ما هو تقشير البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٤
ما هو تقشير البشرة

تقشير البشرة هو بمثابة سنفرة للوجه ولطبقات الجلد وهو وضع مادة لزجة تحتوي على حبيبات ناعمة على الوجه والقيام بعملية التقشير لتنشيط الدورة الدموية في الوجه وإكسابها لونا ورديا زاهيا ولإعادة النضارة والحيوية للبشرة وتخليصها من الشوائب والخلايا الميتة وإكسابها ملمس ناعم ولمعة براقة ، كما يعمل التقشير على التقليل من ظهور علامات تقدم السن والخطوط الرفيعة التي تتكون أسفل العين وعلى الجبين وحول الفم ، ويساعد التقشير في التخلص من البثور والبقع الداكنة وحب الشباب والنمش وكلف الحمل ، كما يعزز من إنتاج البشرة للكولاجين والمحافظة على شبابها ورونقها ، ويساعد في إزالة الرؤوس السوداء ومحاربتها والتقليل من مظهر الندوب على سطح البشرة ، كما يعمل كقابض لشد وتصغير المسامات الواسعة ويخفف من الأثر الواضح لحروق وتصبغات الشمس الداكنة .


يعتبر التقشير من الأمور المهمة للعناية بالبشرة تغفل عنه الكثير من السيدات ، فنظرا للتعرض الدائم لتقلبات الطقس والحرارة الشديدة ووهج الشمس والتصبغات الجلدية والبرودة والجفاف والإرهاق والتعرض للأتربة والغبار وغيرها ينصح كل إمرأة بإجراء التقشير بإنتظام أسبوعيا إذا كانت نوعية التقشير خفيف أما أنواع التقشير الأخرى التي تتصف بقوتها وعمق تغلغلها بالبشرة فينصح به مرة أو مرتين سنويا .

يرجع أسلوب التقشير المطبق على الوجه بتحديد نوع البشرة وتصنيفها بما يلائم لها من عملية تقشير ، وتتعدد أنواع التقشير فمنه التقشير الخفيف الذي يعمل على الخلايا الخارجية للبشرة ومنه ما هو متوسط يعمل على تقشير الطبقات الوسطى للبشرة ومنه ما هو قوي وعميق ويستهدف الطبقات الداخلية العميقة للبشرة ، كما يوجد التقشير الكرستالي الذي يعمل على إزالة الخلايا الميتة وإكساب البشرة نضارة وتألق وصحة ، ويوجد أنواع معينة من التقشير بالليزر حيث يستعمل الليزر لتقشير طبقات الجلد ، ويوجد التقشير الكيميائي وهو على أصناف منه ما هو خفيف ومنه ما هو متوسط ومنه ما هو عميق ، ويتم هذا التقشير بإستخدام أحماض معينة بالعادة لا تؤذي البشرة ولا ينصح بالتقشير الكيميائي العميق خوفا من مضاعفاته .


تلجأ السيدات بالعادة في عملية التقشير إلى خبيرة تجميل أو طبيب جلدي وتجميلي في آن واحد ، و بعض السيدات لا ترغبن بزيادة التكاليف التي ربما تكون باهظة الثمن ولا ترغبن المواد الكيماوية ويفضلن التقشير المنزلي الذي يستخدم بمواد طبيعية لا تؤذي البشرة ولها نتيجة مذهلة .

يعتبر التقشير الكيميائي من أقوى أنواع التقشير حيث تستخدم فيه مواد حمضية آمنة على البشرة وينصح بالتقشير الكيميائي لمن لديهم تشوهات عميقة أثر حوادث معينة أو ندبات قوية أو إلتهابات جلدية تتصف بشدتها أو لوجود ندبات وحفر من أثر حب الشباب القوي ، وينصح بعد إجراء التقشير الكيميائي بقاء السيدة لفترة في المنزل وعدم تعرضها للشمس والهواء الشديد حتى تشفى البشرةتماماً وتتهيأ للعوامل الخارجية وتعود نضرة من جديد .

كما يوجد أنواع معينة من التقشير الكيميائي العميق التي تعمل على الإزالة اللونية لخلايا الجلد الداكنة وإكساب الجلد لونا أبيض ويتصف هذا النوع من التقشير بخطورته وهو غير متوفر بكثرة في الدول العربية ويكثر في الدول الأوروبية .

تحتاج عمليات التقشير القوية على بعض المخدرات الموضعية ومنها ما تكون مخدرات على شكل أنواع مرهمية وتستغرق مدة التقشير من أربع إلى خمس سلجات على فترات متباعدة كما يجب إستخدام مراهم موضعية تحمي من أشعة الشمس الفوق البفسجية .

ومن أنواع خلطات التقشير المنزلية :

خلطة الليمون والملح ويتم خلط الليمون والملح بمقادير متساوية ثم يتم وضعه على الوجه وفركه بحركات دائرية ثم شطفه بالماء وإستخدام المرطبات بعد عملية التقشير أو إستخدام ماء الورد أو زيت الورد المخفف كتونيك لإغلاق المسامات وتبريد الوجه وإكسابه لون وردي زاهي وإشراقة مضيئة ، تناسب هذه الخلطة البشرة الدهنية التي تفرز دهون كثيرة .

خلطة السكر وزيت الزيتون أو زيت الأطفال تخلط المكونات بمقادير متناسبة حيث يمكن إضافة زيت الزيتون الذي يعرف بفوائده العديدة مع السكر ويمكن إستخدام زيت الأطفال فهو يعطي ملمس حريري ومخملي للبشرة كما نه يحفظ الماء في الجسم ليكسبه رطوبة لفترة أطول ، تستخدم هذه الطريقة للوجه والجسم وتناسب جميع البشرات بإختلاف أنواعها .

خلطة الشوفان والعسل حيث يخلط العسل والشوفان ويتم مزج الخليط ووضعه على البشرة وعمل سنفرة به فالشوفان يعمل على تغذية البشرة وتنظيفها بعمق ويمدها بفيتامينات عدة والعسل يعمل على ترطيب البشرة وإكسابها نعومة فائقة .

وتبقى لكل سيدة لمستها الخاصة التي يمكن أن تضيفها إلى خلطة التقشير المنزلية وأن تستخدم مواد طبيعية مفيدة تعود على بشرتها بالفائدة والصحة والإشراق .