كيف تطبخ المجدرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ١٥ فبراير ٢٠١٥
كيف تطبخ المجدرة

مقدمة

يشتهر الوطن العربي بالأصناف والأشكال المختلفة للأطعمة التي يحصل من خلالها على كافة أنواع العناصر الغذائية بشكل عام، فالحديث يدور عن الفيتامينات، والبروتينات، والدهون، وغيرها الكثير من الأنواع التي نعرفها، فالطعام هو أسمى ما يحصل عليه الإنسان؛ لأنه يشعر أنه هو المتعة الوحيدة التي يحصل عليها مقابل مبلغ معين من المال، حيث يفضل الإنسان أن يتناول طعامه في المنزل بين أسرته على أن يصرف مالا كثيرا في المطاعم الباهظة، والتي لا تحضر الطعام بالطريقة التي يفضلها كل أفراد الأسرة، كما أن مذاق الطعام يتجلى بشكل عام في الحصول على فرصة حقيقية لينضم كل من في المنزل على مائدة واحدة، يتناولون بها ما لذ وطاب من الأطعمة بدون أن يشعروا بأن هناك من يراقبهم، وهنا كان الأمر بالنسبة لهم بمثابة التعامل مع الأشخاص بصفة عامة، فالطعام كالإنسان إن لم تشعر أنه يعجبك فمن المحال أن تتقبله بأي شكل من الأشكال.


المجدرة

والمعروف في الوطن العربي بصفة خاصة أن الأفراد يميلون لتناول البروتينات، ويفضلونها بشكل عام عن البقوليات، رغم أن البقوليات تحتوي على نسبة لا بأس بها من البروتين الذي يساعد في بناء الجسم، والمجدرة أحد أبرز الأطباق العربية التي عهدناها منذ الصغر، تحضرها الامرأة بأكثر من طريقة، وهي لذيذة جدا إذا ما قورنت مع العديد من الأطعمة الأخرى.


تتميز المجدرة بقدرتها على جمع أفراد الأسرة خاصة في الوجبات الليلية في ليالي البرد القارصة، وتناولها في الليل أشبه بالحصول على طاقة وحيوية لا مثيل لها، وتساعدك في الوصول إلى مرحلة الشبع في وقت قياسي، وعلى الرغم من الرفض الذي تلاقيه المجدرة بصفة عامة، إلا أنه عند تحضيرها تجد أنها تؤكل بالكامل، ولا يمكن لأحد أن يتطاول عليها من ناحية الطعم، ولكن احتوائها على العدس مع الأرز هو ما يقلق الأفراد بشكل عام، ويتم تحضير المجدرة بأكثر من طريقة، وهناك طرق أصبحت مشهورة بشكل عام في حياتنا، وأبرزها الكشري المصري، ومن منا لم يتناوله بشكل كامل، حيث أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، كما أنه يعتبر من الوجبات الشعبية التي أجمع الوطن العربي على طعمها، فعند زيارة مصر لا بد من تناول الكشري بشكل ملفت، حتى في أوقات الصباح، وسنتناول في هذا المقال أكثر من طريقة لتحضير المجدرة، سنبدأها بالطريقة المصرية ثم الشامية، والمغربية فيما بعد.


المجدرة المصرية

وهي ما تعرف بالكشري في مصر، حيث يتم تحضير كل المكونات التي تحتوي عليها من خلال تجهيزها بشكل منفصل، قبل أن يتم وضعها في طبق الطعام لكي يتناوله الأفراد، والمعروف أن الكشري نال مكانة عربية واسعة؛ نظراً لأنه يحتوي على المكونات المطلوبة التي يحبها الصغار قبل الكبار.


المقادير:

  • عدس بني.
  • أرز مصري.
  • حمص حب.
  • فلفل أخضر.
  • ليمونة.
  • فلفل أحمر حار.
  • صلصة.
  • بصل.
  • دقيق.
  • معكرونة.


