كيف ينام الحوت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٩ أغسطس ٢٠١٧
كيف ينام الحوت

الحوت

يعتبر الحوت أضخم حيوان على وجه الكرة الأرضية إذ يبلغ وزنه حوالي مئتي طنّ، أي ما يعادل وزن خمس عشرة حافلة مدرسية، أما طوله فيزيد عن ثلاثين متراً، أي أنّه أطول من ملعب كرة السلة، وتنتمي الحيتان إلى شعبة الثديات المائيّة أي أنّ أنثى الحوت تلد صغارها وترضعهم من حليبها، وتصنف الحيتان عموماً إلى صنفين؛ فهناك حيتان ذوات أسنان بحيث يصل عدد أسنانها في الفلك السفلي فقط حوالي مئتي سناً، وهناك حيتان عديمة الأسنان، وعلى الرغم من تنوّع الحيتان إلا أنّ جميعها تشترك في طريقة نوم واحدة سنذكرها في هذا المقال بشيء من التفصيل.


كيف ينام الحوت

جهاز الحوت التنفسي

أجرت مجموعة من العلماء والباحثين دراسات عديدة للتعرّف على طريقة نوم الحوت، ثمّ تبيّن أنّ للحيتان جهازاً تنفسيّاً يتيح لها إمكانية العيش تحت الأمواج مدّة نصف ساعة أو خمسين دقيقة دون الحاجة إلى الحصول على الأكسجين من سطح الماء، ويعود السبب في ذلك إلى كبر حجم الرئتين ممّا يسمح بدخول مزيد من الأكسجين الذي يحتاجه الحوت طوال النصف ساعة أو الخمسين دقيقة.


مخ الحوت

تبيّن في نفس الدراسة التي أجريت أنّ جزءاً من المخّ عند الحيتان لا ينام، بل يبقى في حالة من اللاوعي، أو التأهّب بما يكفي للتنفّس، ثمّ الهروب وحسن التصرف في حالة داهمه الخطر، وقد درس العلماء هذه الظاهرة باستخدام جهاز رسم كهرباء المخ، فكانت الأقطاب الكهربائيّة على الرأس لقياس مستوى الكهرباء في المخ تتباين بمنحنيات مختلفة، فاستنتج العلماء أنّ نصف المخّ ينغلق أثناء النوم بينما يبقى نصفه الآخر نشطاً يقظاً، وهذه الطريقة بلا شك تضمن للحوت الراحة البدنيّة، ومداهمة الخطر في نفس الوقت، وأمّا فيما يتعلّق بوضعية النوم فقد تكون عموديّة، أو أفقيّة من خلال السباحة البطيئة بالقرب من السطح أو في عمق الماء.


فوائد الحوت

تجدر الاشارة إلى أن حيوان الحوت في طريقه إلى الانقراض، وذلك لأن الصيادين يتعقبونه بالاصطياد طمعاً في فوائده العظيمة، والتي يمكن حصرها في ما يلي:

  • استخراج زيت الحوت الموجود في كبد الحوت والذي يستخدم في صناعة العديد من المنتجات كالصابون، والجلسرين، ومادة العنبر التي تدخل في تركيب مستحضرات االتجميل، والعطورات الثمينة ذي الروائح المميزة.
  • تركيب مكمّلات غذائية للأطفال على شكل أقراص دوائية أو زيوت نظراً لاحتوائه على نسب عالية من فيتامين أ.
  • استخراج موادّ معيّنة تستخدم في صناعة الأمشاط ومقابض المظلات.
  • علف للدواجن، وذلك من خلال استخراج بعض أحشائه وطحنها على شكل بودرة خشنة تقدّم للدجاج.