ما هو طريق السعادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٤
ما هو طريق السعادة

أجمل الطرق التي يبحث الإنسان عليها في الحياة هو أن يجد السعادة ، والسعادة يظنّها الجهّال والأرواح التي لا تعرف السعادة ولا أن تكتشفها بنفسها ، فالسعادة لا يبحث الإنسان عنها ، بل هي موجودة في حياة كلّ إنسان ، ولكن السعيد والذي يريد أن يكون سعيد يجدها بجانبهِ أينما ذهب ، والكل والجميع على وجه الأرض باختلاف الجنس ونمط الحياة والبيئة والثقافة وباختلاف كل شيء ... الكل يبحث عن السعادة .

من منّا لم يرى المشاق في حياتهِ والصعاب ، ولكن بحث قليلاً الإنسان لوجد السعادة بأتفه الأمور التي لم يكن يتصوّر أن تكون سعادتهُ ، فالسعادة تتحقّق من الداخل وطريق السعادة هي التفاؤل أمّا المتشائمين فلا يعرفون الطريق ، واليأس من الحياة يقتل كلّ شيء جميل فهي صفة الضعفاء في هذا الكون .

الإنسان هو الذي يصنع سعادتهُ بيدهِ ، وأقرب مثال وهو بسيط كإثنين يمشون في السيارة إلى العمل ، والجميع يكره العمل لما فيه من تعب وضيق ، ولكن الأوّل يشغّل الأغاني ومستمتع في الطريق وهو مبتسم ومتفاءل بيومهِ ، والآخر متشائم يسمع الإغاني الحزينة ومتشائم من الحياة نتيجة موقف أو من شخص أو أيّن كان فهو سعيد ، مع أنّ وقت الأوّل يذهب والآخر يذهب ولكن بشعور مختلف ، فالأوّل صنعها رغم قلّتها والآخر قتل نفسهُ قبل أوانها ، فالحياة قصيرة جداً جداً على أن يزعل الإنسان عليها .

الطرق إلى السعادة

طرق السعادة بسيطة جداً ، ولكن إكتشفها من حولك وحوّلها إلى جميل ، وهناك طرق إذا سلكها الإنسان غمرتهُ السعادة من كلّ مكان وهي :

  • الطريق إلى الله : فالطريق اليه سعادة وجمال وفرج بعد ضيق وراحه بعد تعب والموت بالجنّة ، فالله جميل ورحيم بمن يكونون قريبون منهُ ، لم أجد في حياتي رحلة لأخفّف عنها تعبي ومشقّاتي مع أنّني ذهبتُ إلى كلّ مكان ، ولكن عندما أتذكّر أي الرحلاتِ كانت الأجمل على قلبي أتذكّر رحلتي إلى بيت الله إلى مكة ، فهي رحلة المهمومين والمتعبين والذين تأخّرت عليهم أرزاقهم وضاقت بهم الإرض ، ما أجملها من رحلة لن أنساها طوال عمري وأسكرّرها لمرّات ولمرّات ، ف الصلاة راحة لا يعلمها إلاّ من يؤدّونها بكامل حقوقها .
  • الإلتفات لما حولك : إلتفت يا أخي و أختي إلى حياتك ، فوالله رغم الحياة وتعاستها هناك شيء جميل ينتظر أن تلاحظهُ ، فهناك أمّك وكم من محروم منها ، وهناك أخوك وهناك أبوك وصديق وحبيب ، فهناك أمور تمتلكها غيرك يتمنّاها ، فهناك فهناك فالتفت لها ، فإن لم تجد أنظر إلى الأعلى فهناك الله الأقرب اليك من حبل الوريد ، فإن لم تجد شيء ووجدتّ الله فأنت أسعد النّاس فغيرك تائه .
  • الإيجابيّة : شيء جميل أن يكون الإنسان إيجابي ، فمثلاً هناك شخصان قدّموا إلى وظيفة ورفضى الإثنين ، فالأوّل قال لعلّ الله أراد لي خيراً منها ويمشي وهو يضحك ، والآخر يكتئب ويقول أنا حظّي تعيس أنا ما الي نصيب ومن هذا القول ، هنا الفرق هنا السعادة هنا الحياة .
  • الإصرار : الكل يبحث عن شيء بداخلهِ وهو صعب لأنّهُ إختارهُ ، فمن أجمل السعادات التي رأيتها على الإطلاق هي النجاح والوصول إلى ما تريد ، فكم تعبتُ في حياتي ولم أجد الفرحة إلاّ عندما حقّقت ما أريدهُ مع أنّني خسرت كل من كان حولي ، ليس لشيء ولكن لأنّ طريقي يختلف عنهم فلم أستطع أن أصادف من أحبّ في طريقي ولكن النجاح تحمّل عناء قلبي وزال همّي في لحظات والحمد لله .