسيّة، وهي:[٥]

  • الزّراعة: من القطاعات الاقتصاديّة المُهمّة في تركيا؛ إذ تُشكّل الأراضي الزراعيّة ما يُقارب 28,5 مليون هكتار من المساحة الجغرافيّة الإجماليّة، واهتمّت الحكومة التركيّة بزيادة المساحات المرويّة من الأراضي، ودعم المشروعات الحديثة، ويُعتَبر إنتاج القمح من أهمّ الإنتاجات الزراعيّة، إذ يصل إنتاجه إلى ما يُقارب 21 مليون طن، وتليه مجموعة من أنواع الحبوب الأخرى، مثل الذرة والشّعير وغيرها، وتنتج تركيا العديد من أنواع الفواكه والخضراوات، مثل التّين والتفّاح والزّيتون والعنب.
  • الصّناعة: هي من القطاعات الإنتاجيّة الرئيسيّة، تُشكّل نسبة 28% من النّاتج المحليّ، كما يعمل في هذا القطاع ما يُعادل 21% من العاملين، ويعتمد الإنتاج الصناعيّ في تركيا على الثّروات الطبيعيّة؛ إذ تحتوي الأراضي التركيّة على مجموعة من الاحتياطات، كالفحم الحجريّ، والنّحاس، والكروم، والكبريت، والملح. من أهمّ أنواع الصّناعة في تركيا الصّناعات الغذائيّة، وصناعة الملابس، والصّناعات الكيميائيّة، والعديد من الأنواع الصناعيّة الأخرى.
  • التّجارة: قطاع أساسيّ ضمن القطاعات الاقتصاديّة في تركيا، إذ تُشكّل العمليّات التجاريّة التي تعتمد على الاستيراد والتّصدير نسبةً كبيرةً من الإيرادات الماليّة العامّة، ومن أهمّ الصّادرات التركيّة إلى دول العالم المواد الاستهلاكيّة، والألبسة، والمُنتجات الزراعيّة، والصّناعات الجلديّة، والمعادن الصّلبة مثل الحديد، والأجهزة الكهربائيّة.


الجغرافيا

تُعتَبر الأراضي الجغرافيّة في تركيا مُتنوّعةً من حيث أشكال وأنماط التضاريس المُنتشرة على سطحها، والتي تتنوّع بين السّهول، والتلال، والهضاب، والمُسطّحات المائيّة، والمناطق الجبليّة، والآتي مجموعة من التّقسيمات الجغرافيّة للأراضي التركيّة:[٣]

  • السّهول: تُقسَم إلى نوعين، وهما:
    • السهول الشماليّة: هي الأراضي السهليّة المُنتشرة ضمن منطقة تراقيا، تمتدّ على حدود السّاحل البحريّ للبحر الأسود بالقرب من منطقة الأناضول، ساهمت المساحات الخضراء ضمن هذا الإقليم في تقديم الدّعم الكافي لمجال الزّراعة.
    • السهول الجنوبيّة: هي الأراضي السهليّة الضيّقة المُنتشرة على طول السّاحل البحريّ للبحر المُتوسّط، تتميّز بتربتها المُنتِجة للعديد من المحاصيل الزراعيّة، ومن أهمّها الزيتون والحبوب والقطن.
  • الهضاب: تُقسَم إلى قسمين، وهما:
    • الهضبة الغربيّة: هي عبارة عن هضاب وأودية تحتوي على الأنهار، وتمتدّ من المنطقة الوسطى وصولاً إلى الأناضول، يُعتَبر هطول الأمطار في هذه المنطقة قليلاً جداً، ولكنّها تُنتج مجموعةً من المحاصيل الزراعيّة منها القمح والشعير، وتحديداً في المناطق التي تتوفّر فيها كميّة مُناسبة من الماء.
    • الهضبة الشرقيّة: هي منطقة قاحلة وتحتوي على مجموعة من السّهول والجبال، وتمتدّ من حدود الهضبة الغربيّة وصولاً إلى حدود تركيا الشرقيّة، ويوجد في هذه الهضبة جبل أرارات أعلى القمم الجبليّة التركيّة؛ إذ يصل ارتفاعه إلى 5,185م فوق سطح البحر.
  • المُرتفعات: وتُقسَم إلى الآتي:
    • مرتفعات الجبال الشماليّة: هي مرتفعات جبليّة يُطلَق عليها أيضاً مُسمّى جبال البونت، تقع بين الأناضول والسهول الشماليّة، وتحتوي على طُرق السّكك الحديديّة التي تربط بين البحر الأسود والأناضول.
    • مرتفعات الجبال الجنوبيّة: هي مُرتفعات جبليّة تحتوي على سلسلة جبال تراقيا ومجموعة من السلّاسل الجبليّة الصغيرة، وتقع في القسم الجنوبيّ من الأناضول.
  • المنخفضات والأودية: من أهم التّضاريس الجغرافيّة في تركيا، وهي كالآتي:
    • المُنخفضات ما بين النهرين: هي سهول وأودية تقع في القسم الجنوبيّ الشرقيّ من الأناضول، وتُزرع بالعديد من أنواع الفواكه والحبوب.
    • الأودية الغربيّة: هي أودية خاصّة بالأنهار، وتتميّز بإنتاجها للعديد من المُنتجات الزراعيّة، مثل الزّيتون والذّرة والشّعير، وتمتدّ على الحدود البحريّة لبحر إيجه.


المناخ

يُعتَبر المناخ في تركيا مُتنوّعاً؛ إذ يتأثّر الساحل الجنوبيّ بمناخ البحر المُتوسّط، ويُؤثّر المناخ الساحليّ على منطقة بحر إيجه في الجهة الشماليّة، أمّا مُتوسّط درجات الحرارة فيصل إلى ما بين 17 - 20 درجةً مئويّةً، وهطول الأمطار يتراوح بين 58 - 130 سم سنويّاً في تلك المناطق الجغرافيّة. يُعتَبر فصل الصيف جافّاً وحارّاً، أمّا فصل الشّتاء فبارد، ويصل مُعدّل مُتوسّط درجات الحرارة السنويّة بين 8 - 12 درجةً مئويّةً، أمّا مُعدّل تساقط الأمطار سنويّاً بين 30 - 75 سم.[٦]


التاريخ

تأسّست الجمهوريّة التركيّة في عام 1923م بعد نهاية الحكم العثمانيّ، وفي عام 1945م أصبحت تركيا عضواً في الأمم المُتّحدة، ومنذ عام 1950م انتشرت في تركيا التعدديّة الحزبيّة، وساهمت في زيادة الأحزاب السياسيّة، ولكن لم يستمرّ هذا التّأثير طويلاً؛ وذلك بسبب مجموعة من الانقلابات العسكريّة في تركيا. في عام 1952م أصبحت عضواً مشاركاً في حلف الشّمال الأطلسيّ، وتمكّنت السّلطة المدنيّة من المُساهمة في تنظيم الحُكم في الدّولة التركيّة.[٤]


المراجع

  1. Malcolm Edward Yapp, John C. Dewdney (11-8-2016), "Turkey"، britannica, Retrieved 25-1-2017. Edited.
  2. "تركيا"، موسوعة الجزيرة.نت، اطّلع عليه بتاريخ 25-1-2017. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 236، 237، 240، 241، جزء 6. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "TURKEY", The World Factbook — Central Intelligence Agency, Retrieved 25-1-2017. Edited.
  5. "تركيا"، الموسوعة العربية، اطّلع عليه بتاريخ 25-1-2017. بتصرّف.
  6. "Turkey", Encyclopedia.com, Retrieved 26-1-2017. Edited.