ما هي أعراض فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٢٥ يناير ٢٠١٨
ما هي أعراض فقر الدم

فقر الدم

يُعرّف فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia) على أنّه نقص عدد خلايا الدم الحمراء (بالإنجليزية: Red Blood Cells) أو الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin) عن الحدّ الطبيعيّ، ويبلغ عدد المصابين بفقر الدم عالمياً ما يُقارب 1.62 بليون، أي ما تُقدّر نسبته بـ24.8% من مجموع سكان العالم، وتجدر الإشارة إلى أنّ أكثر الفئات المُصابة بفقر الدم هي فئة الأطفال الذين لم يبلغوا السادسة من العمر تقريباً، وتعتمد النظرة العامة لحالة فقر الدم على المُسبّب؛ فبعض الحالات يمكن تجنّبها أو علاجها بإجراء بعض التعديلات على نمط الغذاء، وبعضها الآخر قد يكون خطيراً للغاية فيُهدّد حياة المصاب، وعلى الرغم من إمكانية تشخيص فقر الدم بأكثر من طريقة، إلا أنّ أكثر الطرق شيوعاً هي العد الدموي الشامل (بالإنجليزية:Complete blood count) والذي يُعطي انطباعاً عن مكونات الدم وتفاصيله، وغالباً ما يُشخّص الرجال بفقر الدم عند انخفاض نسبة الهيموغلوبين عن 13.5 غرام/مللتر، وفي النساء عند انخفاض نسبة الهيموغلوبين عن 12 غرام/مللتر، ومن الجدير بالذكر أنّ لفقر الدم أنواع عديدة، قد تتجاوز أربعمئة نوع.[١][٢]


أعراض فقر الدم

في الحقيقة غالباً ما تكون أعراض فقر الدم بسيطة في البداية فلا يشعر بها المصاب، ولكن بتقدم فقر الدم وازدياده سوءاً تُصبح الأعراض مُلاحَظةً، ومن الجدير بالذكر أنّ الأعراض تختلف باختلاف المُسبّب، إلا أنّ هناك بعض الأعراض العامة، ومنها ما يلي:[٣][٢]

  • التعب والإعياء العام.
  • شحوب الجلد أو ميل لونه للأصفر.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • الدوار والشعور بثقلٍ في الرأس.
  • ألم الصدر.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • الصداع.
  • تساقط الشعر.
  • زيادة أمراض ومشاكل القلب سوءاً.


أنواع فقر الدم وأسبابه

لفقر الدم أنواع عديدة كما ذكرنا، وفيما يلي بيان لأشهر أنواع فقر الدم وأسبابها:[٣]

