كيف يزرع الأرز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٤ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٥
كيف يزرع الأرز

الأرز

هو أحد أنواع الأعشاب التي تعود إلى صنف الأوريزا ساتيفا، ويعتبر الغذاء الرئيسيّ الأكثر استهلاكاً على نطاق واسع لجزء كبير من سكان العالم، وخاصةً في القارة الآسيويّة، ويعتبر ثالث أعلى أصناف السلع إنتاجاً في جميع أنحاء العالم، بعد قصب السكر والذرة. توجد العديد من أصناف الأرز، والتي تختلف بأشكالها، وألوانها، وأحجامها، وقد يصل ارتفاع بعض الأنواع من حوالي 1 إلى 8 متر، وتمتلك أوراقاً نحيلة طولها من 50 إلى 100 سم.


زراعة الأرز

  • يوجد نوعان من أنواع الزراعة للأرز؛ الأول هو الصيفي والذي تتمّ زراعته خلال شهر مايو بواسطة البدار، وشهر يونيو بواسطة الشتلات وذلك لأسباب التأخير في الزراعة، والثاني هو النيلي والذي يُزرع على امتداد شهر يوليو وحتى الأيام الأولى من شهر أغسطس، وتتم عمليّة الزراعة في جميع أنواع الأراضي بشرط أن تمتلك القدرة على الاحتفاظ بالماء لأكبر مدة ممكنة، ولذلك تُعتبر الأراضي التي تتميز بخصوبتها المحتوية على مواد عضويّة وقوام جيد ذات تماسك قوي.
  • نبدأ عمليّة الزراعة بالبدار بحراثة الأرض المراد زراعتها بالأرز بواسطة الآلات الحديثة كالتراكتور، ونقوم بعمليّة تبذير التقاوي لبذور الأرز المستنبتة على التوالي، ونستخدم حوالي 55 كيلو جرام من هذه البذور لكل فدان واحد.
  • نبدأ عمليّة الزراعة بالشتل من خلال العناية بالأرض، وزراعتها بمعدّل يصل إلى 200 كيلو جرام لكل فدان واحد، ويتم بعد حوالي 30 إلى 35 يوماً من الزراعة بالمشتل شتل هذه النباتات، وتتمّ زراعتها في أرضٍ أخرى، ويجب الانتباه إلى أن يكون البعد بين كل شتلة وأخرى حوالي 20 سم، وأن تحتوي كل حفرة على ثلاث أو أربع شتلات.
  • يحتاج هذا النبات إلى نسبةٍ كبيرة من الماء كي تنمو جيداً، ويتم استخدام نظام المناوبات في الريّ، بحيث يتم ريّها خلال أربعة أيام متواصلة، وتًترك لمدّة أربعة أيام أخرى دون ريّ، وهكذا، كما أنّها تحتاج إلى تسميد بالأسمدة النيتروجينية بمقدار 45 كيلو غرام لكل فدان على مرتين؛ حيث تكون الأول بطريقة البدار بعد مرور شهر كامل من زراعتها، والمرة الثانية بعد مرور شهر آخر من التسميد الأول، في حين يتم تسميدها بنفس النوع في زراعة الشتل، وذلك بعد مرور أربعة عشر يوماً من زراعتها، والمرة الثانية بعد مرور 14 يوم من عمليّة التسميد الأولى، ويمكن استخدام السماد الفوسفاتي وخاصةً في الأراضي المستصلحة حديثاً، ويتمّ استخدام من 100 إلى 200 كيلو جرام من سوبر فوسفات الكالسيوم لكل فدان، وذلك على مرتين؛ الأولى عند البدء بتجهيز الأرض، والأخرى بعد مرور 15 يوماً من الزراعة بالشتل، ويمكن استخدام هذا السماد لمرّة واحدة وذلك لفعاليته الكبيرة.