ما فوائد الهيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ١٦ يوليو ٢٠١٥
ما فوائد الهيل

الهيل

يُسمّيه البعض الهيل، ويُسميه آخرون الحَبهان، وله الكثير من الفوائد، وأيضاً له رائحة جذّابة ورائعة جداً، ورائحته طيبة بشكل كبير، والهيل أو الحبهان له الكثير من الاستخدامات أيضاً، ويُساعد في علاج بعض الأمراض، ويُعتبر من الفصيلة الزنجبيلية، وهو غنيّ بالفوائد كالزنجبيل، ويَنتشر بشكل واسع وكبير، سنتحدث في هذا الموضوع عن الهيل أو الحبهان.


يُطلق هذا الاسم على نوعين من النباتات، ويُعتبر من ضمن الفصيلة الزنجبيلية، ويكون الهيل على شكل مُثلث في القطع العرضي، وله شكل حزمي، وبداخله بذور سوداء مذاقها حلو، ويكسوها غشاء خارجي رقيق، ولونها يميل إلى الأخضر الفاتح، ويدخل في كثير من الاستعمالات، وأشهرها: القهوة، فهو يُكسبها مذاقاً رائعاً، ورائحةً طيبة، ويُعتبر من أغلى أنواع التوابل والبهارات.


يُستخدم الهيل في كثير من أنواع الطبخ؛ كأرز الكبسة، أو قلاية البندورة، أو الشاورما، وغيرها من الأكلات التي لها مذاق رائع، ويُضاف إلى ذلك أيضاً أنه يستخدم في علاج الكثير من الأمراض، وينتشر بشكل كبير في ماليزيا والهند، ويحتوي على زيوت طيارة في بذوره كما الزنجبيل تماماً.


استخدامات الهيل أو الحبهان

للهيل استخدامات وفوائد جمّة، ويُمكن تلخيصها بالآتي:

  • العلاج من الأمراض: يُعتبر الهيل من أقدم وأهم المنتجات النباتية التي تمّ استخدامها لعلاج الأمراض، وهذا ما دلت عليه الدراسات والأبحاث العلمية اليونانية القديمة، ويُنصح بالهيل لعدة اضطرابات في أجهزة وأعضاء الجسم، ويُعتبر فاتحاً للشهية، ويعمل على تخفيف الغازات الموجودة داخل البطن، ويعمل على تخفيف أو علاج حرقة المعدة، ومُفيد جداً لتنظيف الفم وخاصة من الروائح الكريهة، كرائحة البصل أو الثوم، ويقضي على الميكروبات، ويُعالج الحلق من الالتهابات، ويُعالج الجهاز التنفسي أيضاً، ويُعتبر طارداً للبلغم، ومُسكّناً لنوبات السُعال الجاف، ويُنصح أيضاً به للمرأة الحامل في حال الغثيان والقيء أثناء الحمل.
  • الطهي: يُعتبر الهيل أو الحَبهان من أكثر التوابل شيوعاً واستخداماً في الطهي، وأيضاً يُستخدم عند عمل فنجان من القهوة، ويُستخدم للطهي ليُكسب الطعام مذاقاً جميلاً، ويُكسبه أيضاً رائحةً طيبة، ويُستخدم في عدة أنواع من الطعام؛ كالشاورما، وأرز الكبسة، ويتم خلطه أيضاً مع كافة أنواع البهارات.


طرق الاستفادة من الهيل

يُمكن استخدام الهيل والاستفادة منه بعدة طُرق، منها:

  • مُفيد لفتح شهيتك على الطعام: يُمكنك أن تستخدم الهيل لفتح الشهية، وذلك عن طريق إضافة القليل من بعض مسحوق الهيل والكاري، أو يُمكنك مَضغ بعض حبات الهيل.
  • جعل رائحة الفم طيبة: يُمكن اعتبار الهيل كمُعطر طبيعي للفم، يُمكنك مَضغ بعض من حبات الهيل، فهي تَعمل على تغيير رائحة فمك وتغيير أنفاسك.
  • يُساعد في علاج البرد والصداع وخاصة في فصل الشتاء: فقط يُمكنك إضافة بعض بُذور الهيل على كوب من الشاي، وبعدها سوف تشعر بأن الصُداع قد ذهب بلمح البصر.
  • يُساعد الهيل في علاج حالات عسر الهضم ومشاكل انتفاخ البطن، ويعمل على تسهيل عملية الهضم للأطعمة.
  • يُساعد في التخلص من السموم في الجسم: فهو يحتوي على المعادن والفيتامينات كفيتامين A,B,C، والكثير من الفيتامينات الضرورية، فهو جيد جداً للجسم.
  • يُساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم: حيث يُعتبر مُنشّطاً جيّداً للدورة الدموية في الرئتين، وهذا يعمل على خفض ضغط الدم.
  • يُساعد في تحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم، ويعمل أيضاً على تقوية المناعة.


