ما هو الأوريغانو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٨ أبريل ٢٠١٨
ما هو الأوريغانو

الأوريغانو

تعد الأوريغانو (بالإنجليزية: Oregano) من الأعشاب العطريّة المعمّرة، وتسمى أيضاً أوريغانوم، أو البردقوش البري (بالإنجليزية: Wild Marjoram)، وتنتمي إلى عائلة النعناع "Lamiaceae"، وموطنها الأصلي هو تلال دول البحر الأبيض المتوسط، وغرب آسيا، وجُنست في أجزاء من المكسيك والولايات المتحدة، وتعد هذه العشبة منذ فترة طويلة عنصراً أساسياً في الوصفات لمناطق البحر الأبيض المتوسط، وهي تستخدم على نطاق واسع لتتبيل العديد من الأطعمة.[١]


نبتة الأوريغانو

تعد الأوريغانو شجيرة صغيرة دائمة الخضرة تنمو في المناخ المعتدل، وتتميز أوراقها بشكلها البيضاويّ، والمرتّبة بشكل معاكس، وسيقانها الصغيرة، التي تكون عادة مربعة الشكل، ومغطاة بالشعر، أما زهورها فهي زهور صغيرة الحجم، وتكون على شكل عناقيد، يتراوح لونها بين اللون الأبيض، والوردي، والأرجواني الفاتح،[١] وتحتوي نبتة الأوريغانو على مواد كيميائية تعطيها رائحتها الفريدة والجميلة، وهي: الثيمول (Thymol)، وبينين (Pinene)، والليمونين (Limonene)، وكارفاكرول (Carvacrol)، وأوسيمين (Ocimene)، وكاريوفيلين (Caryophyllene)، ويعتقد أنها تحتوي على مضادات الأكسدة القوية، ولها خصائص مضادة للبكتيريا، وتتوفر هذه النبتة على شكل أوراق طازجة، أو مجففة، وعلى شكل زيت.[٢]


استخدامات الأوريغانو

من استخدامات الأوريغانو مايلي:[٣]

  • الطهي: تستخدم نبنة الأوريغانو في البيتزا، ومختلف أطباق الطماطم، واللحوم، والسلطات، وتستخدم أوراقها المجففة في جميع أطباق الطهي تقريباً.
  • الطب: استُخدمت نبتة الأوريغانو قديماً في علاج مشاكل الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، وتستخدم أيضاً لعلاج نزلات البرد، والحمى، والإنفلونزا، وعسر الهضم، وتستخدم أوراقها وزهورها في المكسيك كشاي لتعزيز الحيض، وتخفيف التقلّصات، ويستخدم الشاي أيضاً لعلاج التهاب الحلق، والتهاب الشعب الهوائية.
يمكن تناول زيت الأوريغانو عن طريق الفم لعلاج الطفيليات المعوية، والحساسية، وآلام الجيوب الأنفية، والتهاب المفاصل، والتعب، كما يطبّق على البشرة لعلاج الأمراض الجلدية، مثل: حب الشباب، والقدم الرياضية، والقشرة، والبثور، والصدفية، ولدغات الحشرات، والعناكب، بالإضافة إلى علاج أمراض اللثة، وآلام الأسنان، وآلام العضلات، والدوالي، كما يستخدم الزيت أيضاً موضعياً لطرد الحشرات، وتستخدم النبتة أيضاً في الأطعمة، والمشروبات، وحفظ الاغذية.[٤]


مخاطر استخدام الأوريغانو

يعد استخدام نبتة الأوريغانو بالكميات الموجودة في الغذاء آمناً، وقد تكون آمنة عند أخذها عن طريق الفم، أو تطبيقها مباشرة بكميات طبية، وقد تتسبب في بعض الآثار الجانبية الخفيفة، مثل: اضطرابات المعدة، والحساسية للأشخاص الذين يعانون من حساسية النباتات من عائلة النعناع، وهناك بعض الحالات التي يجب الانتباه إليها عند استخدام الأوريغانو، ومنها:[٤]

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: قد تكون نبتة الأريغانو غير آمنة عند تناولها عن طريق الفم خلال فترة الحمل، وقد تسبب الكميات الأكبر من الكميات الطبيعيّة الموجودة في الغذاء الإجهاض.
  • اضطرابات نزفبة: قد تزيد نبتة الأوريغانو من خطر النزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نزفية.
  • مرض السكري: قد تسبب نبتة الأوريغانو خفض مستويات السكر في الدم؛ لذا يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري استخدامها بحذر.
  • الجراحة: قد تزيد نبتة الأوريغانو من خطر النزيف؛ لذا يجب تجنب استخدامها قبل أسبوعين من الجراحة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Oregano", www.britannica.com, Retrieved 3-3-2018. Edited.
  2. Joseph Nordqvist (11-12-2017), "What are the health benefits of oregano?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-3-2018. Edited.
  3. "OREGANO (ORIGANUM VULGARE)", www.heritagegarden.uic.edu, Retrieved 3-3-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "OREGANO", www.webmd.com, Retrieved 3-3-2018. Edited.