مراحل نمو الجنين في الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٤ ، ١ نوفمبر ٢٠١٧
مراحل نمو الجنين في الرحم

المرحلة الجنينية الأولى

تتمّ في هذه المرحلة عملية تطوّر واكتمال الطفل في الرحم، بحيث تتكاثر خلايا الجنين والتي يُطلَق عليها اسم الخلايا الجذعية الجنينية التي تساعد على اكتمال جسم الطفل كله، كما تتكوّن المشيمة المسؤولة عن نقل الغذاء والماء والأكسجين من الدم إلى الجنين بمساعدة الحبل السري، ونقل المخلّفات، والمساعدة على التخلّص من بعض المواد الضارة الموجودة داخل الجسم، بالإضافة إلى تكوّن الكيس المحيط بالجنين الذي يحتوي على السائل الضروري لحمايته، ومن أبرز التطوّرات التي تحدث للطفل في المرحلة الجنينيّة الأولى:[١]

  • الجهاز العصبي: يتشكّل كلّ من الدماغ، والحبل الشوكي، والأعصاب.
  • القلب: في البداية يتكوّن القلب، ولكنه لا يبدأ في الخفقان، إلا في مرحلة متقدّمة عند تشكّل الدم.
  • الوجه: تتشكّل العيون والأذن على جانبي الرأس وترتبط بالدماغ، كما تتشكّل الجفون لحماية العينين، بالإضافة إلى تكوَن الجبين، والأنف، والخدود، والشفتين، والفكّ، وتتطوّر الممرات الأنفية، والفم، وبراعم الأسنان واللسان.
  • الأيدي والأرجل: يبدأ تكون الذراعان والساقان من خلال براعم صغيرة تتشكّل على جانبي الجنين، حيث تبدو كشكل نتوء صغير يتحوّل لاحقاً إلى أصابع اليدين والقدمين.
  • الأعضاء الجنسية: يبدأ تشكّل الأعضاء الجنسيّة الخاصة بالطفل، والتي تحدّد جنسه في نهاية المرحلة الجنينية.
  • العضلات: يبدأ الجنين في التحرّك عند تكوّن العضلات، علماً أنّه في البداية تكون حركته عبارة عن وخز، أمّا عند ارتباط العضلات والأعصاب معاً، سيبدأ الجنين في التحرّك فعلياً.


المرحلة الجنينية الثانية

من أبرز التطوّرات التي تحدث للطفل في هذه المرحلة:[٢]

  • يبلغ طول الطفل في هذه المرحلة حوالي 7.5 سم.
  • يمكن التعرف على جنس الجنين في هذه المرحلة.
  • يبدأ الجنين في سماع الأصوات، بالأخص في الأسبوع الثامن عشر، مثل صوت دقات القلب وحتى صوت الأم.
  • تتفتح عيون الجنين في الأسبوع العشرين، غير أنّ الجنين لا يستطيع الرؤية إلا في المرحلة الثالثة.
  • تتكوّن الأصابع والأقدام بحلول منتصف المرحلة الثانية.
  • يتكوّن الشعر، بالإضافة إلى مادة شمعية بيضاء من أجل حماية جلد الجنين، كما تظهر بعض الدهون تحت الجلد.


المرحلة الجنينية الثالثة

من أبرز التطوّرات التي تحدث للطفل في هذه المرحلة:[٣]

  • تبدأ هذه المرحلة في الأسبوع السابع والعشرين حتى نهاية الحمل، وبحلول هذه المرحلة تكون جميع أجزاء وأجهزة الطفل مكتملة ولها القدرة على العمل بشكل صحيح.
  • يبدأ الطفل في الشعور بالحواس الخمس، بحيث يمكنه اللمس والرؤية والسمع، كما يستطيع الطفل سماع والدته والتعرّف على صوتها.
  • يتم تكوّن المزيد من الدهون ليحصل الطفل على الدفء بعد الولادة، كما تمتلئ فراغات الجلد بالدهون بحيث تقلّ التجاعيد.
  • يتكوّن رأس الطفل بشكل كامل بحلول نهاية المرحلة الثالثة، بالإضافة إلى نمو الشعر، والرموش، والحواجب.
  • تتغيّر وضعية الطفل في نهاية هذه المرحلة، بحيث يصبح رأسه أسفل الرحم.
  • تتكون الرئتين حيث تكون ناضجة وصالحة للعمل.


الموجات فوق الصوتية

تُستخدَم هذه الطريقة للتأكّد من أنّ الحمل يتقدّم بشكل طبيعيّ، وللتحقّق من موعد الولادة، وعادةً ما يتمّ استخدامها في الأسبوع 18-20، علماً بأنّها آمنة ولا تسبّب خطراً على الأم أو الجنين.[٤]


يستخدم فحص الموجات فوق الصوتية من أجل التأكّد من:[٥]

  • تسجيل ضربات قلب الجنين.
  • التأكد من أنه جنين واحد أو أكثر.
  • التأكد من عدم وجود تشوهات جسدية في الجنين.
  • التحقق من موقع المشيمة.
  • التحقق من كمية السائل المحيط بالجنين.
  • تحديد جنس الطفل.
  • معرفة حجم الطفل.


المراجع

  1. "Your Baby’s Development: The First Trimeste"، www.familydoctor.org, Retrieved 21-10-2017. Edited.
  2. "Your Baby’s Development: The Second Trimester", www.familydoctor.org, Retrieved 31-10-2017. Edited.
  3. "Your Baby’s Development: The Third Trimester", www.familydoctor.org, Retrieved 31-10-2017. Edited.
  4. " medical care during pregnancy "، www.kidshealth.org, Retrieved 21-10-2017. Edited.
  5. "All about ultrasounds"، www.babycenter.com, Retrieved 21-10-2017. Edited.