أمراض يعالجها الهيل

  • يُعتبر مُدراً للبول: نظراً لاحتوائه على نسبة من الديتوكسفير، الذي يعمل على در البول، ويعمل على تنظيف المسالك البولية والمثانة و الكلى، والتخلص من الأملاح والماء الزائد، ومُقاومة الالتهابات.
  • يُساعد في علاج حالات الاكتئاب: فهو يحتوي على مواد مُضادة للاكتئاب، وذلك عن طريق إضافة الحبهان إلى الشاي.
  • يُعالج التهابات الفم والحلق والبرد وحالات نزلات البرد: فالهيل يعمل على المنع والتخفيف من أعراض البرد والإنفلونزا، وعلاج الشعب الهوائية.
  • يُعالج السرطان: تُعتبر الفئة الزنجبيلية ومن ضمنها الهيل مُهمة جداً في علاج السرطانات؛ فهو يُساعد في قتل الكثير من السرطانات.
  • يُعالج جلطات الدم: الهيل يعمل على علاج جلطات الدم الخطيرة، ويتمّ ذلك عن طريق منع تراكم الصفائح الدموية، والتصاق جدران الشرايين.
  • يُعتبر مُضادّاً للأكسدة: فالهيل يحتوي على العديد من الفيتامينات والمُغذيات النباتية والزيوت الأساسية، ويُمكن استخدامه كمُضادات للأكسدة، ويُعتبر كجدار مُقاوم للشيخوخة، ويُعتبر من أكثر التوابل المُفيدة لتقوية جدار المناعة لدى الإنسان.
  • يعمل على منع الضعف الجنسي، ويُزيل حصى الكلى، ويُعالج الذبحات الصدرية.


حفظ الهيل

يتم حفظ الهيل وذلك عن طريق وضعه داخل وعاء مُظلم، فهو حساس للنور، وقد يفسد بالنور الساطع، ويتم وضعه في علب من المعدن الذي يُعتبر مُقاوماً للصدأ، ويُمنع وضعه داخل العلب البلاستيكية، فيحتوي الهيل على بعض المُركبات الكيميائية التي قد تتفاعل مع البلاستيك، ويجب إغلاق الأواني بإحكام، وعدم وضعها في الرطوبة؛ كي لا يفقد قيمه الغذائية أو قيمه الطبية.


أنواع الهيل

هُناك ثلاث أنواع من الهيل، وهي:

  • الهيل الأخضر.
  • الهيل الأسود أو البني.
  • هيل الأرض.


أضرار الهيل

  • حموضة في المعدة وقُرحة في المعدة في حال سوء التخزين.
  • تقلصات في القولون، وحالات إرباك في المعدة في حالة الشبع، وفي حالة الجوع لا يُنصح بشرب القهوة المُضاف إليها الهيل.
  • ضعف الشهية، وتعكير المزاج، وانقباض الصدر، عندما يتناوله شخص يُعاني من الحساسية.
  • يولد العصبية، ويشد الأعصاب، وعدم القدرة على الاتزان.
  • يُسبب غمامة على العين لدى البعض من كبار السن.
  • الإمساك الشديد، وعدم القدرة على الإخراج، وقد يُعاني من هذه المُشكلة من يُداوم على شرب القهوة بالهيل بشكل مُفرط.
  • رعشة في اليدين لدى كبار السن وكذلك القدمين .
  • شحوب الجلد، وتغيير في لون البشرة.
  • يوثر على المخ كالزهايمر، والرعشة، والنسيان، واضطراب شديد في النوم، كاليقظة عدة مرات في الليل، وغيرها من المُشكلات.