كيف تشد عضلات البطن في أسبوع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ١ ديسمبر ٢٠١٦
كيف تشد عضلات البطن في أسبوع

عضلات البطن

إنَّ عضلات البطن (أو المَعِدة) تُعتبر جُزءاً من عضلات الوسط (بالإنجليزيّة: Core Muscles) وهي مهمّة ليس فقط لإعطاء منظر جذّاب وإنّما لتوازُن الجِسم وقوّته، حيثُ لا يخلو أي مجهود جسدي سواء كان مصدره التّمارين أو الأنشطة اليوميّة من استخدام عضلات الوسط، والتي تتكوَّن من عضلات المَعِدة، والظّهر السُّفليّ، وعضلات الخاصرتين، وفي حال وجود ضعف في أيّ من هذه العضلات، فذلك سوف يؤدّي إلى إصابات في الجسم وضغط كبير على العظام والمفاصل.[١] شدّ عضلات البطن من الأمور التي يرغب فيها أغلب الشّباب من الجنسين، وذلك لما تمنحه تلك المنطقة من قوّة للجسم وزيادة في اعتدال المظهر، وبالطبع هناك العديد من العوامل التي تمنع ظهور عضلات بطن مشدودة عند أغلب الناس، ولكن بالقليل من الجُهد وفي فترة قصيرة يُمكن أن يتم تمرين تلك العضلات لتظهر بشكل أفضل وعلى مدى طويل.


أسباب اختفاء عضلات البطن

عند الحديث عن اختفاء عضلات البطن، فذلك لا يعني زوالها فهي موجودة ولا يُمكن أن يعيش الإنسان من دونها، وإنّما المقصود عدم القُدرة على رؤية تفصيلاتها، ومن أسباب عدم ظهورها:

  • طبيعة بُنية الجسم؛ حيثُ إنَّ الجسم باطنيّ البُنية (بالإنجليزيّة: Endomorph) يصعُب إظهار عضلات البطن فيه (ولكنّه مُمكن)، بعكس الجسم ظاهريّ البُنية (بالإنجليزيّة: Ectomorph)، والذي يُمكن أن تكون تفصيلات عضلات البطن ظاهرة من تلقاء نفسها فيه.[٢]
  • ضعف عضلات البطن؛ حيثُ إنَّ العضلة الضعيفة يكون حجمها صغيراً ولا تظهر عليها تفصيلات.[٣]
  • زيادة نسبة الدّهون في الجسم؛ إذ إنَّ الدّهون الزّائدة في الجسم (وخصوصاً عند الرّجال) تتخزّن في منطقة البطن أمام العضلات، فتُخفي هذه العضلات خلفها.[٤]
  • احتباس المياه في منطقة البطن؛ ويكون ذلك بسبب الحمية الغذائيّة، حيثُ تُسبِّب الأملاح وبعض المأكولات التي تحتوي عليه بنسب عالية كلبن العيران إلى تحشُّر الماء في مناطق مُختلفة من الجسم، ومنها البطن، ولا يكون هذا دائِماً، وإنّما يختفي بعد مرور بضعة أسابيع بتخفيف نِسَب الملح في الحِمية الغذائيّة.[٥]


كيفيّة شدّ عضلات البطن بسُرعة

بدايةً يجب الانتباه إلى نوعيّة العادات اليومية المُتّبعة، حيثُ إنَّ عدم الانتظام في النوم وقِلّة الحركة وأنواع الغِذاء المُتناوَل تُعتبر العامِل الأوّل والأهمّ في عدم نجاح التمرينات وإعطاء التأثير المطلوب،[٦] فالأطعمة الغنيّة بالأملاح تُساعد على تخزين المياه في الجسم، وبالتالي تزيد من الفترة المطلوبة لظُهور عضلات المَعِدة بشكلٍ مشدود، كذلك الأغذية التي تحتوي على دهون مُشبعة مثل الوجبات المقلية أو السّريعة بشكلٍ عام، تكون شديدة الضَّرر على الجسم، وسبب رئيس في زيادة نسبة الدّهون في الجسم.[٧] لذا يجب الالتزام بالتقليل من الأطعمة المالحة، والسكريّات، والدهون المُشبعة، واستبدال ذلك بالفواكه، والخضروات، والدّهون غير المُشبعة، واللحوم الصافية الخالية من الشّحم.


هناك مرحلتان رئيسيّتان مُتزامنتان يجب القيام بهما من أجل إظهار عضلات البطن، وهما: حرق الدّهون، وشدّ عضلات البطن بالتّمارين. فبدون حرق الدّهون، لن تظهر تفصيلات عضلات البطن مهما قَويَت، ولن تكون عضلة البطن مُفصّلة ومشدودة في حال عدم تمرينها، حيثُ سيكون البطن مُسطَّحاً وأملسَ، فلهذا فالمرحلتان مُهمّتان ولا يُمكِن الاستغناء عن أيٍّ منهما.[٨]


حرق الدّهون

فيتم حرق دهون الجسم عن طريق الحدّ من المأكولات عالية السُّعرات الحراريّة كالشوكولاتة والحلويّات، والمأكولات المُحتوية على دهون مُشبعة كالبطاطا المقليّة، إضافةً للكربوهيدرات التي تحتوي على مؤشِّر غلايسيمي مُرتفع.[٩] ولحرق الدّهون بشكل أكبر يجب حرق سُعرات حراريّة عن طريق التمارين الرّياضيّة كالرّكض والسّباحة، ويجب الإطالة عند مُمارستهم، فلحرق كمّيّات كبيرة من الدّهون، لا يكفي الرّكض أو السّباحة لعشر دقائِق فقط، بل يجب أن تصل المُدّة إلى نصف ساعة على الأقل، وأن يتم ضبط التّمارين لزيادة صعوبتها بأن يكون المجهود مُتواصِلاً لفترات طويلة.[١٠]