طريقة التحضير

  • قومي بسلق العدس بشكل كامل، وبعد أن يقترب من مرحلة النضج أضيفي إليه الأرز، وخفّفي النار، ويفضل أن يتم نقع العدس والأرز قبل البدء بالتحضير حتى ينضج بشكل أسرع، وبعد أن ينضج قومي بفرده في صينية حتى يبرد بشكل كامل، واتركيه جانباً.
  • بعدها ابدأي بتحضير البصل، وهذا ما يعطي الطبق طعماً رائعاً، فابدأي بتقطيع البصل لقطع صغيرة جداً، وبعدها قومي بلف البصل في طبق من الدقيق، وضعيه في مقلاة بها زيت على نار حامية، وقومي بتقليبها بسرعة كبيرة، ستلاحظين أن البصل الذي تكون لديك به قرمشة لذيذة، هنا قومي بسكبه فوق فوطة كبيرة؛ حتى يتصفى من الزيت، واتركيه أيضاً حتى يبرد، وقومي بتجهيز المعكرونة.
  • ولتحضير المجدرة المصرية يمكنك أن تستخدمي أكثر من نوع من المعكرونة بأكثر من شكل، ويفضل استخدام كل من المعكرونة الصغيرة جداً أو السباجيتي، وبعد أن يتم سلقها بشكل جيد، تترك حتى تتصفى من الماء؛ حتى لا تتماسك ببعضها، وتقومي بسلق الحمص قبل البدء بتحضير الطعام؛ لأنه يأخذ وقتاً طويلاً على النار، هنا تكون جميع المكونات جاهزة لديك، ما عليك إلا تجميعها، ولكن ينبغي لك أن تحضري الدقة، وإن كان لديك الأطفال فيمكن الاستغناء عنها، وإن لم يكن فقومي بهرس الفلفل الأحمر والأخضر، وأضيفي إليه الليمون مع الصلصة والقليل من الطماطم، واتركيها جانباً.
  • لتجميع الطبق أضيفي العدس في قاع الطبق، ثم أضيفي إليه الأرز، ثم طبقة أخرى من العدس، ويمكنك أن تقومي بخلطه حسب الرغبة، بعدها أضيفي إليه البقدونس المفروم، مع الحمص المسلوق على الوجه، ثم أضيفي إليه المعكرونة على وجه الطبق، وأضيفي إليه الدقة، وقدميه بهذا الشكل، وبالهناء والشفاء.


المجدرة الشامية

يتم تحضيرها بطريقتين، وهي طريقة أسهل جداً من طريقة إعداد الكشري المصري، ولا يحتوي على الكثير من العناصر، ويلزمك لذلك العدس والأرز كمكون أساسي للطبق، ولكن يجب أن يتم نقع الأرز والعدس مدة يوم قبل البدء بالتحضير، حتى يتسنى لك أن تحصلي عليها ناضجة بشكل عام ومتساوي بنفس الوقت


طريقة التحضير

  • قومي بتسخين الماء على النار، ثم أضيفي قدر كوبين ونصف من العدس على الماء الذي يحتوي على الملح والزيت، واتركيه على نار هادئة حتى تصبح حبة العدس طرية، عندها أضيفي إليها الأرز المنقوع، وخففي النار بشكل عام، وضعي مكعبا من مرق الدجاج الجاهز فوقها حتى تحصلي على الطعم اللذيذ، وقومي بتحضير المكونات الأخرى.
  • قطعي البصل لشرائح طويلة، وقومي بقليها في الزيت؛ حتى تحصلي على اللون الذهبي الذي تطمحين إليه، وبعدها قومي بتركه على ورق النشاف حتى يمتص الزيت.
  • في هذه الأثناء، قومي بإضافة الثوم إلى البصل حتى يتحمر، وبعدها أخرجي المجدرة من الحلة، وقومي بسكبها في صينية التقديم، وبعدها قومي برش البصل فوقها، مع القليل من البقدونس المفروم، مع الليمون المقطع لشرائح، ويفضل أن يتم تناول المجدرة وهي ساخنة حتى لا تجمد.


والطريقة الأخرى لتحضير المجدرة تتمحور حول كيفية تحضير العدس مع الأرز، فقومي بسلق الأرز مع العدس، ثم أضيفي إليه البصل المفروم مع الثوم، وأضيفيها أثناء الطهي للأرز، واتركيها حتى تنضج سويا، وعندما تصبح جاهزة تقدم بجانب طبق من السلطة، ويمكنك تحضير الصلصة الخاصة بها بشكل عام، حيث يتم تقطيع بصلة واحدة فقط، وقومي بتحميرها مع القليل من الزيت، وبعدها أضيفي إليها ملعقة من الصلصة، مع كوب صغير من الماء، مع مكعب من مرق الدجاج، وتترك الصلصة على نار هادئة حتى تجمد بشكل عام، وبعدها قومي بوضعها في طبق بجوار طبق المجدرة، ويمكن أيضاً وضع طبق من السلطة الخضراء، مع الفلفل الأخضر والليمون، وبالهناء والشفاء.


وأخيراً، فإنّ طبق المجدرة من الأطباق الشعبية التي قد لا يرغب بها الأشخاص الذين يتمتعون بأوضاع جيدة، لذلك فإن طبق كهذا يستحق منا أن نتناوله بشكل كامل، حتى وإن كان يعبر عن طبقة الفقراء، لأنه لذيذ بشكل عام، ويسهل تحضيره في الأوقات التي لا نملك بها الوقت للتفنن في صنع الأطباق بصفة عامة، كما أنه طبق منزلي يجمع الأسرة على مائدة واحدة تستمتع بتناولها من وقت لآخر.

512 مشاهدة