ما الفرق بين بريطانيا وإنجلترا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٧ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦
ما الفرق بين بريطانيا وإنجلترا

بريطانيا وإنجلترا

إنّ أشخاصاً كثيرين من سكان العالم عادةً يكونون غير قادرين على التمييز بين المُسمّيات التاريخية الكثيرة للدول؛ فمثلاً في الحديث عن بريطانيا، وبريطانيا العظمى، والمملكة المتّحدة، وإنكلترا نجد أنّها كُلّها مسمّيات رائجة ومُستخدمة في الكثير من الموسوعات والمقالات، لكن بينها فروقات جوهرية لا يجب الخطأ فيها.[١]


إنّ ثمّة اختلافٍ كبير في نسبة شيء إلى إنكلترا (إنكليزي، مثل اللغة الإنكليزية)، أو إلى بريطانيا (بريطاني، مثل الإمبراطورية البريطانية)؛ فإنكلترا هي جزءٌ من دولة المملكة المتحدة وتتبع لها إدارياً وسياسياً، وتُوجد ثلاثة أقسام إدارية أخرى لهذه الدولة، هي ويلز، وأسكتلندا، وشمال إيرلندا.[٢]


الفرق بين بريطانيا وإنجلترا

تُوجد عدة مُسمّيات تدور حول هذه الدولة، وتفسيرُ كل واحدٍ منها على حدة كالآتي:[١]

  • بريطانيا العظمى (بالإنكليزية: Great Britain): هو اسم جغرافي يدلّ على الجزيرة الرئيسية التي تقعُ عليها معظم أراضي بريطانيا، وهي تضمّ ثلاثاً من المناطق الإدارية الأربعة للبلاد، وهي إنكلترا، وويلز، وأسكتلندا.
  • المملكة المتحدة أو بريطانيا (بالإنكليزية: United Kingdom): هو الاسم السياسي الذي يُطلَق على دولة بريطانيا الحديثة، وهي دولة مُستقلة ذات سيادة لها مقعد خاص بها في الأمم المتحدة، ولكن أراضي هذه الدولة لا تقعُ على جزيرة بريطانيا العظمى فحسب، بل هي تمتدّ أيضاً إلى الجزء الشمالي من جزيرة إيرلندا التي تقع إلى غربها، ولذلك فإن الاسم الرسمي الكامل لها هو مملكة بريطانيا العظمى وشمال إيرلندا.
  • إنجلترا (بالإنكليزية: England): هي واحدة من المَناطق الإدارية الأربعة لدولة بريطانيا، وهي تقع بمُعظمها في الجزء الجنوبي من جزيرة بريطانيا العظمى، وتقعُ فيها عاصمة دولة المملكة المتحدة وهي لندن، حيث يقع مقر البرلمان ومركز الإدارة السياسية.
  • الجزر البريطانية (بالإنكليزية: British Isles): هو اصطلاحٌ جغرافي (لا يدلّ على بلد مُحدّد) يستعمل للإشارة إلى جزيرتي بريطانيا العظمى، وإيرلندا، والأرخبيل الذي يُحيط بهما والمُكوّن من آلاف الجزر الصخرية صغيرة الحجم. تتألف الجزر البريطانيّة من حوالي 6,000 جزيرة، ومن ناحية سياسيّة فإنّ كلَّ أراضيها تتبع لواحدةٍ من دولتين، هما إيرلندا، والمملكة المتحدة. يَستعمل أهالي بريطانيا أيضاً مصطلحاً شبيهاً به، وهو بالإنكليزية British Islands، للحديث عن ثلاث جزرٍ تتمتَّع بحكم ذاتي لكنها تابعة - سياسياً - للتاج البريطاني، وهي جزيرة مان (غرب بريطانيا)، وجيرزي وغيرنزي (في القنال الإنكليزي).[٣]
  • الإمبراطورية البريطانية (بالإنكليزية: British Empire): هي دولة تاريخية قامت في بريطانيا، وامتدَّت سيطرتُها إلى أجزاء عديدة جداً من الكرة الأرضية، وكان يترأسها التاج البريطاني الذي حكمها لمُدّة تقارب ثلاثمائة سنة.[٤] كانت الإمبراطورية البريطانية الدولة الأكبر والأكثر اتساعاً في تاريخ الإنسان، إذ وصلت أوج ازدهارها في خلال القرن العشرين، وامتدَّت أراضيها لتشغل ربع مساحة العالم المأهول تقريباً، وكان لها تأثير عسكري واقتصادي وتاريخي شديدٌ على العالم خلال العصر الحديث.[٥]


المملكة المتحدة

المملكة المتحدة الآن هي دولة مُستقلّة تقع على جزيرة قُبالة السواحل الغربية لقارة أوروبا، وتمتدّ أراضيها على كامل جزيرة بريطانيا العظمى إضافةً إلى شمال جزيرة إيرلندا والكثير من الجزر والمُقاطعات ما وراء البحار. عاصمتها هي لندن، وهي إحدى أهم المراكز المالية والاقتصادية في العالم، كما أنَّ من أشهر مدنها الأخرى ليفربول، وبرمنغهام، ومانشستر في إنكلترا، وسوانسي وكارديف في ويلز، وإدنبرة وغلاسغو في أسكتلندا، وبيلفاست ولندنيري في شمال إيرلندا.


