كيف لي أن أعرف أنه يحبني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١ ديسمبر ٢٠١٤
كيف لي أن أعرف أنه يحبني

من أجمل و أسمى المشاعر الإنسانيّة ، الحبّ بين النّاس ، فالحبّ هو مجموع العواطف و المشاعر و الميول الإنسانيّة التّي يحملها النّاس في قلوبهم اتجاه بعضهم البعض ، و يعبّروا عن تلك المشاعر بالقول أو الفعل ، و ربمّا تكفي عند بعض النّاس مجرّد النّظرة في وجه الحبيب لمعرفة مدى حبّه لمن يحبّ ، فترى عيناه تبرقان ، و تمتلئ نفسه فرحاً و سروراً حين يرى أو يلاقي حبيبه ، فللحبّ آثارٌ عجيبةٌ في النّفس ، كما أنّ له لذّةً لا تعادلها لذّة .


و قد أكّد الإسلام بشريعته الرّبانيّة الخالدة على الحبّ بمعانيه المختلفة ، و صوره المتعدّدة ، و قد وضع الإسلام أحكاماً و ضوابط لعلاقات الناس بعضهم ببعض ، و أكّد على معاني المحبّة و المودّة و التّكافل بين البشر ، و في العلاقة بين الجنسين الذّكر و الأنثى لم يبيح الإسلام سوى الزّواج علاقةً شرعيّةً وحيدةً للجمع بينهما ، أمّا غير ذلك من العلاقات التي انتشرت انتشاراً كبيراً في مجتمعاتنا فهي حرام ، و لم ير النّبي صلّى الله عليه و سلّم للمتحابين إلا النّكاح، و الحقيقة أنّ الرّجل يسعى لنيل محبة زوجته أو خطيبته ، و كذلك المرأة تسعى لنيل رضا زوجها و محبّته ، و تصاب كثيرٌ من الفتيات بحيرةٍ شديدةٍ ، و تراها يراودها سؤالٌ يعتصر في قلبها و يشغل عقلها ، هل يحبّني خطيبي ؟ ، و كيف أعرف منه ذلك ؟ .


لا شكّ بأنّ الرّجل لا يعرف أن يخفي عواطفه و محبّته لمن يحبّ ، فتراه تظهر عليه علامات المحبّة عندما يرى حبيبته ، فإذا رأت المرأة من زوجها أو خطيبها علامات الفرح و السّرور عندما يراها فهو بلا شكّ يحبّها ، و كذلك الرّجل المحبّ يبادر حبيبته ببيان حبّه لها بالقول الواضح الصّريح ، و كذلك إذا رأت المرأة خطيبها أو زوجها يسعى لنيل رضاها فلا تطلب شيئاً إلا أحضره لها ، و طبعاً يكون ذلك ضمن حدود المستطاع فإذا فعل ذلك فهو بلا شكٍّ يحبّها ، و الرّجل المحبّ مخلصٌ في علاقته بمن يحب ، فتراه إذا كان معها في مجلسٍ لم ينظر لغيرها ، فباله مشغول دائماً بمن يحب .