  • فقر الدم الناجم عن عوز الحديد: يحتاج نخاع العظم إلى الحديد لتصنيع الهيوغلوبين اللازم لخلايا الدم الحمراء، وإنّ نقص الحديد يُولّد ما يُعرف بفقر الدم الناجم عن عوز الحديد (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia) بسبب عدم قدرة الجسم على إنتاج الهيموغلوبين، ويُعدّ هذا النوع من فقر الدم الأكثر شيوعاً وانتشاراً على الإطلاق، وله أسباب عديدة منها فقد الدم الناتج عن غزارة الطمث، أو القروح، أو السرطانات، أو الاستعمال الدوريّ لبعض مسكّنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وخاصة الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin)، وقد ينتج فقر الدم الناجم عن عوز الحديد في الحمل عند عدم أخذ الحامل مكملات الحديد.
  • فقر الدم الناجم عن عوز الفيتامينات: يُعرّف فقر الدم الناجم عن عوز الفيتامينات (بالإنجليزية: Vitamin deficiency anemia) على أنّه نقص فيتامين ب12 أو حمض الفوليك اللازمين لتصنيع خلايا الدم الحمراء، وهناك نوع خاص لفقر الدم يندرج في هذه المجموعة ويُعرف بفقر الدم الخبيث (بالإنجليزية: Pernicious anemia) والذي يملك فيه الجسم حاجته من فيتامين ب12 ولكن لا يستطيع معالجته والاستفادة منه.
  • فقر الدم الناجم عن الأمراض المزمنة: هناك بعض الأمراض المزمنة التي تتسبب بفقر الدم كالسرطان، والإيدز، وبعض الأمراض الالتهابية المزمنة مثل الالتهاب المفصلي الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) وداء كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease)، وأمراض الكلى.
  • فقر الدم اللاتنسجي: لا يُنتج الجسم في حالات فقر الدم اللاتنسجيّ (بالإنجليزية: Aplastic Anemia) حاجته من خلايا الدم الحمراء، وتُعزى أسبابه للإصابة بالعدوى (بالإنجليزية: Infection)، والتعرض لبعض المواد السامة، وتناول بعض أنواع الأدوية، بالإضافة إلى احتمالية ظهوره نتيجة الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune Diseases)، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا النوع من فقر الدم نادر الحدوث ولكنّه خطير للغاية قد يُودي بحياة المصاب.
  • أمراض نخاع العظم: قد تُصيب بعض الأمراض نخاع العظم فتؤثر في قدرته على إنتاج خلايا الدم الحمراء، ومن هذه الأمراض اللوكيميا المعروفة بسرطان الدم (بالإنجليزية: Leukemia) والتليف النقوي (بالإنجليزية: Myelofibrosis)، ويتراوح تأثير هذه الأمراض بين المتوسط والشديد.
  • فقر الدم الانحلالي: يحدث فقر الدم الانحلاليّ (بالإنجليزية: Hemolytic anemia) بسبب إتلاف الجسم لخلايا الدم الحمراء بشكلٍ يفوق قدرة نخاع العظم على إنتاجها، ويُعزى حدوث هذا النوع لأمراض الدم التي تتسبب بتكسير خلايا الدم الحمراء، وقد يُصيب فقر الدم الانحلاليّ الأشخاص في بداية حياتهم أو مراحل متقدمة منها، وتجدر الإشارة أنّ للوراثة دور مهم في ظهور هذا النوع.
  • فقر الدم المنجلي: سُمّي فقر الدم المنجليّ (بالإنجليزية: Sickle cell anemia) بهذا الاسم بسبب وجود الهيموغلوبين بشكلٍ منجليّ في الأشخاص المصابين بهذا النوع من فقر الدم، وإنّ الشكل المنجليّ للهيموغلوبين يُجبر خلايا الدم الحمراء على اتخاذ شكلٍ غير طبيعيّ يُشبه المنجل، وفي الحقيقة لا تستطيع هذه الخلايا أن تعيش الفترة الزمنية الطبيعية، وإنّما تموت مبكّرا مُسبّبة فقر الدم.
  • أنواع أخرى: مثل الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia) المعروفة أيضاً ب فقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط.


الوقاية من فقر الدم

على الرغم من أنّ أغلب أنواع فقر الدم لا يمكن الوقاية منها، إلا أنّ فقر الدم الناجم عن عوز الحديد ونقص الفيتامينات يمكن الوقاية منه، وذلك باتباع نظام غذائيّ صحيّ، كتناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل لحم العجل، والفواكه المجففة، والمكسرات، والخضراوات ذات الأوراق شديدة الخضرة، وتناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك كالبقوليات، والحبوب الكاملة المدعّمة، وعصائر الحمضيّات، وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب12 مثل اللحوم ومشتقات الألبان، وقد يُنصح في بعض الأحيان بتناول المكملات والفيتامينات التي تحتوي على الحديد، وحمض الفوليك، وفيتامين ب12، ولكن تجب استشارة الطبيب قبل تناولها.[٤]


المراجع

  1. "Everything you need to know about anemia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved January 10, 2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Anemia", www.medicinenet.com, Retrieved January 10, 2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Anemia", www.mayoclinic.org, Retrieved January 10, 2018. Edited.
  4. "Anemia", www.hematology.org, Retrieved January 12, 2018. Edited.