لماذا سمي فيروس كورونا بهذا الإسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٤
لماذا سمي فيروس كورونا بهذا الإسم

عند النظر إلى التعريف العلمي الموضوع لفيروس كورونا سنجد إسم الفيروسات التاجية أو الفيروسات الإكليلية وتسمى بذلك بناءً علما يرى عند النظر إليها تحت المجهر حيث تظهر على شكل تاج أو شكل أشبه بالهالة ، ويعد فيروس كورونا واحداً من الفيروسات المتسببة بنزلات البرد .


أعراض الإصابة بفيروس كورونا  :

عند الإصابة بفيروس كورونا يلاحظ ظهور كل من الأعراض التالية :

  • حصول إلتهاب بالأنف مع سيلان مخاطي أو مائي .
  • الشعور بألم في الرأس .
  • الآم في الرأس والحنجرة بالإضافة إلى السعال .
  • الشعور بالأوجاع العضلية .

ولا يمكن تحديد المرض إلا عن طريق التحليل المخبري والخضوع لتشخيص التمايزي وعن طريقه يمكن تميز هذا المرض عن باقي الأمراض الحادة المتعلقة بالجهاز التنفسي ، ونظراً للأمراض نجدها متشابهةً مع كثير من الأمراض ولكن قد يكون وجع العضلات أمراً مميزاً قليلاً حيث أن الإصابة بهذا الفيروس تؤثر بالعضلات المختلفة في الجسم وتجعل الفرد يشعر بالآم عضلية .


كيف يتم إلتقاط فيروس كورونا ؟

إن فيروس كورونا يصيب الأشخاص بكافة الأعمار ، وينتقل بواسطة الأيدي الملوثة والرذاذ التنفسي أو التواجد والتخالط مع سوائل وإفرازات صادرة من المريض وقد ينتقل عن طريق جزيئات الهواء الصغيرة الداخلة إلى أغشية الأنف المخاطية إلى الأنف واصلة إلى الحنجرة والبلعوم ، وفي بداية الامر يظهر تأثير الفيروس على الجهاز التنفسي ولكنه قد يتسبب أيضاً في إلتهاب المعدة وكذلك قد يتسبب بإلتهابات الأمعاء ، ويمكن إعتباره فيروساً موسمياً حيث تكثر الإصابة به خلال فصل الشتاء وبداية فصل الربيع ، وللأسف يعد فيروس كورونا من الفيروسات المسببة للوفاة في بعض الأحيان .


كيف يمكن الحصول على الوقاية ؟

إن الوقاية بشكل رئيسي ستعتمد على حصول الأفراد على التطعيمات العادية المتاحة للأنفلونزا حيث أنها تعتبر من العوامل الوقائية لمجموعة كبيرة من الفصائل الفيروسية التي تسبب الأمراض المختلفة ، وكما أن ذلك لا يغني عن الإهتمام بالنظافة بشكل عام وإستخدام الكمامات عند التواجد في الأماكن الموبوئة والمزدحمة .


كيف يمكن علاج الأفراد المصابين بالفيروس ؟

إن معالجة فيروس كورونا تعتمد بشكل رئيسي على تعزيز المقاومة عند المريض وذلك عن طريق دعم المناعة و جعله يخلد لراحة مع التأكد من شرب كميات كبيرة من السوائل من أجل التمكن من خفض الحرارة مع تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب والتي قد تترافق مع وصف بعض الفيتامينات وعدد من مضادات الإلتهاب .