المملكة المتّحدة هي دولة رائدة في الصناعة والاقتصاد، وكان لها دورٌ تاريخي بارز في القرن الماضي عندما كانت واحدةً من الدولة الأساسية المُشاركة في الحرب العالمية الثانية، وخلال تلك الحقبة كانت لها الكثير من الصادرات الثقافية التي أثَّرت على العالم، مثل الأفلام، والبرامج التلفازية، والموسيقا، والعروض المسرحية، وقد يكونُ أهم أثرٍ ثقافي لها على العالم هو اللغة الإنكليزية، التي أصبحت اللغة المحكيَّة الثانية السائدة لمُعظم سكان العالم، ولا زال لبريطانيا تأثير على المناطق التي كانت تابعةً لها - سياسياً - فيما مضى عبر مُنظّمة دول الكومنولث، التي تَجمع الكثير من الدول التي كانت تابعةً للإمبراطورية البريطانيّة في السابق.[٦]


التبعية السياسية لأقاليم المملكة المتحدة

توجد بعض النشاطات السياسيّة والاقتصاديّة والرياضية المختلفة بين أقاليم المملكة المتحدة، فمثلاً المنتخبات الرياضية لكل إقليم تكون منفصلة عن الآخر ومُستقلّةً تماماً في العديد من الدوريات العالميّة للرياضات، عوضاً عن أن تشارك الدولة كُلّها بفريق واحد، ومن ناحية تاريخية، كانت الدول الأربع التي تتألف منها المملكة المتحدة الآن منفصلةً عن بعضها طوال العصور الوسطى والفترات التاريخية التي سبقتها، إلا أنَّ أول اتحادٍ حدث بينها في سنة 1536م عندما التحمت إنكلترا وويلز تحت لواء دولة واحدة، وانضمَّت أسكتلندا إلى الاتحاد سنة 1707م لتُولد بذلك "مملكة بريطانيا العظمى" الّتي غطَّت كافة أراضي جزيرة بريطانيا، ووُلدت منها فيما بعد الإمبراطورية البريطانية.


قرَّرت جزيرة إيرلندا الانضمام إلى المملكة عام 1801م، وعندها ولدت مملكة بريطانيا العظمى وإيرلندا، إلا أنَّ مُعظم المقاطعات الجنوبية في إيرلندا قرَّرت الانسحاب من هذا الاتحاد سنة 1922م، ومن هُنا لم تبق للمملكة المتّحدة سيطرة إلّا على إيرلندا الشمالية.[٧]


الحركة الانفصالية في أسكتلندا

انضمَّت أسكتلندا إلى مملكة بريطانيا العظمى سنة 1707 بعد توقيع اتفاقية الاتحاد، وأصبحت جزءاً من البرلمان البريطاني سياسياً، إلا أنَّها شهدت عدة حركات انفصالية على مرّ التاريخ؛ فمن ناحية تاريخية بدأ الصّراع بين أسكتلندا وإنكلترا منذ قرون طويلة، وكانت إحدى أهمّ مراحله خلال القرنين الثالث والرابع عشر، عندما هزم الثائر وليام والاس الإنكليز في معركة جسر سترلنغ، ومن ثمّ انتصر الأسكتلنديون على الإنكليز في معركة بانوكبيرن وتُوّج روبرت بروس ملكاً لأسكتلندا سنة 1314.[٨]


بعد الاتّحاد مع بريطانيا خاضَ انفصاليون أسكتلنديون معركة كالودين سنة 1746، وتعدّ هذه آخر معركة وقعت على الأراضي البريطانية في العصر الحديث، وقد هُزم فيها الثوار الانفصاليون هزيمة شديدة. طالبت أسكتلندا بتوسيع صلاحيتها السياسية في بريطانيا مُنذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وقد أقامت استفتائين شعبيَّين (في سنتي 1979 و1997) أدَّيا إلى زيادة استقلالية أسكتلندا عن باقي أقاليم المملكة المتحدة، وقد كانت سنة 1999 علامة فارقة بتاريخ أسكتلندا السياسي؛ حيث أعيد انعقاد البرلمان الأسكتلندي في ذلك العام للمرّة الأولى منذ ثلاثمائة سنة متتالية.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب "England OR United Kingdom (UK)?", English Club, Retrieved 12-12-2016.
  2. Erin Blakemore, "What's the Difference Between England, Britain and the U.K.?"، Smithonian, Retrieved 12-12-2016.
  3. "What's the Difference Between Great Britain and the UK?", Mental Floss, Retrieved 12-12-2016.
  4. "British Empire | Historical State", Britannica, Retrieved 12-12-2016.
  5. Akhilesh Pillalamarri, "The 5 Most Powerful Empires in History"، The National Interest, Retrieved 12-12-2016.
  6. "United Kingdom | Country", Britannica, Retrieved 12-12-2016.
  7. "THE DIFFERENCE BETWEEN THE UK, ENGLAND, AND GREAT BRITAIN", Feed Your Brain, Retrieved 12-12-2016.
  8. ^ أ ب "Scottish History"، The Official Gateway to Scotland، Retrieved 12-12-2016.