كيفية التسوق عبر الانترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٥ أكتوبر ٢٠١٧
كيفية التسوق عبر الانترنت

التسوق عبر الإنترنت

إنَّ التسوُّق عبر الإنترنت (بالإنجليزيّة: Online shopping) هو العمليّة التي يتم فيها البحث عن البضائع والخدمات المختلفة وشرائها عبر الإنترنت باستخدم أحد برامج تصفُّح الويب (بالإنجليزيّة: Web browser)، فيستطيع الشخص أن يشتري أي سلعة دون الحاجة للخروح من منزله. قد يمتلك السوق العادي موقعاً إلكترونيّاً يوفِّر خدماته وبضائعه للشراء، أو قد يوجد موقع تسوُّق إلكتروني مستقلّاً دون سوق عادي.[١]


ما يميِّز التسوُّق عبر الإنترنت عن التسوُّق التقليدي هو كون الأولى متاحة في جميع الأوقات، بعكس معظم الأسواق العاديّة المقيّدة بساعات دوام معيّنة، كما أنَّ الشخص عند تسوُّقه عبر الإنترنت، يستطيع المقارنة بين الأسعار لنفس المنتج من مختلف المواقع واختيار أرخصها بسهولة، بالإضافة لذلك، فإنَّ معظم البضائع الموجودة في السوق العادي تكون موجودة أيضاً في الأسواق الإلكترونيّة، لذا فالأسواق الإلكترونيّة توفِّر أنواعاً عديدة من المنتجات.[٢]


كيفيّة التسوُّق عبر الإنترنت

تتم عمليّة الدفع عند التسوُّق الإلكتروني عادةً باستخدام بطاقة الائتمان (بالإنجليزيّة: Credit card)، وتتم عمليّة الشراء عبر ما يُسمّى عربة أو حقيبة التسوُّق. لشراء البضائع من موقع إلكتروني للتسوُّق عبر الإنترنت، يتم إضافة السلع المراد شرائها إلى حقيبة التسوُّق بالضغط على زر "أضف إلى الحقيبة" (بالإنجليزيّة: Add to bag) أو "أضف إلى العربة" (بالإنجليزيّة: Add to cart)، وعند الانتهاء من التسوُّق يتم الضغط على زر "الدفع" (بالإنجليزيّة: Checkout)، ويُنصَّح بالتأكد ممّا تمَّ اختياره من سلع لتتناسب مع ما يريده المشتري.[٣]


قبل البدء بعمليّة الدفع، يجب التأكُّد من وجود المال الكافي في بطاقة الائتمان، وأن تكون البطاقة غير منتهية الصلاحيّة. بعد الضغط على زر الدفع، سيتم الانتقال إلى صفحة جديدة تتطلَّب إدخال معلومات معيّنة، وهي كالتالي:[٣]

  • معلومات بطاقة الائتمان: أولاً، يتم اختيار نوع بطاقة الائتمان، وفي حال لم تكن موجودة، فعلى الأرجح أنَّ الموقع الإلكتروني لا يدعم هذا النوع من البطاقات، ثمَّ يتم ادخال اسم صاحب بطاقة الائتمان، تماماً كما هو مكتوب على البطاقة، بعدها يتم إدخال رقم بطاقة الائتمان، وتاريخ انتهائها، بالإضافة إلى رمز الحماية (بالإنجليزيّة: Security code)، ويكون هذا الرمز موجوداً خلف البطاقة ومكوَّن من ثلاث خانات في حال كانت البطاقة من نوع فيزا (بالإنجليزيّة: Visa) أو ماستر كارد (بالإنجليزيّة: Master Card). في حال استخدام بطاقة سوق مختصّة بالموقع الإلكتروني نفسه وغير تابعة لإحدى شركات الائتمان المعروفة، فعلى الأغلب لن يتم طلب رمز حماية.
  • عنوان الشحن (بالإنجليزيّة: Shipping address): يتم إدخال العنوان الذي يرغب المشتري بأن تُشحَن إليه السلع التي اشتراها، وسيقوم الموقع الإلكتروني بحساب تكلفة الشحن بناءً على هذا العنوان وبيان السعر النهائي.
  • عنوان الفواتير (بالإنجليزيّة: Billing address): إنَّ هذا العنوان هو الذي يتلقّى الفواتير الصادرة لبطاقة الائتمان، وقد يختلف عن عنوان الشحن، فلو كانت السلعة ستصل إلى صندوق البريد الخاص بالمشتري، ولكن أراد المشتري أن يتم إيصال السلعة إلى منزله بدلاً من ذلك، فيتم تحديد هذا العنوان على هذا الأساس.


