مراحل تكوين الجنين في الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ١١ يونيو ٢٠١٥
مراحل تكوين الجنين في الرحم

الجنين

يمرّ الجنين بمراحل كثيرة تمتدّ إلى تسعة أشهر قبل ولادته، وتُعرف بمراحل تكوينه؛ حيث إنّ الجنين يبدأُ بالنطفة التي هي قطرة صغيرة مكوّنة ويستمر بالنمو إلى أن يزن 600 غرام تقريباً عند الولادة، ويسمّى المكان الذي يتشكّل فيه الجنين بالرحم، ويمكن للمرأة الحامل بالجنين معرفة الكثير من الأمور عن مراحل نموه في رحمها؛ ويكون ذلك لمعرفة ما يحدث من تطوّرات مختلفة على الجنين والتأكد من سلامته.


مراحل تكوين الجنين في الرحم

الشهر الأول

يتمّ فيه نموّ البويضة الملقّحة، وتكوّن كيس صغير حولها يُملأ تدريجيّاً بالسوائل، ويُساعد هذا الكيس على تخفيف الجنين المتنامي، وبالتالي تطور المشيمة، الذّي بدوره ينقل المواد الغذائية من الأم إلى الطفل، ومن ثمّ ينقل فضلات الطفل عن طريقها، ويبدأ الوجه البدائي للطفل بالتكوّن عن طريق تشكّل هالات سوداء كبيرة للعيون، بالإضافة إلى ظهور الفم، والفك السفلي، ونمو الحلق، وتبلور خلايا الدم بفعل الدورة الدموية، ويكون حجم الجنين أصغر من حبّة الأرز.


الشهر الثاني

نمو ملامح وجه الجنين؛ حيث تبرز الأذنان، وظهور براعم صغيرة تُشكّل الذراعين والساقين، وبدء تكوين الأنبوب العصبي الذي يتألف من الدماغ، والحبل الشوكي، والأنسجة العصبيّة، بالإضافة إلى نمو الجهاز الهضمي، ويكون الرأس متناسقاً مع باقي جسمه، ويمكن الكشف عن ضربات القلب للجنين، ويصل وزنه إلى 1/30 من الأوقية.


الشهر الثالث

يكتمل نموّ الذراعين، واليدين، والقدمين، والأصابع، ويستطيع فتح وإغلاق قبضة اليد والفم، كما وتتشكّل أذناه الخارجية، وتتشكّل الأسنان، ويصل وزن الجنين إلى نحو أوقية، ويكون من الصعب تمييز جنس الجنين بواسطة الموجات فوق الصوتيّة.


الشهر الرابع

نستطيع سماع نبضات قلب الجنين من خلال أداة تسمى دوبلر، وتكون أصابع اليدين والقدمين واضحة المعالم، وتظهر الجفون، وتتشكّل الحواجب، والرموش، والأظافر، والشعر، وتكون العظام والأسنان أكثر كثافة، ويبدأ الجهاز العصبي بالعمل، ويكتمل نموّ الأعضاء التناسلية، ويمكن للطبيب معرفة جنس الجنين بواسطة الموجات فوق الصوتية، ويصل وزن الجنين إلى حوالي أربع أواقٍ.


الشهر الخامس

يبدأ نمو العضلات التي تعطي الطفل القدرة على الحركة، بالإضافة إلى نمو شعر رأسه، ويظهر شعر ناعم يُسمّى بالزغب؛ وهو الذي يقوم بحماية بشرة الجنين عند الولادة، وتتكوّن أيضاً طبقة بيضاء تسمّى بالطلاء الجبني التي تقوم بحماية جلد الطفل من السائل الذي يحيط به، ويصل وزن الجنين في نهاية الشهر إلى رطل واحد تقرياً.


الشهر السادس

يكون لون جلد الجنين أحمر، وبالتالي ستكون التجاعيد والعروق واضحةً من خلال جلده الشفّاف، وتبدأ العيون بالظهور، ويستجيب الطفل للأصوات عن طريق التحريك أو زيادة النبض، وإذا ولد قبل الأوان، سيبقى في العناية المركّزة لكي يستمرّ في الحياة.


الشهر السابع

يستمر الجنين بالنضج والنمو، وتتطوّر حاسة السمع لديه بشكل كامل؛ حيث يستطيع أن يستجيب للمنبّهات وأن يشعر بالألم، ووجود الضوء.


الشهر الثامن

يستطيع أن يرى ويسمع، بالإضافة إلى نموّ دماغه، والرئتين، لكن ليس بشكل كامل، ويزن تقريباً 226 غراماً.


الشهر التاسع

يكتمل نمو الرئتين بشكلٍ كامل، ويُحضّر الجنين نفسه للخروج إلى عالمه الجديد، وذلك من خلاله استدارته إلى أسفل الحوض.