شدّ عضلات البطن بالتّمارين

أمّا عن تمارين شد عضلات البطن فهُناك عدة أنواع من التمارين يجب أن تُمارس لمُدّة شهر على الأقلّ للحصول على أفضل نتيجة في وقت قياسي، ويجب العِلم أنَّ تمارين البطن وحدها ليست كافية، وقد تُسبِّب أضراراً للعضلات؛ بسبب إرهاقها إذا تمَّت ممارستها يوميّاً، لذا يجب أن تكون التمارين عبارة عن نظام كامل لشدّ عضلات الجسم،[١١] مع المحافظة على الإكثار من شُرب الماء بما لا يقل عن لترين من الماء يوميّاً، بالإضافة إلى ما يحصل عليه الجسم من مياه في الأطعمة والمشروبات الأُخرى،[١٢] والحرص على الابتعاد عن التدخين وتناول المشروبات الغازية أو الكحولية، ويُفضَّل الإكثار من تناوُل المأكولات التي تحتوي على بروتين بنِسَب عالية كالدّجاج، والبيض، والسّمك، فالبروتين هو العُنصر الغذائي المسؤول عن بناء العضلات في الجسم.


يُنصح بتمرين عضلات البطن كُل يومين، وذلك لترك يوم تُعيد العضلات بناء نفسها فيه، وعند التّمرين يجب أن تُرهَق عضلات البَطن بشكل كبير لكي تستفيد (إلى درجة الشّعور بحرق في العضلات)، ولكن مع عدم الإفراط في ذلك لتفادي حدوث فَتق.[١٣] من أشهر التّمارين لبناء عضلات البطن:[١٤][١٥]

  • تمرين الجلوس (بالإنجليزيّة: Sit-ups)؛ حيثُ يستلقي الشّخص على ظهره ويرفع رُكبتيه، ويبدأ بالجُلوس ثُمَّ بالاستلقاء، مع تكرار ذلك إلى حين إرهاق عضلات البطن.
  • تمرين الجلوس بأوزان (بالإنجليزيّة: Weighted Sit-ups)؛ يُعتبر هذا التّمرين صعباً، وهو مُشابه لمبدأ تمرين الجلوس، إلّا أنّ الشخص فيه يحمل وزناً حُرّاً بيديه مع إبقائه مرفوعاً للأعلى طوال التّمرين، ويُمكِن أداؤه على مَقعد مائِل.
  • تمرين البلانك (بالإنجليزيّة: Planks)؛ يستلقي الشّخص على الأرض، وكأنَّه يُريد القيام بتمرين الضّغط، إلّا أنّه يثبت جسمه باستخدام مرفقيه، ويبقى في هذه الوضعيّة لمُدّة 30 ثانية على الأقلّ، مع الحفاظ على استقامة الظّهر.


يُفضَّل المزج بين تمارين حرق الدّهون وتمارين عضلات المَعِدة في الجلسة التدريبيّة نفسها، وذلك لضمان الطّاقة وعدم برود العضلات، إضافةً إلى بذل الجسم مجهوداً أعلى نظراً لكثرة التّمارين، فهذا يُساعِد على حرق السُّعرات الحراريّة بشكل أكبر.[١٦]


المراجع

  1. "Core exercises: Why you should strengthen your core muscles", MayoClinic,18-7-2014، Retrieved 27-11-2016. Edited.
  2. Tom DiChiara, "Do Some People Get in Shape Easier Than Others?"، WebMD, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  3. Alex Carneiro (30-7-2016), "Ab Training: 6 Reasons Your Abs Aren't Showing"، BodyBuilding.com, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  4. Lou Schuler (1-10-2015), "How Much Fat Is Covering Your Abs?"، Men's Health, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  5. Christian Nordqvist (8-9-2015), "Water Retention (Fluid Retention): Causes, Treatments"، MNT, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  6. VanHelder T, Radomski MW, "Sleep deprivation and the effect on exercise performance."، NCBI, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  7. Dr. Ananya Mandal (9-2-2014), "Obesity and Fast Food"، News Medical, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  8. Wendy C. Fries, "Abs: From Flab to Fab in 4 Weeks"، WebMD, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  9. Sloth B, Krog-Mikkelsen I, Flint A, et al., "No difference in body weight decrease between a low-glycemic-index and a high-glycemic-index diet but reduced LDL cholesterol after 10-wk ad libitum intake of the low-glycemic-index diet."، NCBI, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  10. Kathleen M. Zelman, "Lose Weight Fast: How to Do It Safely"، WebMD, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  11. Marc Perry (9-3-2012), "Can You Work Out Abs Every Day? Q&A"، BuiltLean, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  12. Gina Shaw, "Water Tips for Efficient Exercise"، WebMD, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  13. "Hiatal Hernia - Topic Overview", WebMD, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  14. Tyler Madison, "6 Best Abs Workouts For Men You Should Try Everyday"، ConsumerHealthDigest, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  15. Louise Chang (21-3-2007), "Striving for Six-Pack Abs"، WebMD, Retrieved 27-11-2016. Edited.
  16. "Six-Week Power Abs Routine", Muscle & Fitness, Retrieved 27-11-2016. Edited.