في حال حدوث خطأ ما في عمليّة الشراء، فيُنصَح بالتأكد من المعلومات المدخلة بشكل دقيق؛ كالاسم، والعنوان، ومعلومات بطاقة الائتمان المختلفة؛ إذ إنّ وجود أي خطأ بسيط في أي من المعلومات قد يؤدّي إلى فشل عمليّة الشراء، وفي حال كانت المعلومات الصحيحة عند التأكد منها، فيمكن أن يقوم المشتري بتجربة بطاقة ائتمان أخرى.[٣]


نصائح لتسوق آمن عبر الإنترنت

توجد مخاطر أمنية عند التسوق عبر الإنترنت؛ وذلك نظراً لاحتماليّة حدوث اختراق أو الإصابة بأحد البرامج الخبيثة (بالإنجليزيّة: Malware)، فيجب على من يرغب بالشراء عبر الإنترنت أن يتوخّى الحذر. من الأمور التي يُنصَح باتباعها عند التسوق عبر الإنترنت هي:[٤][٥]

  • التسوُّق فقط من خلال المواقع الإلكترونيّة الموثوقة، ولا يُفضَّل استخدام أحد محرِّكات البحث (بالإنجليزيّة: Search engines) للبحث عن سلع للشراء.
  • تجنُّب مواقع التسوُّق الإلكتروني التي تتطلَّب إدخال الكثير من المعلومات التي لا حاجة لهم لها، ويعدّ الرقم الوطني (بالإنجليزيّة: Social Security Number) وتاريخ الميلاد مثالاً على هذه المعلومات الإضافيّة.
  • التسوُّق من المواقع الإلكترونيّة التي تستخدم بروتوكول نقل النص الفائق الآمن (بالإنجليزيّة: HTTPS) فقط، وليس تلك التي تستخدم بروتوكول نقل النص الفائق العادي (بالإنجليزيّة: HTTP)؛ حيث يجب أن يبدأ عنوان الموقع الإلكتروني بعبارة "//:https".
  • استخدام البرامج المضادّة للفيروسات (بالإنجليزيّة: Anti-virus) لحماية الجهاز الذي تتم عمليّة الشراء بواسطته من البرامج الخبيثة المختلفة.
  • تجنُّب استخدام كلمات المرور يمكن تخمينها بسهولة عند التسجيل في مواقع التسوق الإلكتروني.
  • تجنُّب استخدام أجهزة الحاسوب العامّة، ولا يُنصَح باستخدامها حتّى في زيارة البريد الإلكتروني (بالإنجليزيّة: E-mail).
  • الوصول إلى الإنترنت من خلال نقاط تزويد الواي-فاي (بالإنجليزيّة: Wi-Fi) المعروفة، فتلك الموجودة في الأماكن العامّة لا تُعدّ موثوقة.


مساوئ التسوُّق عبر الإنترنت

للتسوُّق عبر الإنترنت منافع عديدة؛ إلّا أنَّ لها مساوئ عديدة أيضاً، وتُعدّ مشاكل الأمن والخصوصيّة من أبرزها، كما أنَّ عدم تمكُّن المشتري من تجريب السلعة قبل شرائها أيضاً من سلبيّات التسوُّق عبر الإنترنت؛ خصوصاً عند شراء الملابس، فلا يستطيع المشتري معرفة المادّة التي صُنعت منها السلعة، كما لن يتمكَّن من معرفة ما إن كانت حسب مقاسه أو رغبته أم لا، بالإضافة لذلك، ففي حال كان للمشتري استفسار معيَّن، فلن يستطيع تلقّي المساعدة أقلّها بشكلٍ مباشر.[٢]


المراجع

  1. "Online shopping", ComputerHope,26-4-2017، Retrieved 19-9-2017. Edited.
  2. ^ أ ب Wendy Boswell (20-8-2017), "The Pros and Cons of Shopping Online"، LifeWire, Retrieved 19-9-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت LaToya Irby (20-6-2017), "4 Simple Steps to Paying Online With a Credit Card "، The Balance, Retrieved 19-9-2017. Edited.
  4. Eric Griffith (21-11-2011), "11 Tips for Safe Online Shopping"، PCMag, Retrieved 19-9-2017. Edited.
  5. Eric Griffith (21-11-2011), "11 Tips for Safe Online Shopping"، PCMag, Retrieved 19-9-2017. Edited.