مراحل تكوين الجنين في بطن أمه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٥
مراحل تكوين الجنين في بطن أمه

الإنسان هو أعظم مخلوقات الله على الأرض؛ فقد خلق بعقلٍ وبأحسن تقويم، ويمرّ الإنسان خلال حياته بالعديد من المراحل ابتداءً من الجنين ومروراً بالطفولة والصبا والشباب وصولاً للكهولة، وتعدّ مرحلة تكوّن الجنين أكثر مراحل تطور الإنسان وأكثر المراحل حساسية وخطورة.


مراحل تكون الجنين

قال الله تعالى في كتابه الكريم : "ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين * ثمّ جعلناه نطفة في قرارٍ مكين *ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا عظاماً فكسونا العظام لحماً ثم أنشأناه خلقاً آخر فتبارك الله أحسن الخالقين ". المؤمنين (١٢-١٤).


في العادة يستمرّ الحمل حوالي (٢٨٠) يوماً أي ما يعادل ٩ أشهر من تاريخ آخر دورة شهرية، وتتقسم مراحل الحمل إلى ثلاث مراحل أساسيّة، الأولى من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الثالث عشر، أمّا الثانية فمن الأسبوع الرابع عشر وحتى الأسبوع السابع والعشرين، بينما المرحلة الثالثة من الأسبوع الثامن والعشرين وحتى نهاية الحمل أي الأسبوع الأربعين.


  • في أوّل أسبوعين من الحمل تتكوّن البويضة وتتمّ عمليّة الإخصاب، وفي هذه المرحلة من الصعب أن تكتشفي أنّك حامل، وفي الأسبوع الثالث قد تسمعين كلمات التهنئة؛ فقد أصبح الحمل فعليّاً وبدأت التغييرات الهرمونيّة بالظهور، أمّا البويضة فستحاط بمادّة تمنع دخول أيّة حيوانات منويّة، وبداخلها ستحتفظ بثلاثةٍ وعشرين زوجاً من الكروموسومات؛ هذه الكروموسومات ستحدّد شكل الجنين وصفاته وشخصيّته، وفي هذا الوقت سيكون الجنين عبارةً عن (٢٤) خليّة أي بالكاد حجمه يساوي القطرة، وبإمكانك وبعد استشارة الطبيب المختص ببدء تناول الفيتامينات والمكمّلات الغذائية.
  • في الأسبوع الرابع ستبدأ مجموعة الخلايا بالتحرّك وتثبيت نفسها بجدار الرحم، ومع نهاية الأسبوع الرابع ستتحوّل الخلايا الصغيرة لمئات الخلايا التي تشكّل ثلاث طبقاتٍ محاطة بكيسٍ امنيوني صغير، وستعتمد بغذائها عليكِ؛ لذا ينصح بتقليل القهوة والمشروبات الغازية، والاعتناء بنوعيّة الغذاء، وفي الأسبوع الخامس سيطول الجنين نصف سنتيمتر، أمّا أكبر التغيرات فستطرأ على الأم؛ حيث ستتغيّر مشاعرها، وقد تبدأ بالبكاء على أيّ شيء، وستعاني من بعض الألم.
  • الأسبوع السادس هو وقت بداية الشعور بالغثيان والدوخة، وقد تبدئين في هذا الأسبوع بكره أطعمة كانت محبّبة إليكِ، أمّا طفلك فسوف تستمعين لأوّل دقّات قلبه الصغير بداخلك، وستبدأ الأصابع وفتحات الأنف والأذنين والعينين بالظهور، وسيصل طول الطفل لاثنين سنتيمتراً، وفي الأسبوع السابع ستشعرين بتعبٍ عام مع استمرار الدوخة والغثيان، وستزدادين عصبيّةً وتوتّراً، وسيصل طول الجنين إلى (١١-١٥) مليمتراً.
  • في الأسبوع الثامن سيبدأ ظهور انتفاخ الرحم، وستشعرين بالتعب، ولذلك عليكِ الالتزام بالرّاحة خوفاً من خسارة الجنين الّذي بدأت أعضائه الداخلية والخارجيّة بالنوم، وسيتكوّن في هذا الأسبوع شكل الجنين الأوّلي؛ حيث سيصل طوله إلى (٢٠) مليمتراً تقريباً.
  • من الأسبوع التاسع وحتى الأسبوع الثالث عشر ستبدأ الدوخة والغثيان بالتلاشي، ولكنك ستزدادين حساسيّةً وستتدفّق مشاعرك، وستعانين من تساقط الشعر والألم المزعج، بينما سيبدأ الجنين بالنموّ السريع، وستتضّح أعضاؤه وتكتشفين جنسه، كما سيبدأ بالشعور بك عند لمسه، وسيستمع للأصوات من حوله، وفي نهاية الأسبوع الثالث عشر سيصل طوله إلى حوالي (٦٥-٧٨) مليمتراً.
  • من الأسبوع الرابع عشر وحتى العشرين سيكون طفلك قد اتّخذ مظهر طفلٍ صغير وقد ازداد نموّه وبدأ بالحركة التي ستشعرين بها، ومن الأسبوع الواحد والعشرين وحتى الأسبوع السادس والثلاثين سيستمرّ الجنين بالنمو، وسيزداد وزنه، وخلال هذا الوقت سيتكوّن دماغه، وأسنانه، ورئتيه، وأعصابه، وجهاز المناعة، ومع نهاية الأسبوع السادس والثلاثين سيبدأ باتّخاذ وضعيّة الولادة، ومن الأسبوع الأربعين وحتّى السابع والأربعين فإنّ الطفل يكون قد اكتمل نموّه، وسيصل وزنه لما يقارب (٤) كغ، ومع نهاية الأسبوع الأربعين ستتمكّن الأم من حمل طفلها بين ذراعيها بعد ولادته.