ما هي طرق تسهيل الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
ما هي طرق تسهيل الولادة

الولادة

الولادة هي عملية خروج الجنين المكتمل من رحم أنثى الإنسان، حيث تشعر المرأة بالمخاض لتتويج فترة الحمل والتأكيد على موعد خروج الجنين، وبشكلٍ عام تقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل هي : القصر، واتساع عنق الرحم، ونزول الطفل من بطن والدته، والتخلص من المشيمة وخروجها، وقد تتعرض العديد من الحوامل إلى مضاعفات خطيرة حيث يموت كل عام حوالي نصف مليون امرأة بسبب الحمل والولادة، ولتفادي هذه المضاعفات يُمكن اتباع مجموعة من الطرق لتسهيل الولادة، وهي كما يلي :


طرق تسهيل الولادة

الأطعمة

  • التمر أو الرطب: يحتوي التمر على نسب عالية من المواد السكرية الضرورية لتزويد الجسم بالطاقة للقيام بالأعمال الشاقة خلال مرحلة الولادة، ويحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تُنظف الأمعاء والقولون خاصة في الفترة الأخيرة من الحمل، كما يزود التمر الجسم بالفيتامينات: كالحديد والفوسفور والكالسيوم والمعادن لمواجهة الفقد الذي تتعرض له المرأة أثناء وبعد ولادتها، ويعمل البوتاسيوم على إزالة التشنج العضلي الذي يُصيب المرأة عند انقباض الرحم.
  • التوابل الحارة: تعمل التوابل الحارة على تسريع المخاض وتسهيل عملية الولادة.
  • الأناناس والبابايا والمانجا: تعتبر هذه الفواكه من المواد الغذائية الضرورية لإفراز إنزيمات تعمل على ترقيق عنق الرحم، وتُقلل فترة المخاض لتسهيل وتسريع الولادة بشكلٍ طبيعي.
  • زيت الزيتون ومنقوع أوراق الزيتون: يُعتبر منقوع أوراق الزيتون من الأعشاب الضرورية المستخدمة لتسهيل الولادة، لأنّه يساعد على توسع عنق الرحم، وينظف المعدة من الأدوية والمواد الكيميائية التي يكتسبها جسم الحامل من الحقن قبل ولادتها، كما ينصح الأطباء تدليك أسفل ظهر الحامل لزيادة نسبة الاسترخاء والتخلص من التوتر.


المعاشرة الزوجية

قد يشعر الزوج أنه من المستحيل القيام بالمعاشرة الزوجية بحلول الأسبوع 40 من حمل زوجته، ولكن يجب المحاولة والقيام بالمعاشرة الزوجية في هذه المرحلة من الحمل، لأنّ الحيوانات المنوية للرجل تحتوي على البروستاغلاندين التي تُرقق وتمدد عنق الرحم حتى يُصبح ناضجاً ويتجهز إلى عملية الولادة.


التمارين الرياضية

  • التدليك: يُساعد التدليك على شعور الحامل بالاسترخاء، ويرفع من مستوى الأوكسايتوسين لدى الحامل ويُحفز تقلصات الرحم.
  • تمارين التنفس العميق: تُنظم هذه التمارين عملية الشهيق والزفير لدى الحامل عند الولادة، وتزيد نسبة الأكسجين الداخلة للجنين، وتُوسع عنق الرحم، وتتم ممارسة التمرين من خلال الجلوس في وضع القرفصاء، ثمَّ أخذ نفس عميق ببطء من الأنف حتى يمتلئ بطن الحامل بالهواء، وحبس النفس لمدة 5 ثوانٍ، ثمَّ إخراجه من الفم بشكلٍ بطيء، ويُنصح تكرار هذا التمرين حتى تشعر الحامل بالاسترخاء.
  • المشي: يسهل المشي الولادة الطبيعية ويُوسع فتحة الرحم، لهذا يُوصي الأطباء النساء الحوامل المشي يومياً لمدة لا تقل عن نصف ساعة.
  • تمرين القرفصاء: يعمل تمرين القرفصاء على تقوية عضلات الحوض والفخذين، حيث تجلس الحامل في وضع القرفصاء على أن تكون القدمان لديها مفرودة تماماً على الأرض، ومن الضروري الحفاظ على الظهر في وضع الاستقامة، ثمَّ ضم اليدين، والضغط بقوة نحو الاتجاه المعاكس.