كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٦ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٥
كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن

نموّ الجنين

يتطوّر الجنين بشكل ملحوظ في الشهر الثّامن من الحمل، فالجنين مستعدّ للخروج إذا حدثت حالة ولادة مفاجأة، ولكن يوضع في الخداج؛ لأنّ الرئتين في طور النّمو، ومن الطبيعيّ أيضاً يزداد حجم الجنين في هذا الشّهر أي يكون طفلاً مكتمل النموّ، وستلاحظ المرأة الحامل تطوّرات تحدث في الشّهر الثّامن من الحمل حيث يزيد وزنها بسبب زيادة حجم الجنين وشعورها بالتّعب والإرهاق أيضاً؛ لأنّها مستعدة أيضاً للدخول إلى الشّهر التاسع الذي مع بدايته أو أواخره يكون هو الموعد الطبيعيّ للولادة، وقد يساور الحامل الفضول للتعرّف على ما يوافق حركة الجنين في الشّهر الثّامن من حملها.


حركة الجنين في الشهر الثامن

يبدو الجنين يكون نشيطاً خلال الأسبوع التاسع والعشرين إلى الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، وسنلاحظ معاً طبيعة حركات الجنين وهل هي حركات طبيعية أم مؤلمة للحامل.


الأسبوع الأول

في هذا الأسبوع الأول أي في الأسبوع التاسع والعشرين للنساء الحوامل التي تحسب حملها بالأسابيع، تزداد حركة الجنين نشاطاً ويزداد وزنه أيضاً بمقدار مائتين وخمسون غراماً على الوزن الذي يسبقه، ونتيجة لنشاط الطفل ستشعر بركلات ورفسات من الجنين، وهي حركات بسيطة تطمئن الأم بأنّ طفلها ما زال بخير.


الأسبوع الثّاني

ما زالت الحركات طبيعية في الأسبوع الثاني من الحمل، ولكن يبدو واضحاً حركات تنفس الطّفل، حيث مع الحركات تنفس الطّفل ستشعر الأم بنفضات خفيفة نتيجة الشّهيق والزّفير للجنين، ويزداد وزن الجنين في هذا الأسبوع ويقارب الكيلو وثلاثمائة غرام تقريباً.


الأسبوع الثّالث

كما ذكرنا يزداد وزن الجنين في كل أسبوع ممّا يؤدّي إلى زيادة حجم الطفل مما سينحشر أكثر داخل الرّحم ويتكور داخل الرّحم، وستلاحظ الحامل أن حركاته تصبح أقل قوة، وستشعر بالتّعب والإرهاق نتيجة الوزن الزّائد للجنين.


الأسبوع الرّابع

ننصح الأم بأن تراقب حركة الجنين في الشّهر الثّامن عندما تشعر بهدوء في حركة الجنين نتيجة الوزن الزّائد، فحركة الجنين في الأسبوع الثّاني والثلاثين وهو الأسبوع الأخير للشهر الثّامن أقل من الأسبوع الثالث، ولهذا على الأم الاسترخاء والاستلقاء على الجانب الأيسر من نصف ساعة إلى ساعة، وقد تلاحظ الأم أنّ حركة الجنين خافتة أي قليلة بسبب ضيق الحيز داخل الرّحم، فإذا كانت الحركة أقل من عشر مرات في أقل من ساعتين فالجنين يواجه مشكلة وعليها مراجعة الطّبيب خوفاً من التفاف الحبل السّري حوله، ويصل طول الجنين في هذا الشّهر إلى خمسين سنتيمتر تقريباً، ويصل وزنه من كيلو وتسعمائة غرام إلى اثني كيلو غرام تقريباً وهو الوزن الطّبيعي للطفل.


بسبب الزّيادة الملحوظة لوزن الجنين في الشهر الثامن تتعرّض الأم الحامل للإرهاق وعدا عن ذلك تعاني من ضيف في التنفس، وكذلك تورّم في القدمين، وإذا تمّت الولادة في هذا الشّهر عليها أن لا تقلق لأن الأعضاء مكتملة وسيخضع الطفل للخداج حتى يصبح طبيعياً لمواجهة الحياة.